لاعبين تحت منظار كوبر قبل أمم إفريقيا

Elfariq - - المدير الفنى -

الظهير الأيسر صداع فى رأس الخواجة.. والمهاجم يتسبب فى أزمة قبل البطولة

بدأ العد التنازلى لمشاركة المنتخب الوطنى فى بطولة الأمم الإفريقية المقرر انطلاقها فى الفترة من ١٤ يناير وإلى ٥ من شهر فبراير المقبل.

ولا أحد يستطيع أن يخفى سراًّ بأن هناك قوامًا أساسياًّ لأحفاد الفراعنة يتكون من ١٥ إلى ٢٠ لاعبًا على أقصى تقدير، وإن كان هناك بعض التغييرات التى يسعى الجهاز الفنى لإجرائها قبل الدخول فى غمار بطولة كان ٢٠١٧ والتى تحتضنها الجابون فى نسختها المقبلة.

بدأ الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى بقيادة الأرجنتينى هيكتور كوبر، رحلة البحث عن بعض اللاعبين التى ينوى إجراء تغييرات عليهم خلال الفترة المقبلة.

وهناك بعض المراكز التى تحتاج إلى تدعيم فى صفوف الفراعنة قبل الدخول فى معسكر الاستعداد لبطولة الأمم الإفريقية المقرر انطلاقه فى الأول من شهر يناير المقبل.

ويعتبر مركز الظهير الأيسر من أبرز المراكز التى تحتاج إلى تدعيم خلال الفترة المقبلة، خصوصًا فى ظل وجود محمد عبد الشافى، المحترف فى صفوف أهلى جدة السعودى، بمفرده فى هذا المركز.

ولم يعتمد الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى فى المعسكر الأخير والخاص بالاستعدادات لتصفيات كأس العالم على ظهير أيسر آخر ليكون بديلا لعبد الشافى.

ويعول كوبر ورفاقه على حمادة طلبة، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادى المصرى البورسعيدى، فى هذا المركز، وإن كان لم يكن مركزه الأصلى من الأساس.

طبيعة بطولة الأمم الإفريقية تختلف تمامًا عن الاستعداد لمباراة، حيث إنها بطولة سيكون فيها العديد من المباريات، لذا على الجهاز الفنى أن يوفر بديلا أو اثنين على الأكثر للاعب أهلى جدة السعودى. ولم يختلف الحال كثيرًا بالنسبة لمركز المهاجم، خصوصًا فى ظل تواضع مستوى أحمد حسن كوكا لاعب فريق سبورتنج براجا البرتغالى، وكذلك باسم مرسى، لاعب الزمالك، والذى بات موقفه من الانضمام لصفوف المنتخب غامضًا، لا سيما بعدما أثير رفضه الجلوس على دكة البدلاء، بعد استبداله فى لقاء الفراعنة وغانا.

وأصبح لزامًا على الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى، أن يضم مهاجمًا آخر، تحسبًا لعدم انضمام باسم، إضافة إلى عدم ظهور كوكا بالشكل المطلوب.

والحال نفسه بالنسبة لمركز المدافع، خصوصًا أن جهاز الفراعنة لم يقتنع بأى مدافعين فى مسابقة الدورى المصرى بخلاف أحمد حجازى لاعب الأهلى، وعلى جبر مدافع الزمالك، إذ يعتبرهما صمام الأمان للمنتخب.

ويختلف الأمر كثيرًا فى الفترة المقبلة، حيث يتعين اختيار بدلاء لهما، خصوصًا أن إصابة أحدهما خلال مشاركته فى البطولة ورادة جدا، لا سيما فى ظل القوة البدنية التى يتمتع بها أبناء القارة السمراء.

وترصد »الفريق« فى السطور التالية الأسماء التى قد يلجأ إليها كوبر قبل الإعلان عن القائمة التى تشارك فى بطولة الأمم الإفريقية المقبلة.

محمد ناصف »الزمالك«

نجد أن محمد ناصف، لاعب الزمالك، شارك فى ستة لقاءات مع فريقه فى الموسم الحالى، بمعدل ٥٣٢ دقيقة، ونجح فى صناعة هدف وحيد.

ويعد ناصف من الاختيارات المطروحة بقوة من أجل تعويض غياب عبد الشافى خلال المرحلة المقبلة داخل صفوف المنتخب الوطنى.

على فتحى »الزمالك«

ظهر على فتحى، لاعب الزمالك، ببداية قوية مع فريقه سواء فى البطولة الإفريقية أو مشاركته فى مباريات أخرى، إلا أن الإصابة التى لحقت به مؤخرًا، حرمته أن يحجز له مكانًا أساسياًّ مع أبناء ميت عقبة. وشارك فتحى فى ثلاثة لقاءات مع فريقه، بمعدل ٢٥٦ دقيقة، إلا أنه لم يتمكن من صناعة أو إحراز أى أهداف هذا الموسم.

كريم حافظ »لينس الفرنسى«

سبق للاعب كريم حافظ، المحترف فى صفوف لينس الفرنسى، الانضمام لصفوف الفراعنة أكثر من مرة، إلا أن تراجع مستواه فى الفترة الأخيرة، جعله يخرج من حسابات كوبر بشكل مؤقت. وشارك حافظ مع فريقه الفرنسى فى الموسم الحالى فى تسع مباريات، بمعدل ٧٩٥ دقيقة، وتمكن من صناعة هدف وحيد فى أثناء مشاركته فى اللقاءات المذكورة سلفًا.

محمود علاء »وادى دجلة«

يسير محمود علاء، مدافع فريق وادى دجلة، بخطى ثابتة مع فريقه، خصوصًا فى الموسم الحالى، حيث لفت أنظار العديد من الخبراء من خلال الإشادة به فى الاستوديوهات التحليلية.

وشارك علاء فى عشرة لقاءات، بمعدل ٩٠٠ دقيقة، وتمكن من إحراز هدفين كانا مفيدين لفريقه، وأسهما فى ارتفاع مستواه بشكل كبير.

سعد سمير »الأهلى«

ثبت سعد سمير، لاعب الأهلى، أقدامه بشكل كبير فى التشكيلة الأساسية للفريق الأول لكرة القدم بالقلعة الحمراء، حيث شارك فى عشر مباريات بمعدل ٩٠٠ دقيقة.

وقد يكون سعد من الخيارات المطروحة بقوة للانضمام لصفوف المنتخب الوطنى فى الفترة المقبلة.

مروان محسن »الأهلى«

لم يحالفه الحظ، فى أن يثبت للجميع أنه الصفقة الأفضل للأهلى فى الموسم الماضى، حيث تعرض مروان محسن لإصابات كثيرة، حرمته من أن يشارك كأساسى. وشارك مروان فى مباراتين فقط لمدة عشر دقائق، ولكن قد يستعيد مستواه فى الفترة المقبلة، ويكون الخيار الأول للخواجة فى مركز الهجوم.

محمد الصايغ

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.