المهاجمون الأفارقة.. التألق فى الأنديعةو ليس شرطًا للنجاح مع القطبين جونأنطوى أوسوكونان

Elfariq - - المدير الفنى -

يبدأ بعض المهاجمين الأفارقة مسيرتهم فى الدورى الممتاز مع الأندية الصغرى، فيتألقون ويبدعون، لتتجه أنظار القطبين الأهلى والزمالك نحوهما من أجل ضمهم لدعم الخط الأمامى، وعندما ينتقلون إلى القطبين يتغير الحال تماما عن ذى قبل، حيث يظهر اللاعب بصورة مغايرة تماما ما يجعل ناديه يتخلى عنه فى أقرب فرصة نظرا لمستواه المتواضع. اللعب فى القطبين يختلف تماما عن الوجود

تألق المهاجم الغانى جون أنطوى بصورة واضحة للغاية مع الإسماعيلى خصوصا فى موسم ‪٢٠١٤- ٢٠١٣‬ الذى حصد فيه لقب هداف الدورى برصيد ١٢ هدفًا، وواصل تألقه فى النصف الأول من الموسم التالى، حيث ظل متربعًا على عرش صدارة الهدافين برصيد ١٢ هدفًا لفترة طويلة رغم رحيله خلال فترة الانتقالات الشتوية إلى الشباب السعودى. مسيرة أنطوى مع الشباب لم تكن موفقة إلى حد كبير، حيث جلس احتياطياًّ أغلب الوقت، ولكن رغم ذلك أصر الأهلى على التعاقد معه فى بداية الموسم الماضى من أجل دعم هجوم القلعة الحمراء الذى عانى لفترة طويلة، ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهى السفن، ولم يستطع المهاجم الغانى فرض اسمه داخل الأهلى، حيث إنه جلس احتياطياًّ أغلب الوقت، وعند مشاركته لم يظهر بالصورة المطلوبة ليرحل فى يناير الماضى متجهًا إلى مصر المقاصة. مع أى ناد آخر بالدورى الممتاز، خصوصا على الصعيد الهجومى، فالتألق فى تلك الأندية ليس شرطا للظهور بصورة جيدة مع القطبين، وحدث ذلك الأمر مع أكثر من مهاجم خلال السنوات الأخيرة، حيث يظهر بمستوى رائع مع أحد الأندية وعندما ينتقل لأحد القطبين يفشل تماما فى الظهور بنفس المستوى. ويرجع ذلك إلى العديد من الأسباب لعل أهمها أن جميع الأندية بلا استثناء تلعب أمام الأهلى والزمالك بطريقة

مر عزت رغم أن المهاجم الإيفوارى أوسو كونان ظهر على الساحة بشكل جيد للغاية مع مصر المقاصة فى النصف الأول من موسم ‪-٢٠١٢، ٢٠١١‬فإنه لم يكتمل نظرا لأحداث مذبحة بورسعيد، ما منعه من استكمال تألقه، ولكن الأهلى فكر فى التعاقد معه خلال فترة الانتقالات الصيفية قبل بداية الموسم التالى، من أجل دعم الخط الهجومى للقلعة الحمراء. عدم انتظام الدورى فى ذلك الوقت نظرا للأحداث السياسية منع أوسو كونان من الظهور مع القلعة الحمراء بالمستوى اللائق، ولكن حتى فى المباريات التى شارك بها لم يظهر بالمستوى المأمول الذى يقنع جماهير الأهلى، ليرحل سريعًا عن الأحمر دون أن يستفيد منه الفريق بالصورة الجيدة.

ستانلى أحرز 26 هدفاً مع وادى دجلة فى موسمين وفشل فى إثبات نفسه مع القلعة البيضاء

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.