Elkalima

وزير املالية: التوسع فى نظام «اإلفراج املسبق».. للتيسير على املتعاملني مع الجمارك

-

أكـد الدكتور محمد معيط وزيـر املالية، أننا حريصون على مواصلة إعـادة هندسة اإلجــــرا­ءات الجمركية لضمان توحيدها بمختلف املنافذ؛ بما يسهم فى إرساء دعائم العدالة الضريبية والجمركية، على النحو الـذى يضمن توحيد املعاملة اإلجرائية فى مطابقة شهادات املنشأ، وجهات العرض من خالل مراجعة تذييالت البنود الجمركية، وآليات اإلفـراج تحت التحفظ، واستصدار النموذج اإلحصائى، وتأمني اإلقرار الجمركى املوحد »SAD« وتوفير أجهزة «الباركود» على بوابات التصدير، وميكنة نموذج التصدير، إضافة إلى توحيد إجـراءات تحصيل رسوم الصادر على الكميات املصدرة فعليا.

أشـــار إلــى أنــه يـجـرى تـطـويـر منظومة الفحص باألشعة، وإضافة أجهزة جديدة، بما يسهم فى تقليل زمن اإلفراج الجمركى.

قال إن املرحلة املقبلة سوف تشهد التوسع فى استخدام نظام اإلفراج املسبق، وزيادة عدد املراكز املخصصة لذلك وفقا للنطاق الجغرافى للمتعاملني مع الجمارك بحيث يكون ألصحاب الشهادات املسجلة باإلفراج املسبق مزايا منها: «أولوية الـدور باملواقع الجمركية»، الفـتـا إلــى أنــه سيتم توفير االحتياجات اللوجستية والبشرية ملراكز اإلفــراج املسبق، على النحو الـذى يمكنها من أداء الدور املنوط بها، ويسهم فى سرعة اإلفراج عن السلع والبضائع، ومن ثم خفض أسعار السلع فى األسواق املحلية.

أوضـــح أن آلـيـة اإلفــــرا­ج املسبق تسمح للمتعاملني مع الجمارك بإنهاء كل اإلجراءات املستندية قبل وصول البضاعة إلى البالد، وحتى سداد الرسوم وتسلم قسيمة السداد، وإذن اإلفـراج لحني وصول البضاعة بحيث تقتصر اإلجــــرا­ءات على املراجعة بهدف التسوية فى مدة ال تتجاوز يومني طاملا ليس هناك جهات عـرض، بما يوفر الكثير من رسوم األرضيات والغرامات.

 ??  ??

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt