قمة دولية لمحاصرة نفوذ إيران.. و«ظريف»: عرض هزلى

«الإغلاق» يدخل يومه الـ٢٢.. و«ترامب»: لن أسارع بإعلان الطوارئ

El Watan - - 3 -

عواصم - )وكالات(:

تنظم الولايات المتحدة، قمة دولية يومى ١3 و١4 فبراير المقبل فى بولندا، لبحث تنامى النفوذ الإيرانى بالشرق الأوسط، وقال وزير الخارجية الأمريكى، مايك بومبيو، لـ«فوكس نيوز»، إن عشرات الدول ستجتمع فى بولندا للتأكد من أن إيران لا تمارس نفوذاً مزعزعاً للاستقرار، وستركز القمة على السلام والحرية والأمن.

ودعا «بومبيو»، رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، ووزراء خارجية عرباً، لحضور الاجتماع، إلا أن «نتنياهو» لم يحسم المشاركة حتى الآن.

من جانبه، وصف وزير الخارجية الإيرانى، محمد جواد ظريف، القمة، بالعرض الهزلى اليائس، مضيفاً: «نذكر من يستضيفون المؤتمر المناهض لإيران والمشاركين فيه، أن الذين حضروا العرض الأمريكى السابق المناهض لإيران، إما ماتوا أو أصبحوا موصومين أو مهمشين، وإيران أقوى من أى وقت مضى، وبولندا لن تمحو عارها لأنها تستضيف سيركاً موجهاً ضد إيران، التى كانت تنقذ البولنديين خلال الحرب العالمية الثانية .»

ونشر «ظريف» صورة للزعماء المشاركين فى قمة عن مواجهة الإرهاب فى الشرق الأوسط عام ١996 بشرم الشيخ، وصوراً عن دعم إيران لبولندا، فيما توقعت الخارجية الإيرانية، أن تبتعد فرنسا عن تكرار ما سمته «المزاعم الخاطئة» لمعارضى البرنامج النووى الإیرانى، معتبراً أن البرنامج لا يتعارض مع القرار ٢٢3١ .

وفى واشنطن، دخل الإغلاق الذى يشل جزءاً من الإدارات الفيدرالية يومه الـ٢٢، ليكون الأطول فى تاريخ البلاد. وعلق الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، بأنه لن يسارع إلى إعلان حالة «الطوارئ الوطنية» التى تمنحه سلطات استثنائية تمكنه من الالتفاف على الكونجرس لتمويل الجدار الحدودى مع المكسيك.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.