أنطوى يملى شروطه على الأهلى للموافقة على الرحيل

Elfariq - - بيبو -

حسم حسام البدرى المدير الفنى لفريق الكرة الأول بالنادى الأهلى، موقفه بشأن الغانى جون أنطوى مهاجم فريق الكرة، إذ بات اللاعب المرشح رقم واحد للرحيل عن الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، بعد أن قرر المدير الفنى التعاقد مع مهاجم أجنبى متميز، لتدعيم خط هجوم الفريق فى المباريات المقبلة من الدورى، وكذلك دورى أبطال إفريقيا الذى سينطلق فى الأشهر الأولى من العام المقبل.

وكشف حسام البدرى عن مفاضلته بين أربعة لاعبين من جنسيات مختلفة من أجل التعاقد مع أحدهم فى الفترة المقبلة، رافضًا الإفصاح عن اسم اللاعب الأجنبى الذى سيغادر من قائمة الأهلى، رغم أن المؤشرات كلها تؤكد أنه سيكون المهاجم الغانى، وذلك لعدة أسباب، فى مقدمتها عدم مشاركته بصفة أساسية مع الفريق، ولاعتماد المدير الفنى على الثنائى الأجنبى الظهير الأيسر التونسى علِى معلول، والمهاجم النيجيرى جونيور أجاى.

وتنص لوائح الاتحاد المصرى لكرة القدم على قيد ثلاثة لاعبين أجانب فى قائمة كل فريق، على أن تتم إضافة لاعب رابع فى حالة إعارة أى من الثلاثة المقيدين.

وبدوره، أبدى الغانى جون أنطوى موافقته على الرحيل من النادى خلال الفترة المقبلة فى ظل بحثه عن فرصة المشاركة أساسياًّ بعد أن ابتعد عن المباريات منذ انضمامه إلى الفريق مطلع الموسم الماضى قادمًا من الشباب السعودى، إلا أنه لم يحصل على فرصته إلا فى مناسبات معدودة، حينما كان عبد العزيز عبد الشافى يتولى المسؤولية الفنية للفريق قبل مجىء الهولندى مارتن يول المدير الفنى الأسبق، الذى اعتمد على الجابونى ماليك إيفونا لاعب الفريق السابق.

وطلب اللاعب من وكيل أعماله سرعة البحث عن عرض خارجى، للرحيل فى فترة الانتقالات الشتوية، فى ظل قراره بالابتعاد نهائياًّ عن النادى وعدم الدفاع عن ألوانه مجددًا، رافضًا فكرة إعارته إلى أحد أندية الدورى الممتاز مثلما ترغب الإدارة الحمراء.

ووضع المهاجم الغانى شروطًا قاسية للموافقة على الرحيل معارًا إلى أى من الأندية التى تقدمت بعروض للنادى الأهلى من أجل الاستعانة بخدماته، أبرز تلك الشروط هو الحصول على راتبه السنوى كاملاً من القلعة الحمراء، والذى يقدر بـ٦٠٠ ألف دولار، على أن تحصل إدارة النادى على القيمة المالية من إعارته.

يأتى ذلك فى ظل معرفة أنطوى بالأوضاع الاقتصادية التى تمر بها الأندية المصرية، وعدم قدرة أى نادٍ على دفع الراتب الذى يتقاضاه فى الأهلى، علاوة على صعوبة حصوله على عرض خارجى فى الفترة المقبلة، نظرًا لقلة مشاركاته مع الفريق.

ويستغل المهاجم الغانى لوائح الاتحاد الدولى لكرة القدم »فيفا« التى تنص على حصول اللاعب على مستحقاته المالية كاملة فى حالة إنهاء عقده مع الفريق، وهو ما يتمسك به أنطوى.

وعلى صعيد مختلف، أنقذ سيد عبد الحفيظ مدير الكرة فريقه من عقوبات قاسية قد يتخذها الاتحاد الدولى لكرة القدم بسبب الشكوى المقدمة من اللاعب البرازيلى هندريك هلكمه، ضد النادى، لفسخ تعاقده دون إخطاره فى المهلة القانونية، ومطالبة اللاعب بالحصول على مبلغ ٧٥٠ ألف دولار قيمة عقده فى السنوات الثلاث.

وكان الأهلى قد تعاقد مع هندريك فى يناير قبل الماضى، قبل أن يشارك مع الفريق فى ٤ مباريات فقط مع الفريق، ليقرر النادى الاستغناء واستبعاد اسمه من قائمة الفريق الموسم الماضى، دون أن يوقع على أوراق الاستغناء الخاصة به.

وحرص سيد عبد الحفيظ مدير الكرة، على إرسال خطابات إلى اتحاد الكرة منذ توليه المسؤولية فى مطلع الموسم الماضى، يثبت خلالها انقطاع اللاعب عن التدريبات، وعدم حضوره إلى النادى، وهو ما دعم موقف القلعة الحمراء فى شكوى هندريك.

وكشف مصدر داخل قطاع الكرة بالنادى أن علاء عبد الصادق مدير القطاع السابق ومدير الكرة، هو المسؤول الأول عن الأزمة التى حدثت مع اللاعب البرازيلى، موضحًا أنه ارتكب عدة أخطاء فى العقد مع هندريك، فى مقدمتها عدم وضع عنوان سكن اللاعب فى العقد، مكتفيًا بالإشارة إلى أن عنوان اللاعب هو مقر النادى فى الجزيرة، الأمر الذى حرم مسؤولى الأهلى من شكوى هندريك على عنوانه عقب انقطاعه عن التدريبات، بالإضافة إلى عدم توقيع اللاعب على اللائحة الداخلية للفريق، والتى تمكن مدير الكرة من توقيع غرامات على اللاعب أسوة باللاعبين المصريين الموجودين داخل الفريق، فضلاً عن عدم توقيع هندريك على ورقة تفيد بحصوله على مستحقاته، رغم أن اللاعب اتفق مع مدير الكرة الأسبق على الرحيل، وحصل على راتبه لمدة ٦ أشهر. ومن جانبه، أوضح هشام عبد ربه المحامى -الذى استعان به الأهلى من أجل تولى القضية- أن موقف النادى فى الشكوى متميزِّ جدًّا بفضل المستندات التى تم إرسالها إلى »فيفا« بتاريخ ٢٠ سبتمبر الماضى، مؤكدًا فى تصريحات لـ»الفريق« أن الشكوى وضعت اللاعب البرازيلى فى موقف الدفاع، وبات عليه تقديم مبررات لعدم التزامه مع المارد الأحمر وانقطاعه عن التدريبات.

محمد يوسف

المهاجم الغانى يرفض الإعارة.. ويطلب الحصول على راتبه السنوى كاملاً

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.