القلعة البيضاء تشتعل

Elfariq - - الثعلب -

لا حديث يعلو فوق أزمة مباراة الزمالك ومصر المقاصة، بعد تغاضى جهاد جريشة حكم اللقاء عن احتساب ركلة جزاء للكتيبة البيضاء ضد اللاعب أحمد سامى، الذى تصدى لكرة بيده بطريقة بهلوانية أمام أعين الجميع، لتشتعل الأزمة بعد قرار مرتضى منصور رئيس النادى بالانسحاب من المباراة، التى أقيمت على ملعب استاد السويس.

رئيس الزمالك شن هجومًا عنيفًا على أحمد جلال إبراهيم نائب رئيس النادى خلال اجتماع المجلس، وحمله نتيجة الأزمة بسبب عدم السرعة فى تنفيذ تعليماته فى أثناء وجوده بالمقصورة الرئيسية باستاد الجيش بالسويس، بعدما أجرى مكالمة هاتفية معه عقب واقعة ركلة الجزاء، وقيامه بتكليف علاء مقلد المدير التنفيذى بالنزول إلى أرض الملعب والفشل فى إقناع الجهاز الفنى فى الانسحاب عقب الواقعة، واتخاذ القرار بعدها بما يقرب من ٢٠ دقيقة.

وعقب قرار الانسحاب الذى لم يستغرق إلا دقائق معدودة، تلقى جلال إبراهيم مكالمة ثانية من رئيس النادى الذى طالبه باستكمال المباراة من جديد قائلا له، »بعد إيه انت عاوز الناس تضحك علينا.. فيه حساب بعدين،« إشارة منه إلى التأخر فى قرار الانسحاب بعد الواقعة.

وعقد مجلس الإدارة اجتماعًا طارئًا فى اليوم التالى للمباراة، وأعلن بعدها عن الانسحاب من البطولة رسميا، وعقد جمعية عمومية تم تحديد موعدها لتقام يوم الجمعة ١٠ مارس الجارى، ولم يخاطب وزارة الشباب والرياضة بالقرار واكتفى بعرضه على وسائل الإعلام المختلفة، منتظرًا قرار لجنة المسابقات التى أصدرت قرارًا رسمياًّ باعتماد هزيمة الزمالك بهدف دون رد ورفض إعادة اللقاء، بعد التقرير الذى سلمه جهاد جريشة الذى لم يذكر فيه إلا واقعة انسحاب اللاعبين. وحاول مسؤولو اتحاد الكرة امتصاص غضب رئيس الزمالك بعد قرار الانسحاب من البطولة، واتخاذ قرار بتأجيل مباراة الفريق أمام طلائع الجيش، التى كان من المقرر لها اليوم الثلاثاء ضمن مؤجلات الدورى، منعًا لإشعال الموقف وتصعيد الأمر بعدم المشاركة فى المباراة تارة، ولتهدئة الأوضاع تارة أخرى.

وما أشعل رئيس الزمالك غضبًا هو توقيع عقوبة مالية على النادى بعد تقرير جريشة لمراقب المباراة الذى جاء بسبب انسحاب اللاعبين وتعطيل المباراة لدقائق معدوة، وبعدها بيان النادى الأهلى النارى الذى أشعل الموقف بعدما اعترض على قرار لجنة المسابقات بتأجيل مباراة الزمالك أمام الجيش، وشن هجومه على إدارة القلعة البيضاء بسبب الزج باسم الأهلى -حسب البيان- والتأكيد أن اتحاد الكرة يعمل على مجاملة الزمالك، والإعلان رسمياًّ على عدم خوض أى مباراة بالبطولة قبل انتهاء الفرق من مبارياتها المؤجلة.

رد رئيس الزمالك كان صادمًا على بيان الأهلى بعدما أكد أنه من حق الأهلى يصدر ما يشاء من قرارات وبيانات، ما دام الزمالك غير موجود بالبطولة، مؤكدًا قرار انسحابه رسميا من البطولة، وتمسكه بالقرار بشكل نهائى، قائلا: »الموضوع فى يد الجمعية العمومية فلها مطلق الحرية والقرار.« وأعلن بعدها عن إعلان قرار عقد الجمعية العمومية فى الصحف القومية، ليضع مسؤولى اتحاد الكرة وأعضاء الجمعية العمومية للزمالك فى مواجهة المدفع وإخلاء مسؤولية مجلس الإدارة بالقرار الذى أثار أزمة كبيرة.

وفى سياق متصل، عقد رئيس النادى جلسة مع أعضاء الجهاز الفنى بالكامل، أعلن خلالها عن تجديد الثقة فى الجهاز بأكمله، واعترف محمد حلمى وجهازه المعاون بضياع البطولة رسميا، حيث أكد منصور أنه طوى صفحة الدورى نهائياًّ، وطالبهم بالتركيز فى بطولة دورى أبطال إفريقيا، ووجه تحذيرًا شديد اللهجة ضد أى تقصير من أى فرد سواء بالجهاز أو اللاعبين.

وحمل الجهاز الفنى بعض اللاعبين سبب الإخفاق وتراجع المستوى الفنى للفريق خلال الفترة المقبلة، وعرض إسماعيل يوسف تيجانا مدير الكرة إجراء تعديلات فى لائحة الفريق وربط المكافآت بالتتويج بالبطولات المشارك فيها الزمالك، من أجل زيادة الاستقرار بالفريق خلال الفترة المقبلة، الأمر الذى قوبل بترحيب كبير من أعضاء مجلس الإدارة. ويبدو أن رئيس الزمالك قد أشعل أزمة الانسحاب من البطولة وألقى بالكرة فى ملعب الجمعية العمومية لإخلاء مسؤوليته واستغلال كرة مدافع المقاصة من أجل تحميل ضياع البطولة على التحكيم -رغم صحة الكرة ١٠٠-٪ ، خصوصا بعد الجلسة التى عقدها مع الجهاز الفنى التى كشفت عن نياته.

رئيس الزمالك لحلمى: انسَ الدورى وركز فى إفريقيا.. مرتضى يهاجم نائبه ويتهمه بالتسبب فى مشكلة الانسحاب أمام المقاصة!

محمد عماد

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.