الدولار يجبر الزمالك على البحث عن مهاجم إفريقى ببلاش

Elfariq - - الثعلب -

المستوى السيئ الذى ظهر عليه مهاجمو الزمالك فى الفترة الأخيرة أثار حالة من الغضب الشديد لدى مجلس الإدارة، خصوصا بعد فشل هؤلاء المهاجمين فى هز شباك المنافسين فى بعض المباريات السهلة، وهو الأمر الذى أثار حالة من القلق الشديد وجعل مجلس الإدارة يبحث سريعًا عن ضرورة تدعيم صفوف الفريق بمهاجم إفريقى على مستوى متميز، يكون إضافة

والسبب الثانى الذى يثير قلق المجلس الأبيض من اللاعب هو المخاوف من عدم موافقته على تجديد عقده الذى ينتهى بنهاية الموسم الحالى ويحق له التوقيع لأى نادٍ فى يناير، بجانب أن عقده يوجد به شرط جزائى وبالتالى من الممكن أن يرحل إلى أى نادٍ مقابل دفع الشرط الجزائى، كل هذه الأمور تثير ارتباك مسؤولى المجلس خصوصا أن باسم مرسى يسعى للتهرب من تجديد عقده حتى يدرس كل العروض التى وصلت إليه من أندية خارجية، وحينها يحدد موقفه من الاستمرار أو الرحيل عن القلعة البيضاء بعد أن كشف اللاعب للمقربين منه أنه تلقى عروضًا من أندية خليجية منها السد القطرى، إلى جانب عروض من أندية أوروبية، وأنه لم يحسم حتى الآن قراره النهائى بالموافقة على أحد هذه العروض أو التجديد للقلعة البيضاء، كل هذه الأشياء أثارت مخاوف المجلس الأبيض وجعلهم يسارعون بالبحث عن مهاجم يتم ضمه إلى صفوف الفريق فى شهر يناير المقبل.

أما بالنسبة لأحمد جعفر فيرى مسؤولو المجلس أن اللاعب لم يقدم المستوى المتوقع منه حتى الآن، على الرغم من حصوله على الفرصة فى أكثر من مباراة مع الفريق، وأن المجلس خصوصا رئيس الزمالك كان يضع عليه آمالاً كبيرة فى استفادة الفريق منه، الأمر الذى جعله يصر على عودته مرة أخرى إلى ميت عقبة بعد أن شعر بأنه تعرض للظلم بعدما رحل عن الزمالك فى المرة الأولى.

جعفر فشل فى الفترة الماضية فى إقناع الجهاز الفنى ومسؤولى النادى بأنه قادر على قيادة الهجوم فى أى وقت، ولم تظهر فاعليته فى الأوقات التى يشارك فيها فى المباريات، الأمر الذى أثار غضب جماهير النادى ضده.

أما بالنسبة لمايوكا فلم يختلف الحال كثيرًا، حيث رأى مسؤولو الأبيض أن اللاعب لم يقدم مستوى جيدًا مع الفريق طوال الفترة السابقة، كما أن كل الأجهزة الفنية التى تولت تدريب الفريق لم تبخل عليه ومنحته فرصة المشاركة فى المباريات بشكل أساسى إلا أنه فشل فى كل الاختبارات.

لم تكن هذه هى الأزمة الوحيدة التى يواجهها المجلس الأبيض فى ما يتعلق بمايوكا، حيث إن الأزمة الكبرى هى المقابل المالى العالى الذى يحصل عليه اللاعب بالدولار، الذى يصل إلى ٤٠٠ ألف دولار فى الموسم الحالى، ويزيد إلى ٥٠٠ الموسم القادم، حيث يرى مسؤولو النادى أن المبلغ كبير جدا دون أن يحقق اللاعب أى مردود وراءه، إلا أن الظروف التى واجهت النادى فى الفترة السابقة وعدم وجود مهاجمين اضطر النادى إلى الإبقاء عليه، بجانب رفض مجلس الإدارة الموافقة على رحيله مجانًا دون الحصول على مقابل مالى من وراء بيعه إلى أى نادٍ آخر. للفريق فى الفترة القادمة بسبب مستوى باسم وجعفر ومايوكا. وبالنسبة لباسم مرسى يرى مجلس الإدارة أن مستوى اللاعب فى تذبذب من مباراة لأخرى، ففى بعض المباريات يكون جيدًا وفى مباريات أخرى يكون سيئًا، إلى جانب انشغاله بردود فعل الجماهير على مستواه، وهو الأمر الذى جعله فى إحدى المباريات يشتبك لفظياًّ مع أحد الجماهير.

كل هذه الأشياء جعلت مجلس الإدارة يسعى إلى سرعة التعاقد مع مهاجم إفريقى على مستوى عال يكون إضافة جيدة للفريق، مما جعل مجلس الإدارة يجرى اتصالات مع بعض وكلاء اللاعبين فى الفترة الماضية لدراسة بعض السير الذاتية لأكثر من مهاجم إفريقى.

وأشارت المصادر إلى أن الأزمة التى تواجه مجلس الإدارة هى ارتفاع سعر الدولار فى الوقت الحالى، مما يجعلهم يسعون إلى البحث عن مهاجم بسعر جيد حتى تكون هناك سهولة فى توفير المقابل المالى الذى يحصل عليه، خصوصا أن النادى يعانى حاليا من أزمة فى الحجز على أرصدته بسبب قضايا ممدوح عباس، الأمر الذى جعله يفشل فى الأيام الماضية فى تحويل مستحقات أجوجو وريكاردو لإنهاء هذه المشكلة التى تهدد بخصم نقاط من الفريق فى بطولة الدورى هذا الموسم. وأوضحت المصادر أن مجلس الإدارة يحاول البحث خلال هذه الفترة عن مهاجم إفريقى يكون عقده قد انتهى مع ناديه، خصوصا أن عقود بعض اللاعبين الأفارقة فى بعض الدوريات الأوروبية تنتهى فى يناير، ويسعى المجلس من وراء هذا إلى أن يكون المقابل المالى الذى يحصل عليه اللاعب مناسبًا، وبالتالى لا يتم دفع أى مبالغ أخرى للنادى المتعاقد معه، خصوصا أن هذا الأمر سيوفر الكثير على النادى ويبحث وكلاء اللاعبين عن بعض المهاجمين فى هذه الدوريات الذين تنتهى عقودهم مع أنديتهم.

وأبدى مسؤولو الأبيض رغبتهم فى التعاقد مع كاسترو، مهاجم صن داونز، إلا أن المقابل المالى الكبير يقف عقبة فى طريق إتمام الصفقة، بعد أن طلبت إدارة صن داونز الحصول على مبلغ ٢ مليون دولار نظير الموافقة على رحيل اللاعب.

وعلمت »الفريق« أن مجلس إدارة الأبيض استقر على أنه فى حالة وجود مهاجم إفريقى على مستوى عال، وتلقى معروف يوسف عرضًا جيدًا فإنه ستتم الموافقة على رحيل اللاعب على أن يتم الإبقاء على الزامبى مايوكا، أما إذا لم يحدث فإن النادى سيسعى إلى التخلص من مايوكا فى يناير بسبب مستواه والمقابل المالى الكبير الذى يتقاضاه من خلال بيعه لأى نادٍ وليس رحيله مجانًا، خصوصا أن الإدارة سبقت ورفضت رحيله قبل ذلك بسبب رفضها رحيله دون تحقيق أى استفادة مالية من ورائه.

وكشفت المصادر أنه فى حالة عدم القدرة على التعاقد مع مهاجم إفريقى فسيتم البحث عن مهاجم محلى وأبرزهم

حسام باولو إذا تساهلت إدارة سموحة فى بيعه.

إدارة الأبيض تسعى للتخلص من معروف للتعاقد مع مهاجم إفريقى.. وباولو فى الانتظار المقابل المالى عقبة أمام الزمالك تعطله عن إتمام التعاقد مع كاسترو

بهاء الدرمللى

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.