مصر المقاصة الحصان الأسود للدورى يستعد لمنافسة الأهلى والزمالك

Elfariq - - المدير الفنى - عطية عبد الخالق

سياسة النفس الطويل يحتاج إليها إيهاب جلال ولاعبوه لمواصلة الصراع على الصدارة

لا شك أن فريق مصر المقاصة يعتبر واحدًا من الأندية التى اعتادت تقديم مواسم طيبة فى السنوات الأخيرة، ويقدم مباريات قوية أمام الأندية الكبيرة، وفى مقدمتها الأهلى والزمالك، ويملك مجموعة من اللاعبين المميزين كما يقودهم مدير فنى خبير هو إيهاب جلال، الذى يقود الفريق بثبات هذا الموسم حتى الآن.

مصر المقاصة بعد انقضاء ٩ جولات من الدورى فى الموسم الحالى، يسير بخطوات واثقة نحو المنافسة على صدارة المسابقة، خصوصا بعدما نجح فى تحقيق انتصاره السابع على حساب الداخلية بهدف نظيف، ليصل إلى النقطة ٢١، من ثمانى مباريات، احتل بها المركز الثانى بفارق نقطتين عن الأهلى المتصدر، مع العلم أنه تتبقى له مباراة مؤجلة أمام الزمالك. سبعة انتصارات حققها المقاصة هذا الموسم، الأول أمام طنطا فى بداية المسابقة بثلاثية نظيفة، ثم انتصار ثان فى الجولة الثالثة بنفس النتيجة على حساب إنبى، ثم على المصرى البورسعيدى، بهدف دون رد، ثم على الإسماعيلى بهدفين مقابل هدف، ثم المقاولون العرب بهدفين نظيفين، ثم فوز مصر المقاصة على وادى دجلة بأربعة أهداف مقابل هدفين، وأخيرًا الداخلية بهدف نظيف. كانت الهزيمة الوحيدة التى تعرض لها مصر المقاصة هذا الموسم أمام فريق سموحة، فى الجولة الثانية من المسابقة، بنتيجة هدفين دون رد، وقتما كان يقود الفريق السكندرى المدير الفنى الكبير جورفان فييرا، الذى كان يقود الفريق بنجاح قبل أن تتم إقالته من منصبه ويتولى حلمى طولان المهمة الفنية.

ويلعب المقاصة فى الجولة العاشرة من الدورى يوم ٢١ من نوفمبر الجارى ضد أسوان، فى لقاء سهل نسبياًّ على أبناء الفيوم، خصوصا أن فريق الجنوب فى الموسم الحالى متراجع نوعًا ما، ولا يقدم نفس الأداء القوى الذى قدمه لاعبوه فى الموسم الماضى بعد رحيل عدد كبير من اللاعبين، مما يرجح كفة المقاصة لحسم المباراة ومواصلة الصراع على الصدارة بجانب الأهلى وسموحة، وأيضًا الزمالك بعد أن يلعب مبارياته المؤجلة.

صدارة الدورى ليست فقط هى الهدف الوحيد لفريق مصر المقاصة هذا الموسم، وإنما هناك المزيد من الألقاب التى يسعى الفريق الفيومى لتحقيقها، لعل أبرزها هو لقب هداف المسابقة، حيث يحتل لاعب الفريق المميز أحمد الشيخ لقب هداف المسابقة برصيد ٨ أهداف، وبفارق هدفين عن حسام باولو، هداف المسابقة فى آخر موسمين، كما أن معدله التهديفى عالٍ جدا، وبإمكانه مواصلة مشوار الصراع على لقب الهداف، لا سيما أنه مسدد ركلات الجزاء فى الفريق، ونجح فى تسجيل ٥ أهداف من ركلات جزاء ولم يهدر فى أية مناسبة، وهو يتفوق بفارق كبير حتى عن منافسيه على لقب هداف الفريق الثلاثى الهجومى أحمد عبد الظاهر، ونانا بوكو وبولان فواف، وسجل كل منهم هدفين فى المسابقة. أيضًا فريق مصر المقاصة يعتبر صاحب أقوى خط هجوم فى المسابقة، حيث سجل ١٦ هدفًا فى ٨ مباريات بمعدل هدفين فى كل مباراة، بينما استقبلت شباكه ٥ أهداف، وهو معدل جيد بالمقارنة بثلاثة أهداف سكنت شباك الأهلى، و٩ أهداف سكنت شباك سموحة، وهما منافساه حتى الآن على الصدارة.

إيهاب جلال، المدير الفنى للفريق، كان له تصريح شهير فى الموسم الماضى، بعد رحيل لاعبه أحمد الشيخ، إلى النادى الأهلى، حيث قال »أعيدوا لى أحمد الشيخ، وسأنافس على لقب الدورى..« وها هو ينفذ وعده فى الموسم الحالى بالتعاون مع أحمد الشيخ، الذى عاد إلى فريقه القديم على سبيل الإعارة، ليقدم أعلى مستوياته سواء على مستوى تسجيل الأهداف أو صناعة الفرص. وليس أحمد الشيخ وحده هو نجم فريق مصر المقاصة هذا الموسم، وإنما كل لاعبى الفريق يقدمون سيمفونية رائعة بداية من الحارس أحمد مسعود، مرورًا بخط الدفاع عبد الحميد سامى وأحمد سامى، ومرورًا بلاعبى الوسط هانى سعيد، صاحب الخبرات الكبيرة، وهشام محمد، الذى يقدم موسمًا مميزاً، والهداف أحمد الشيخ، ونهاية بالخط الهجومى فى الأمام نانا بوكو وأحمد عبد الظاهر، وبولان فواف. أندية كثيرة فى المواسم الماضية، اعتادت على تقديم مستويات طيبة فى السنوات الأخيرة، خصوصا فى الأسابيع الأولى، وتحقق انتصارات متتالية، لكن سرعان ما تتوقف انتصاراتها ويتراجع مستواها، بسبب افتقادها سياسة »النفس الطويل« المطلوبة فى المنافس على لقب الدورى الطويل والممتد لـ ٣٤ أسبوعًا، الأمر الذى لم يحدث فى هذا الموسم مع فريق مصر المقاصة، وهو ما يؤكد رغبته الكبيرة فى المنافسة هذا الموسم، واحتلال مركز متقدم بعدما أنهى الموسم الماضى فى المركز التاسع برصيد ٤٧ نقطة، وبفارق ٨ نقاط كاملة عن المصرى وسموحة، صاحبى المركزين الثالث والرابع. رهان إيهاب جلال مع مصر المقاصة سيثبت مدى إمكانية تحقيقه فى الفترة المقبلة، إذا كان سينجح فى مواصلة الانتصارات أم سيتراجع أداء الفريق وتهتز النتائج كعادة بعض الأندية فى السنوات الأخيرة، لا سيما مع إصابة لاعبه المميز أحمد الشيخ فى لقاء الداخلية وخروجه مصابًا، وشكوك حول لحاقه بالمباريات المقبلة للفريق.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.