سائحون يوثّقون زيارتهم لمصر بـ «قلادة» وبردى وملوخية ناشفة

El Watan - - الرياضة -

كتبت - سلمى سمير:

فى كل مرة يزورون مصر فى رحلات سياحية، يعودون إلى بلادهم محمّلين بالقصص التى يحكونها لذويهم، وكذلك بالهدايا التذكارية التى تعيد إليهم ذكريات كل مكان ارتبطوا به فى مصر.

يُسر بلخيرية، تونسية، على مدار 1٤ يوماً استثنائياً قضتها فى مصر، حاولت أن تأخذ تذكاراً من كل مكان زارت�ه، لتحتفظ به ويذكرها برحلتها لمصر: «زُرت الأهرامات، وأخدت ذرات من الرمال لحد دلوقتى بافتخر بيها جداً»، حكايات أجدادها عن الأهرامات جعلتها تشتاق إلى زيارتها: «كانوا دائماً بيحكوا لى عن مصر وعن حبهم ليها وقعداتهم على النيل، وده كان مخلينى متشوقة جداً للزيارة».

ق�لادة من الفضة أخذتها «ي�سر» كتذكار من منطقة خان الخليلى: «عملت واحدة مخصوص وصيت عليها الصائغكنتعاوزاهاتكون الهدايافقطهىالأشياء معبّرةعنالحضارةالفرعونية، التىأخذها«جبريل»من وم�نيومهالابساهاعلى مصر:«أخدتملوخيةمجففة، طول». واتعلمتطريقةطهيها،حلوةجداً،

الطينالم��صرى،تذكار ولهارائحةمختلفة». احتفظ به جبريل عبدالله، من تشاد، وذلك أوراق البردى هى الأيقونة التى احتفظت بها خلال زيارته منطقة الدلتا، خاصة محافظة سحر محمد، يمنية الجنسية، لتذكرها بزيارتها كفر الشيخ: «أخدت جزء من التراب الطينى لمصر: «كنت باسمع عن الورق ده كتير فى كتب من منطقة سيدى سالم، ومن الإسكندرية التاريخ لكن ماعرفوش فى الحقيقة، ولما شُفته جبت تمثال خشب على هيئة الجنود المماليك، قررت أحتفظ بيه»، كما اشترت «سحر» جلباباً وأخدت من طنطا جلباب فلاحى». لم تكن مشغولًا يدوياً من منطقة كرداسة.

ورقة بردى

يُسر

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.