Elkalima

البرملان الليبيى يطالب مصر بالتصدى للتدخل التركى

حكومة الوفاق تمهد لسرقة تركيا النفط الليبى

-

أكـد مجلس النواب الليبى أنـه يرحب بما جــاء فـى كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسى خالل اجتماعه مع ممثلني عن القبائل الليبية، داعيا إلى تضافر الجهود بني البلدين لحماية األمن القومى الليبى واملصري.

ودعا الجيش الوطنى الليبى فى بيان، اإلثنني املاضي، القوات املسلحة املصرية للتدخل لحماية األمــن القومى الليبى واملصرى إذا رأت هناك خطر داهم وشيك يطال أمن البلدي.ن

وشدد مجلس النواب الليبى على رفض التدخل التركى فى بالده، مؤكدا أن ذلك ينتهك سيادة ليبيا.

أهداف تركيا

فيما أكـــد املـتـحـدث بــاســم الجيش الوطنى الليبى الـلـواء أحمد املسمارى أن تدخل تركيا فى ليبيا يهدف لتحقيق عدة أغراض، وعلى رأسها تثبيت جماعة اإلخــــوا­ن والتنظيمات اإلرهــابـ­ـيــة فى األراضى الليبية إلى جانب ابتزاز االتحاد األوروبى بشأن الهجرة غير الشرعية بعد أن رفض انضمام تركيا إليه باإلضافة إلى أن تركيا تهدف أيضا للسيطرة على النفط والغاز الليبى إلنقاذ اقتصادها املنهار.

وأضاف متحدث الجيش الليبى - خالل مؤتمر صحفى ببنغازى أوردتــه (بوابة إفريقيا) اإلخبارية - “رصدنا تصعيدا تركيا ملعركة فى منطقة سرت والجفرة وذلـك على لسان وزيـر الخارجة التركى مولود تشاويش أوغـلـو”، مشيرا إلـى أن

الجيش الليبى فى حالة استعداد ودفاع مشروع عن أرضنا وشعبنا ومقدراتنا، وعلى الليبيني أن يقفوا صفا واحدا ضد املخطط التركي، خاصة وأن الشعب الليبى قوى بترابطه االجتماعى والقبلي. عمليات سرية

وأوضح املتحدث باسم الجيش الوطنى الليبى أن عمليات الجيش الوطنى سرية جدا ولن يتم اإلفصاح عنها، مشيرا إلى أن وحدات الجيش الوطنى تواصل عملها فى محاربة اإلرهاب.

ولــفــت املــســمـ­ـارى إلـــى أن إجـمـالـى املهاجرين من ليبيا ألوروبا - خالل العام الجارى - بلغ 5876 مهاجر، مضيفا أنه بعد خـروج الجيش من غرب طرابلس ارتفع عدد املهاجرين إلى أوروبا، واستطرد أنه ال يوجد مرفأ واحد لتهريب املهاجرين فى املنطقة من مساعد حتى غرب سرت ألن األجهزة األمنية قوية فى هذه املنطقة، مشددا على أن القيادة العامة للقوات املسلحة الليبية جـزء من األمـن الدولى واإلقليمي.

وأوضح املتحدث باسم الجيش الوطنى الليبى أن الجيش وثـق كل حـاالت القتل والخطف واالبتزاز واالنتهاكا­ت التى وقعت فى ليبيا والتى طالت العسكريني واملدنيني النساء والـرجـال واألطـفـال، مضيفا أن لدى القيادة العامة تسجيالت لعناصر إرهابية خطيرة تهدد الجيش والنشطاء والصحفيني والحقوقيني، داعيا الليبيني إلى عدم نسيان ما فعله اإلرهاب ببنغازى

وكيف تحولت ملدينة آمنة بفضل الجيش الوطنى الليبي. اختطاف النفط

يأتى هـذا فيما أعلن بيان للمتحدث باسم قـوات حكومة الوفاق الوطنى فى ليبيا، عقيد طيار محمد قنونو أن الوقت حان لتدفق النفط مجددا والضرب على األيدى التى توقفه.

وقال قنونو فى بيان ناري: “حان الوقت ليتدفق النفط مـجـددا والــضــرب على األيدى اآلثمة العابثة بقوت الليبيني، وإنهاء تواجد املرتزقة الداعمني ملجرم الحرب الذى أباح لهم أرض ليبيا وسماءها”.

وشدد املتحدث العسكرى باسم حكومة الوفاق على االستمرار فى “ضــرب بور التهديد اينما وجدت وإنهاء املجموعات الخارجة على القانون املستهينة بـارواح الليبيني فى كامل انحاء البالد”.

وبـشـر قنونو مـن وصفهم بالليبيني الشرفاء بأن قـوات الوفاق ماضية “إلى مدننا املختطفة، ورفع الظلم عن ابنايها، وعودة مهجريها، وسنبسط سلطان الدولة الليبية على كامل ترابها وبحرها وسمائها”.

ووجه املتحدث العسكرى باسم حكومة الوفاق رسالة ملن نعتها بفلول حفتر مفادها: “الجواب ما ترون ال ما تسمعون”. طبول الحرب

حـذر وزيــر الـدولـة اإلمـاراتـ­ى للشؤون الخارجية أنـور قرقاش، من التداعيات الخطيرة املحتمل أن تنجم عن طبول الحرب التى تقرع حول سرت فى ليبيا، مجددا فى الوقت نفسه تمسك بالده بوقف إطالق النار واللجوء للحل السياسي.

وغــرد قرقاش عبر موقع التدوينات املصغرة “تويتر”، الثالثاء، قائال: “طبول الحرب التى تقرع حـول سـرت فى ليبيا الشقيقة تـهـدد بتطور جسيم وتبعات إنسانية وسياسية خطيرة”، وذلك غداة تأكيده على مواصلة العمل السياسى والدبلوماس­ى واألولوية لوقف إطالق النار والعودة إلى العملية السياسية.

وأضاف: “ندعو من اإلمارات إلى الوقف الـفـورى إلطــالق النار وتغليب الحكمة، والدخول فى حـوار بني األطـراف الليبية وضمن مرجعيات دولية واضحة، وتجاهل التحريض اإلقليمى وغاياته”. حظر تسليح

فى سياق متصل، طالبت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلى تركيا باحترام حظر توريد السالح إلى ليبيا، مشيرة إلى أن استقرار ليبيا مهم لفرنسا ألنه يؤثر على الوضع األمنى فى البحر املتوسط وبالتالى فى أوروبا.

وفــى مقابلة إذاعــيــة، بمناسبة يوم الباستيل الوطني، وصفت وزيرة الجيوش الفرنسية الحادثة التى وقعت قبالة شواطئ ليبيا بني قطع بحرية فرنسية وأخرى تركية بغير املقبول خاصة أن البلدين عضوان فى الناتو.

وأكدت بارلى أن ال حل عسكريا فى ليبيا، داعية األطــراف الليبية والقوى الدولية للعمل من أجل حل سياسي.

وكان الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون قد طالب بوقف تدفق األسلحة واملرتزقة إلى ليبيا، داعيا إلى استئناف الحوار بشكل فورى من أجل وقف إطالق النار.

وقال ماكرون: “أجـدد تأكيدى على أن تحقيق االستقرار فى ليبيا ضرورى جدا لضمان سـالمـة وأمـــن أوروبـــا ومنطقة الــســاحـ­ـل. وع ـل ـى هـــذا األســــاس، أدعــو الستئناف املفاوضات بشكل فورى وفتح أبواب الحوار السياسى من أجل التوصل لوقف إطالق النار”.

وأضــاف مـاكـرون: “وطـاملـا شددنا أن ال حـل عسكرى فـى ليبيا، وحـــده الحل السياسى يستطيع إنهاء األزمة. وبالتالي، أؤكد من جديد أن تحقيق السلم الدائم فـى منطقة البحر املـتـوسـط يستدعى تحركنا ولن نسمح لقوات خارجية بتحديد مستقبلنا ومصيرنا”.

 ??  ??

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt