عارًا بعضهم يتحوَّل حتى كل تبنيه حيث من الإبداع على والتجريم التحريم مقولات الوهابية تعتنقها التى والسلفية

Forga - - News -

الدكتور ماركوس إن الشركة وقع اختيارها علىَّ أنا لتمثيل أدوار البطولة وعرض علىَّ شروطه، وبعد مناقشة قبلتها، بادرنى قائلاً: سنبدأ بعمل تاريخ سيدنا محمد، فوجمت قليلاً وسألته عما يعنى، فأجابنى: نريد أن نظهر للعالم أجمع، نريد أن يؤمن الجميع بعظمة محمد ومجد الدين الإسلامى. ولكننى لم أندفع وأجبته قائلاً: لا أستطيع. أجاب: لماذا؟ فقلت: إن ديننا يحرِّم علينا أن نصور هذا الرجل العظيم مهما كان قصدنا حسنًا، فقال: لكنك إذا رفضت أنت القيام بهذا الدور فسيلعبه أجنبى غيرك لا يعلم عن الدين الإسلامى حرفًا..(. وثارت ضد يوسف وهبى عاصفة نرى آثارها فى رده: وليس) معنى قولى هذا أننى أدافع عن فكرة تمثيل النبى محمد، صلوات الله وسلامه عليه، فقد برهنت العكس واحترمت قرار مشيخة الأزهر وامتنعت عن التمثيل(. ما معنى هذه الحكاية؟ معناها أننا لا نخاف شيئًا وأن كل القضايا وأوامر وتفاصيل ومتعلقات الإسلام قابلة للنقاش والجدل بالتى هى أحسن، وأن الأسئلة التى تبدو صعبة تشتد سهولتها وضوحًا حين نجيب عنها. هل نفهم من نشر هذا الكلام الآن أن الفقه الإسلامى ضد ظهور النبى فى فيلم سينمائى؟ آه، أفهم ذلك. طيب شكرًا. العفو. لكن لا تنسَ أننى قلت لك إن الإجماع ليس شرطًا للصحة، بدليل أن الأزهر يرفض تمثيل شخصيات الصحابة على الشاشة، بينما الوهابيون وافقوا وظهر عمر بن الخطاب وحمزة وغيرهما من صحابة رسول اله مجسدين من خلال ممثلين فى أفلام ومسلسلات. وبدليل أن الأزهر يرفض تجسيد شخصية سيدنا محمد بينما علماء الشيعة فى إيران والعراق أجازوا. هل أريد أن أشاهد فيلمًا مصريًّا عن سيدنا محمد؟ لا، لا أريد إطلاقًا. ليه؟ اقرأ المقال تانى وأنت تعرف!

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.