Elkalima

أحمد الساداتى: أزمة كورونا تسببت فى 16 % تراجعا بسوق الدواء و52 % لـ «مستحضرات التجميل»

- فاطمة الدالى

قال الدكتور أحمد الساداتي، نائب الرئيس التنفيذى لصيدليات العزبي، إن توسع مجموعات الصيدليات شيء صحى وهام ويساعد على التطور بشكل مستمر، حتى أن بعض مجموعات الصيدليات أصبحت تعمل بشكل إلكترونى دون تدخل بشري، ما يقلل املجال لوقوع الخطأ، مشيرا إلى أن مجال الدواء تطور بشكل كبير منذ انطلقه وحتى اآلن.

وأضاف الساداتى خلل مؤتمر صحفى لصيدليات العزبي، اإلثنني املاضى: “العام املاضى حصلنا على شهادة األيزو 9001 : ،2015 وكنا الصيدلية األولى التى تحصل على هذه الشهادة الخاصة بالجودة، كما احتفلنا منذ أيام بإطلق أكبر كول سنتر فى الشرق األوسط لخدمة أكبر عدد من املرضى والعملء على رقم ،19600 كما خصصنا رقم واتس آب وتليجرام لقراءة الروشتات هو ،0111701960­0 لتوصيل األدوية للمنازل فى أى محافظة، وتقديم الدعم الطبى واالستشارا­ت للمرضى”.

مكانة عاملية وكشف الدكتور أحمد الساداتى عن حصول صيدليات العزبى على املركز الثانى للمتابعني بالنسبة للصيدليات على مستوى العالم فى مواقع التواصل االجتماعي، حيث حلت صيدليات وول جرينز )Walgreens( فى املركز األول، والعزبى فى املركز الثانى و CVS فى املركز الثالث.

وتابع الساداتي: “لدينا 170 فرعا حاليا، وكنا نستهدف الوصول لـ002 فرع بنهاية العام لكن ظروف كورونا حالت دون ذلك، وسننهى العام بـ591 فرعا بنهاية العام، ويتبقى لنا فرع دمياط حاليا سيتم افتتاحه بنهاية أغسطس املقبل، ومن ثم نكون قد وصلنا إلى جميع محافظات الجمهورية”.

وواصل: “نستهدف الخروج للسوق العاملية فى الخليج وأفريقيا بحلول عام ،2023 وهناك دراسات تتم حاليا لوضع خطة التوسع الخارجى مستقبل”، مضيفًا: “رصدنا 40 مليون جنيه للفتتاحات الجديدة هذا العام، وسننهى العام بإجمالى 195 صيدلية تقريبا فى جميع محافظات مصر.

وأوضح الساداتي: “وفرنا خدمة لتطبيق الهاتف املحمول للتسهيل على املواطنني، كما لنا دور كبير داخل مصر وهو املشاركة املجتمعية مع أهالينا فى املحافظات وآخرها تبرعات لحاالت كورونا مع مديرية الشؤون الصحية فى املنوفية، وأيضا شاركنا بجهاز تنفس صناعى مع نقابة الجيزة، كما شاركنا بأدوية ومطهرات ملستشفى بهية وأدوية ملستشفى أبو الريش لألطفال، ووزعنا كرتونة رمضان فى الصعيد، كما صرفنا العلج الشهرى ل 500 أسرة للعمالة اليومية بسبب توقف أعمالهم الفترة املاضية”.

أكاديمية للتدريب واستطرد نائب الرئيس التنفيذى لصيدليات العزبى قائل: “أطلقنا أكاديمية كبرى للتدريب مجهزة بشكل رقمي، بجانب املحاضرات العادية لتدريب جميع العاملني فى املجال الصيدلى بدءا من الصيدلى ومساعدى الصيادلة ومساعدى التجميل والكاشير واألمن وخدمة العملء، بهدف تدريب الكوادر الطبية فى مصر، كما نقوم فى الصيف بتدريب مجموعة من خريجى كليات الصيدلة مجانا”، موضحا أن األكاديمية تقوم بتدريب غير املصريني أيضا ومن بينهم الفلسطينين­ي والليبيني والسودانين­ي.

كورونا واملبيعات وعن أزمة جائحة فيروس كورونا، قال الساداتي: “بسبب رغبة املواطنني فى تخزين األدوية مع بداية األزمة، تسبب فى نقصان أدوية الفيتامينا­ت من السوق، ولكن مع تدارك األزمة، عادت تلك األدوية لتتوافر حاليا من جديد بعد إعادة إنتاج األدوية من شركات عديدة؛ سواء التى لم تكن تنتج أو التى كانت تنتج وكثفت إنتاجها”، موضحا أن هناك مثائل وبدائل لألدوية، فاملثائل تعنى أدوية مماثلة تماما بنفس املادة الفعالة مع اختلف االسم التجاري، ولكن البدائل وجود أدوية مثل خافضة للحرارة ولكن املادة الفعالة مختلفة بني دواء وآخر، فضل عن اختلف اآلثار الجانبية.

وأشار الساداتى إلى انخفاض املبيعات فى الربع الثانى من العام بسبب كورونا، فلدينا 17 فرعا فى املوالت التى كانت مغلقة، واحتفظنا بجميع العاملني بنفس الرواتب مع استمرار دفع اإليجارات والخدمات دون عمل فى ظل اإلغلق، منوها بأن النواقص التى حدثت طوال الفترة املاضية أثرت علينا بشكل كبير أيضا، فالصيدليات املوجودة بالشارع كانت تغلق وقت الحظر باستثناء الصيدليات التى بها خدمة التوصيل (الدليفري)، وهو ما وضع على كاهلنا أعباء كثيرة، مؤكدا أن من أحد أسباب انخفاض املبيعات انخفاض القوة الشرائية للمواطن فى ظل أزمة الجائحة، وخاصة فى السلع التكميلية مثل املكياج واألدوات التجميلية.

وأكد أن جميع مستحضرات التجميل لم تشهد أى زيادة فى األسعار فى ظل جائحة كورونا، وحتى اآلن، بل أن الصدليات كانت تطلق عروضا خاصة على هذه املنتجات لتحريك مبيعاتها، فى ظل التراجع الذى شهدته أزمة كورونا.

الكمامات وعن الكمامات قال: “جميعنا يستخدم الكمامة للوقاية من الفيروس، ولكن يختلف النوع بني استخدام األطباء وبني استخدام املواطن العادي، مشيرا إلى أن الكمامة يتم اختبارها بأكثر من طريقة للتأكد من صلحيتها، لضمان عدم تسريب املاء أو الرذاذ، كما توجد كمامات قماشية مطابقة للمواصفات وفرتها صيدليات العزبى تتألف من عدة طبقات وتضمن الوقاية الشخصية .“وحول املوسم الصيفي، أوضح الساداتي: “لدينا 5 فروع فى الساحل الشمالي، وكان من املفترض أن نفتحها بداية أبريل املاضي، ومع القلق من تلك الخطوة جازفنا واتخذناها، واألمور تسير بصورة جيدة حتى اآلن، ولو تم فتح الشواطئ بشكل كامل سنحقق املبيعات املتوقعة لها”، مشيرا إلى أن صيدليات العزبى هى أول صيدليات وضعت إجراءات احترازية، وشكلنا لجنة إلدارة األزمة منذ بدايتها، فضل عن إجراءات التطهير والتعقيم والكمامات وقياس درجات الحرارة، وتطهير الصناديق الخاصة باألدوية واملكاتب اإلدارية، وهو ما سيستمر فى فروع الساحل الشمالى أيضا.

وكشف أن صيدليات العزبى وضعت خدمة لتأجير اسطوانات األكسجني بمبالغ رمزية لخدمة مرضى العزل املنزلى فى البيوت، مع توفير خدمتى التوصيل والتركيب، مع كامل اإلجراءات االحترازية ملوظفى الخدمة، فضل عن تقديم خدمة الدعم الطبى واالستشارا­ت للمرضى من خلل الكول سنتر، بجانب إطلق مبادرة صورتك بالكمامة لتشجيع املواطنني على ارتداء الكمامة.

سوق مستحضرات التجميل وذكر أن سوق مستحضرات التجميل تراجع 25% فيما شهدت مبيعات األدوية فى السوق املصرية تراجعا بنسبة ،16% موضحا أن هناك تفاوضا مع إحدى الشركات الكبرى للستحواذ على صيدليات وضمها للمجموعة، فكلما توسعت املجموعات ساهمت فى تقديم الخدمات بصورة أكبر.

وشدد الساداتى على أنه تقرر منع بيع دواء الديكساميث­ازون والبلكونيل إال بروشتة طبيب، بعد إعلن بحث بريطانى عن أهمية الديكساميث­ازون فى إنقاذ مرضى كورونا، بسبب وجود أضرار خطيرة له.

أفضل خدمة من جانبه، قال الدكتور يحيى زكريا، مدير أول إدارة املكتب العلمى والتدريب بصيدليات العزبي، إننا أول إدارة تدريب أنشئت للصيدليات فى الوطن العربي، وكان الهدف من ذلك توفير أفضل خدمة للعميل، وحينما بدأنا كنا على مستوى الصيادلة فقط، ثم توسعنا فى البرامج التدريبية لتشمل جميع الفئات املوجودة بالصيدليات، ومن ثم انتقلنا إلى مرحلة تدريب مقدمى الخدمة للعاملني فى املبنى اإلداري، ونستهدف الوصول 99.9%ـل من العاملني بصيدليات العزبى بنهاية .2021

وقال الدكتور أحمد الشافعى مدير األكاديمية العلمية لصيدليات العزبي: فى الفترة املقبلة سيحدث تحول لتشمل تدريبا مهاريا كبيرا لصيادلة من خارج العزبي، كما أمددنا خدمة الكول سنتر بمكتب علمى استشاري، وبعد تصاعد أزمة كوفيد91- أنشأنا منصة تدريب رقمى عن طريق اإلنترنت، كما تشارك األكاديمية فى صناعة القرار للعزبي، حيث قدمنا الخدمات واالستشارا­ت الطبية كاملة فى ظل أزمة كورونا.

وأعلن الشافعى أنه تم وضع سلم وظيفى للعاملني، وأصبح لدينا صيدلي- صيدلى أولصيدلى استشاري، وأيضا نفس األمر ينطبق على موظفى التجميل، الفتا إلى أنه تم تدريب طلب من جنوب السودان وسوريا ولبنان واليمن والعراق وليبيا، ومنهم من تم تشغيلهم فى صيدليات العزبي، موضحا أن األكاديمية تدرس التحول ملصدر لتجهيز العاملني قبل العمل، بحيث يعد الهدف الرئيسى تطوير املهنة وليس الربح.

 ??  ??

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt