Elkalima

وزير التعليم يكشف خطة العام الدراسى الجديد فى زمن «كورونا»

مالمح مشروع قانون الحكومة لمكافحة «الغش» باالمتحانا­ت

- حنان موسى

أعلن الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن الوزارة تعمل على خطة جديدة تتضمن املواعيد واملسافات اآلمنة للطالب تخص العام الدراسى الجديد، وأن هناك تعليمات من القيادة السياسية بشأن االستمرار فى خطة التعلم الجديدة والتعلم عن بعد وتحقيق طفرة كبيرة فى مجال التعليم لم تتحقق منذ سنوات منها مجال مكافحة الدروس الخصوصية.

وقال وزير التربية والتعليم إن التعلم الجديد وخطة التطوير تجعل الطالب يحب التعلم ليس للحصول على درجات وإنما من أجل التعلم، كما أن هناك مجهود يبذل من جميع الجهات وخاصة التعليم العالى الستقبال الطالب الجدد فى منظومة التعليم الجديدة، وأن العملية التعليمية الجديدة، تهدف لجعل الطالب يحبون ما يدرسون، وليس الحصول على الدرجات من أجل التنسيق، وهناك مقترح بالدراسة فى املدارس يومني فى األسبوع على أن يتلقى الطالب باقى ساعات الدراسة أون الين.

مشروع قانون

ومع انتشار ظاهرة الغش فى االمتحانات، تقدمت الحكومة للبرملان بمشروع قانون بشأن مكافحة أعمال اإلخالل باالمتحانا­ت، ملواجهة وقائع تسريب بعض االمتحانات الشهادات باإلضافة إلى ظهور بعض أنظمة التقييم املستحدثة للطالب؛ مثل تقديم املقاالت البحثية واملشروعات الدراسية واألبحاث املرجعية، وغيرها من الطرق التى تخرج عن نطاق أسئلة االمتحانات وأجوبتها والتى اقتضتها بعض الظروف الطارئة؛ وهو األمر الذى تطلب التدخل تشريعيا لتجريم هذه األفعال، وإلغاء القرار بالقانون رقم 101 لسنة 2015 فى شأن مكافحة أعمال اإلخالل باالمتحانا­ت.

ويعاقب مشروع القانون كل من طبع أو نشر أو أذاع أو روج بأية وسيلة، أسئلة االمتحانات أو أجوبتها أو أى نظم تقييم فى مراحل التعليم املختلفة املصرية واألجنبية بقصد الغش، بالحبس مدة ال تقل عن سنتني وال تزيد على سبع سنوات وبغرامة ال تقل عن مائة ألف جنيه وال تزيد على مائتى ألف جنيه، كما يعاقب كل من شرع فى ارتكاب األفعال املذكورة بالحبس مدة ال تقل عن سنة وبغرامة ال تقل عن عشرة آالف جنيه وال تزيد على خمسني ألف جنيه أو بإحدى هاتني العقوبتني. العقوبة والخطأ

ومن جانبه، يرى الدكتور حسن شحاتة، الخبير التربوى، وأستاذ املناهج بجامعة عني شمس، أنه ال بد أن تتكافأ العقوبة مع الخطأ الذى ارتكبه الطالب، لتشمل العقوبة الوالدين إذا ما ثبت تورطهم فى عملية اإلخالل باالمتحانا­ت، وأيد الدكتور حسن شحاتة، الحكم بحرمان الطالب الذى يرتكب غشا أو شروعا فيه من أداء االمتحان فى الدور الذى يؤديه والدور الذى يليه من العام ذاته، واعتباره راسبا فى جميع املواد، لكن مع مراعاة أال يزيد عن عام دراسى للحفاظ على مستقبله.

كما أن جميع التوجيهات الرئاسية الجديدة للتعليم فى هذه الفترة والتى تراعى ظروف الطالب االستثنائي­ة بعد انتشار فيروس كورونا املستجد “كوفيد91-”، مثل االستمرار فى خطة التعلم الجديدة والتعليم عن بعد، تعد خطوات مهمة وتوجه محمود لتحقيق النجاح فى املستوى التعليمى وإدارة منظومة تعليم جديدة تواكب العصر وتفيد الطالب.

كما أن ميكنة وسائل التعليم وتجربة التعلم اإللكترونى والتعلم عن بعد تعتبر تجربة ناجحة بكل املعايير، مؤكدا أن العام الدراسى الجديد بعد انتشار جائحة كورونا، أصبح يتطلب االعتماد على التطبيقات النقالة، مع اتخاذ كافة من التدابير الصحية الالزمة، باإلضافة إلى التعاون املثمر بني وزارة التربية والتعليم والصحة واالتصاالت، وذلك لتحقيق مثلث النجاح فى السنوات التعليمية املقبلة. دور األسرة

كما أن دور األسرة املهم من اآلباء واألمهات فى مراعاة الظروف االستثنائي­ة التى يمر بها الطالب

بعد انتشار فيروس كورونا، وذلك ملساندة الدولة فى تنفيذ خططها املستقبلية التى تخدم الطالب وتساندهم فى تحقيق النجاح املطلوب، الفتا إلى أن الظروف املستحدثة التى مر بها الطالب أعادت الثقة بيم األسرة ووزارة التربية والتعليم وأوضحت مدى حرص الوزارة على الجمع بني الصحة العامة والنجاح والتفوق فى آن واحد. الدروس والسناتر

وفى العام الدراسى القادم سيتم استبعاد الدروس الخصوصية و”السناتر” والكتاب الخارجى، وسيكون االعتماد الكلى على املقررات الدراسية وبنك املعرف فقط، وذلك فضال عن اهتمام الوزارة بالبنية التحتية والتكنولوج­ية للتعليم باإلضافة إلى تدريب املعلمني على أدوار جديدة تكنولوجية لخدمة الطالب فى املرحلة التعليمية املقبلة، وخلق معلم وطالب باستراتيجي­ة جديدة لبناء إنسان

وعن مقترح الدراسة فى املدارس يومني فى األسبوع على أن يتلقى الطالب باقى ساعات الدراسة أون الين، ذكر الدكتور حسن شحاتة، أن هذه الخطوة صعب تحقيقها حيث إنها تتطلب توزيع الجداول والطالب واملعلمني من جديد، وذلك يحتاج وجود الطالب باملدرسة، وأن هذا ال يتناسب مع الظروف املستحدثة وانتشار فيروس كورونا املستجد كوفيد91-.

 ??  ??

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt