5 ملايين جنيه + لاعب بيع نهائى أو إعارة ثنائى.. طلبات دجلة للتنازل عن علاء الدين للأهلى

Elfariq - - بيبو -

مبكر قبل انتهاء الموسم الجارى، بدأ الأهلى معمعة الصفقات الصيفية مبكرا، لدعم الفريق فى الموسم المقبل، بناء على الطلبات التى حددها حسام البدرى، المدير الفنى للفريق، الذى يسعى لتكوين جيل ذهبى للقلعة الحمراء، مثل الذى قاده البرتغالى مانويل جوزيه، المدير الفنى السابق للقلعة الحمراء، الذى من خلاله نجح فى السيطرة على البطولات المصرية والإفريقية.

البدرى رفع أول طلباته لدعم الأهلى فى الصيف إلى مجلس الإدارة، وكان الطلب هو التعاقد مع مدافع جديد، ووضع محمود علاء، مدافع وادى دجلة، وأحمد سامى، مدافع مصر المقاصة، كأول الخيارات بالنسبة إليه، لدعم الخط الخلفى للمارد الأحمر.

مسؤولو التعاقد بالأهلى بعد أن وصلت إليهم رغبة البدرى فى التعاقد مع محمود علاء، بدؤوا فى التحرك للتفاوض مع اللاعب، وبالفعل حصلوا على موافقته لارتداء القميص الأحمر واتفقوا معه على كل التفاصيل، التى كان أبرزها أن يكون التعاقد لمدة ٣ سنوات، وأيضا السماح له بالاحتراف الأوروبى حال تألقه مع الأهلى وتلقيه عروضا من أندية كبيرة فى القارة العجوز.

بعد أن حصل الأهلى على موافقة اللاعب والاتفاق معه على كل الأمور دخل مسؤولو الأحمر فى مفاوضات مباشرة مع نظرائهم فى دجلة، وحصلوا على موافقة مبدئية بالسماح للاعب بالانتقال إلى القلعة الحمراء بداية من الصيف المقبل.

مسؤولو دجلة اشترطوا على الأهلى الحصول على ٥ ملايين جنيه بالإضافة لتنازل الأهلى عن أحد لاعبيه دون مقابل، أو استعارة لاعبين لمدة موسم دون مقابل مادى، وهو ما لم يعجب مسؤولى الأحمر الذين رأوا فى الأمر بعض المبالغة من جانب مسؤولى دجلة.

مفاوضات الأهلى مع دجلة حاليا لضم علاء، تم رفعها إلى محمود طاهر، رئيس النادى، الذى أكد لمسؤولى التعاقدات أنه سيتفاوض بنفسه مع ماجد سامى، رئيس دجلة، من أجل التوصل إلى صيغة تفاهم لإتمام الصفقة، التى يسعى الأحمر لتقليل مقابلها المادى، حيث أصبحت الكرة الآن فى ملعب رئيس الأهلى.

على الصعيد ذاته بدأ الأهلى رحلة المفاوضات مع المقاصة لضم أحمد سامى، حيث طلب الأحمر من المقاصة معرفة الطلبات المادية للفريق الفيومى من أجل الاستغناء عن اللاعب، خصوصا بعدما حصل الأهلى على موافقة ورغبة من سامى بارتداء القميص الأحمر.

ويخشى الأهلى من الطلبات المادية للفريق الفيومى التى لن تقل عن ٥ ملايين جنيه، وهو أمر يراه الأحمر كبيرا للغاية، إلا أن الأحمر سيسعى لاستغلال العلاقة المتوترة حاليا بين المقاصة والزمالك لخطف اللاعب، حيث سيضمن على الأقل عدم مزاحمة الأبيض له لضم سامى، الذى يعد من أهم أهداف البدرى.

ويأتى تفكير البدرى فى ضم الثنائى الدفاعى لدجلة والمقاصة، تحسبا لرحيل أحمد حجازى للاحتراف الأوروبى، وأيضا بسبب الإصابات المتكررة لرامى ربيعة، بالإضافة لاستقرار البدرى على رحيل نجيب فى الصيف، وتعويضه بلاعبين شباب، هما علاء الدين وسامى.

من ناحية أخرى، عادت نغمة القيد فى القائمة الإفريقية للأهلى مرة أخرى، بعد اقتراب فتح باب فترة القيد الثانية الذى سيبدأ من مطلع شهر أبريل المقبل ويستمر حتى أغسطس، حيث بدأ حسام البدرى، يفاضل حاليا بين قيد أى من اللاعبين الذين لم تشملهم القائمة التى تم إرسالها فى يناير الماضى وهم الثلاثى ميدو جابر وعمرو بركات وأكرم توفيق، أو الانتظار إلى الصيف لحين التعاقد مع صفقات جديدة، مع العلم أن البدرى استقر على عدم قيد الظهير الأيمن باسم على، الذى خرج من القائمة الأولى، نظرا لوجود الثنائى محمد هانى وأحمد فتحى فى مركز الظهير الأيمن. اللاعب الوحيد الذى ضمن له مكانا فى القائمة الإفريقية للأهلى خلال فترة القيد الثانية، هو أحمد الشيخ، لاعب الفريق والمعار إلى مصر المقاصة، حيث استقر البدرى على عودته مرة أخرى إلى صفوف القلعة الحمراء، عقب نهاية الموسم الجارى. حسام البدرى يعتبر الشيخ من أهم اللاعبين الذين سيضيفون للأهلى فى الموسم المقبل عقب عودته، وسيكون بمثابة نقطة فاصلة فى استراتيجيته مع المارد الأحمر، حيث قام بإبلاغ الإدارة بأن الشيخ هو أول المعارين الذين سيعودون للفريق بنهاية الموسم.

البدرى أجرى أكثر من اتصال بالشيخ فى الفترة الماضية وأكد له سعادته بالأداء الذى يقدمه وطالبه بتطوير أدائه أكثر، وأن عودته للأهلى ستكون عقب انتهاء الإعارة مباشرة. المدير الفنى للأهلى استقر على قيد الشيخ فى القائمة الإفريقية عقب عودته مرة أخرى، وبذلك سيتبقى للأحمر ثلاثة أماكن فقط فى القائمة، سيكون على الأقل اثنان منها من نصيب الصفقات الصيفية.

الأحمر يسعى لاستغلال العلاقة المتوترة بين المقاصة والزمالك لخطف سامى

أحمد حسين

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.