حلمى ينجح فى كل الاختبارات ويفرض سيطرته على الإدارة

Elfariq - - الثعلب -

عاقب المتجاوزين.. وأدبَّ الكبار.. ودعمَّ المغضوب عليهم.. ووفر الاستقرار

حلمى حرص خلال الفترة السابقة على توفير حالة من الاستقرار داخل النادى من خلال السياسة التى اتبعها مع اللاعبين منذ اليوم الأول له فى مهمته، ولم يتوقف نجاح مدرب الزمالك على النتائج التى حققها بالفوز فى كل مباريات الدورى، بل نجح فى فرض شخصيته، ومنع مرتضى منصور رئيس الزمالك من التدخل فى أى أمور خاصة بالفريق. وعلى الرغم من محاولات رئيس الأبيض تصحيح بعض الأمور وإبدائه بعض الآراء فى ما يتعلق ببعض اللاعبين، فإن حلمى لم يأخذ برأيه وأصر على تنفيذ ما يراه صالحًا حتى وإن كان هذا على غير رضا منصور فى بعض الأمور. وبعدما وجد مرتضى منصور أن محمد حلمى يتمسك بعدم التدخل فى عمله، لم يثر له أى مشكلة، ووافق فى الفترة السابقة أن يقبل بعض الأمور التى لم تكن تنال رضاه، وذلك حتى يوفر كل الإمكانات التى تساعد الجهاز الفنى فى المنافسة على درع الدورى حتى النهاية. وهناك العديد من الأمور التى تؤكد أن حلمى منع رئيس الزمالك من التدخل فى العديد من الأمور الخاصة بالفريق، ونجح فى فرض سيطرته كاملة على كل الأشياء ليمنع رئيس الأبيض من التدخل، أهمها تأديب حازم إمام، حيث بدأ المدير الفنى للفريق عقب توليه المسؤولية مباشرة فى اتخاذ قرارات صارمة ونجح فى أول اختبار مع اللاعبين فى الضرب بيد من حديد ضد أى لاعب يتجاوز، وكان الضحية الأولى حازم إمام الذى دخل فى صدام مع حلمى، بعد أن وجد نفسه خارج التشكيل فى مباراة طلائع الجيش، مما جعل حلمى يستبعد اللاعب من المباراة ويطلب من جمال عبد الحميد توقيع عقوبة عليه واستبعاده فى بعض المباريات، حتى التزم واعتذر للجهاز ليعود إلى المشاركة فى المباريات من جديد. كما حرص محمد حلمى على تأديب أحمد حمودى لاعب الفريق خلال الأيام القليلة الماضية، باستبعاده من قائمة مباراة الفريق الأبيض أمام الاتحاد السكندرى، بسبب اعتراض اللاعب بشكل سيئ بعد مشاركته فى جزء قليل فى مباراة بتروجت.

وعلى الرغم من حاجة الفريق إلى اللاعب، فإن حلمى تمسك بمعاقبة اللاعب وعدم التهاون معه بأى شكل من الأشكال.

كان رئيس الزمالك قد طلب من الجهاز الفنى أن تكون أى عقوبة على اللاعبين هى تغريمهم مالياًّ فقط، ولا يتم استبعادهم من المباريات، لكن حلمى رفض ذلك وحرص على تأديب حمودى بالاستبعاد مع فرض عقوبة مالية عليه.

ومع أن رئيس النادى يسعى إلى مشاركة حمودى فى المباريات القادمة بالدورى حتى يستطيع الحكم على مستواه بشكل كامل، تمهيدًا لشرائه نهائياًّ من بازل السويسرى، فإن حلمى لم يراع ذلك وأصر على معاقبة اللاعب. ولم يختلف الأمر كثيرًا بالنسبة إلى كهربا عن حمودى، حيث حرص مدرب الزمالك على معاقبة الأخير فى الأيام القليلة الماضية، بعد خروجه عن النص وهجومه على الجهاز الفنى بعد استبداله فى لقاء غزل المحلة، وعلى الرغم من احتياج الفريق الشديد إلى جهود اللاعب بصفته أحد العناصر الأساسية، فإن حلمى لم يتردد فى معاقبة اللاعب بالاستبعاد أيضًا، حتى التزم واعتذر للجهاز الفنى وبعدها أعاده إلى المباريات فى لقاء الاتحاد السكندرى.

وعلى الرغم من عدم رضا رئيس الزمالك عن مستوى محمد إبراهيم وتفكيره فى الاستغناء عنه بنهاية الموسم، فإن حلمى تحدى كل هذه الظروف، وأصر على منح الفرصة كاملة له فى المباريات، رغم ضيق رئيس الأبيض من هذا الأمر.

المدير الفنى دعم اللاعب بكل قوة وأشركه بشكل أساسى حتى بدأ إبراهيم فى استعادة مستواه، وعاد إلى التألق وأحرز هدفين فى لقاء بتروجت، مما جعل جماهير النادى تشيد بموقف حلمى فى الوقوف إلى جانب اللاعب، بعد أن شدد للجميع على أن لديه ثقة كبيرة فى اللاعب الفترة المقبلة، ويحتاج إلى بعض الوقت وسيعود إلى مستواه المعروف وسيكون له دور هام جدًّا.

ولم يتأثر محمد حلمى بحالة الهجوم التى يتعرض لها محمود عبد الرازق (شيكابالا) من قبل بعض الجماهير فى الفترة الماضية، وعدم رضاها التام عن مستوى اللاعب، بل رفض التخلى عن اللاعب فى هذه الظروف، ومع أن رئيس الزمالك غير راض هو الآخر عن اللاعب ويفكر جدياًّ فى الإطاحة به بنهاية الموسم، فإن مدرب الفريق الأبيض أصر على أن يشرك اللاعب فى المباريات رغم تراجع مستواه فى محاولة لإعادته إلى مستواه، ولم يكتف بذلك، بل طلب من ماركو مدرب الأحمال أن يضع برنامج تخسيس مكثفًا له حتى يتخلص من أزمة زيادة الوزن، ويظهر بشكل جيد فى الفترة المقبلة، وبالتالى يستمر مع

الزمالك فى الموسم المقبل.

بهاء الدرمللى

مدرب الزمالك منع ر ئيس النادى من التدخل فى العديد منالأمور ورفض تنفيذ بعض طلباته

تصوير: أحمد رمضان

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.