Elkalima

المرشد الضال.. «البنا» والسياسة

- نزار السيسى

لقـــد لعـــب اإلخـــوان وعلـــى رأســـهم حســـن البنـــا ومـــن بعـــده جميـــع مرشـــدى الجماعـــة علـــى كل الحبـــال، فمارســـوا التقيـــة والنفـــاق السياســـى علـــى نطـــاق واســـع علـــى مـــدار تاريخهـــم فـــى ســبيل تحقيــق هدفهــم بعيــد المــدى فــى االســتيال­ء علــى الســلطة والحكــم، ولكــن كانــت المشــكلة الكبــرى التــى واجهــت البنــا ومــن جـــاءوا مـــن بعـــده هـــى الموائمـــ­ة بيـــن الهـــدف األعلـــى واألبعـــد للجماعــة وهــو الســلطة والحكــم، ومــا يفرضــه ذلــك مــن ضــرورة العمــل بالسياســة ومحاولــة إيجــاد غطــاء مناســب لذلــك الهــدف والمنـــاو­رة حولـــه بدعـــوى أن الهـــدف الرئيســـى للجماعـــة هـــو الدعـــوى اإلســـالم­ية، ومـــن هنـــا جـــاء ربـــط البنـــا بيـــن السياســـة والديـــن بدعوتـــه لعـــودة الخالفـــة اإلســـالم­ية والتـــى تجمـــع بيـــن الديـــن والسياســـ­ة.

بـــل ســـعى البنـــا وتابعـــوه إلـــى العمـــل علـــى احتـــكار السياســـة لجماعتـــه فقـــط، فطالـــب بإلغـــاء جميـــع األحـــزاب السياســـي­ة القائمــة واإلبقــاء فقــط علــى حــزب إســالمى واحــد وهــو بالطبــع مــا يتمثــل فــى جماعــة اإلخــوان، فقــال البنــا فــى العــدد األول مــن مجلـــة ‹›النذيـــر›› مخاطبـــا أتباعـــه فـــى الجماعـــة فـــى تحريـــض

واضـــح ضـــد األحـــزاب السياســـي­ة (خاصمـــوا هـــؤالء جميعـــا فـــى الحكـــم وخارجـــه خصومـــة شـــديدة إن لـــم يســـتجيبو­ا لكـــم)، ثـــم نص ـب البن ـا نفس ـه زعيم ـ ًا سياس ـي ًا أوح ـدا ف ـى مص ـر وق ـدم ح ـرم اآلخريــن جميعــا مــن حــق العمــل السياســى فنجــده يقــول: (لقــد آن اآلوان أن ترتفــع األصــوات بالقضــاء علــى نظــام الحزبيــة فــى مصـــر وأن يســـتبدل بـــه نظـــام تجتمـــع فيـــه الكلمـــة وتتوافـــر فيـــه جهـــود األمـــة حـــول منهـــج قومـــى إســـالمى إصالحـــي).

وقــدم المرشــد المتكبــر نفســه كحــزب سياســى قائــال: (نحــن ال نســعى للحكــم، ولكــن الحكــم هــو الــذى يســعى إلينــا، وحينئــذ نفكــر فــى تحديــد موقفنــا منــه، أنقبلــه أم نرفضــه).

وكعـــادة التقيـــة والنفـــاق وإبـــراز ســـالمة الســـريرة الذيـــن يتمرســـون­ها تلـــك الجماعـــة الخبيثـــة، حينمـــا اشـــتدت تســـاؤالت النـــاس فـــى مصـــر حـــول حقيقـــة هويـــة جماعـــة اإلخـــوان، ورد البنـــا علـــى هـــذه التســـاؤا­لت مراوغـــا: (إن اإلخـــوان دعـــوه ســـلفية وطريقـــة صوفيـــة وهيئـــة سياســـية وجماعـــة رياضيـــة ورابطـــة علميـــة ثقافيـــة وشـــركة اقتصاديـــ­ة وفكـــره اجتماعيـــ­ة!)، وكان الهـــدف للبنـــا مـــن تلـــك المراوغـــ­ة هـــى إيجـــاد إطـــار محـــدد

لجماعتــه ممــا يمكنهــا مــن التعامــل مــع أى وجــه ومــع أى محيــط مـــع إضفـــاء الصبغـــة الدينيـــة علـــى الجماعـــة.

وكانـــت اســـتعادة الخالفـــة اإلســـالم­ية تشـــكل محـــور ًا سياســـي ًا فـــى خطابـــات البنـــا طـــوال حقبـــة األربعينيـ­ــات ،وبينمـــا كانـــت مصـــر كلهـــا تغلـــى بالنضـــال ضـــد االحتـــال­ل البريطانــ­ـى كانـــت مؤتمـــرات واجتماعـــ­ات اإلخـــوان تنحـــرف بالقضيـــة كلهـــا نحـــو ضـــرورة التركيـــز علـــى اســـترجاع الخالفـــة الضائعـــة.. ففـــى المؤتمـــر العاشـــر للجماعـــة ٨٣٩١ لـــم يكتفـــى حســـن البنـــا بالتأكيـــ­د علـــى إعطـــاء األولويـــ­ة الســـتردا­د الخالفـــة بـــل إنـــه نفـــى أى اهتمـام بالـوالء واالنتمـاء الوطنـى المصـرى بـل نجـده يتحـدث عـــن الوطـــن اإلســـالم­ى قائـــال: (أنـــه يســـمو عـــن حـــدود الوطنيـــة الجغرافيــ­ـة والوطنيـــ­ة الدمويـــة إلـــى وطنيـــة المبـــادئ).

عزيـــزى القـــارئ.. هـــؤالء هـــم اإلخـــوان اإلرهابيــ­ـة مـــن البدايـــة وحتـــى قيـــام الســـاعة أو حتـــى أن يقضـــى اللـــه أمـــرًا كان مفعـــوال ،فالمتأمــل فــى تاريــخ اإلخــوان علــى جميــع الحقــب الزمنيــة يجــد كالمهـــم مكـــرر ومنهجهـــم واحـــد ونظرتهـــم للوطـــن واحـــدة.

حفظ الله مصر جيشا وشعبا وشرطة ورئيسا.

 ??  ??

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt