الشويتين عليا ماتعملش إيه بقولك ثريا: لو والتليفزيون.. للصحافة بتقولهم اللى ماتنساش ثم يوم.. فى تكتبه تقدر عايز جديدة فساتين أشترى محتاجة إنى

Forga - - News -

ثريا: ��اس بس. أنا أتعهد لك ناريو�الس يكون عندك بكرة الصبح. عكاشة: هو �إن يا مدام اللى يه؟�هتكت ثريا: لأ، بس أنا اللى ح أخليه يكتبه ورجله فوق قفاه! عكاشة: .�ما بس دى آخر فرصة. بكرة ح أكون عندك الساعة 9 صباحًا. يش�ماسلمت البضاعة هشتكيه فى المحكمة والنقابة وحقوق الإنسان. ثريا: عيب. أنا مش فكرى. أنا أديتك كلمة راجل. أقعد اشرب الشاى بقى. عكاشة: قلت مش عايز زفت يلقى» ية�بالصي من يدها .«ويخرج ثريا: آنست وشرفت. مع ألف سلامة يا عكاشة بيه تخرج» خلفه .«لحظة :فكرى داخلة» «بثورة إيه اللى قولتيه للراجل دا؟ ثريا: اخرس فكرى: حاضر. ثريا: إنت لا معاك ترجع العربون ولا تدفع التعويض. يبقى لازم تكتب الفيلم. فكرى: �إن فاكرة كتابة فيلم بالساهل؟ ناريو�الس المحترم محتاج شهور. ثريا: مش لازم يبقى محترم. هو أنت أساسًا محترم؟ فكرى: دا فن. إبداع. دى سيما. اتعلموها بقى.. ثريا: بقولك إيه ماتعملش عليا ين�الشوي اللى بتقولهم للصحافة والتليفزيون. لو عايز تقدر تكتبه فى يوم. ثم ساش�مات إنى محتاجة أشترى فساتين .جديدة تدفعه» «للمكتب روح أقعد ع المكتب. اشتغل .�قدا بص فى الورق.. امسك القلم.. اكتب. فكرى: .�مليِّ ثريا: نعم؟ فكرى: مافيش فى �دما فكرة جديدة أكتبها. ثريا: عندك � ديهات لميت فيلم .�أجن ألطش لك واحد منهم عقبال ما أعمل لك جردل قهوة عشان تسهر غصب .عنك ثم» .«تخرج :فكرى «صائحًا» مش أنا اللى ألطش وأسرق أفلام غيرى يا هانم. مش أنا اللى يتقال عليا �حرا باسرق الأفلام ية�الأجن وأحط عليها .�اس ص :ثريا من» «الخارج ما حدش هياخد باله، وبعدين هو انت لوحدك اللى بتلطش؟ ما كلكم بتعملوا كده. فكرى: إلا أنا. أنا فكرى عبد الظاهر اللى أثريت نما�الس المصرية 27بـ فيلم. ص ثريا: بطل غلبة وشوف شغلك. :فكرى يستعرض» أسطوانات ويلقيها «بضيق ما أنا باشوف أهو. :ثريا «تدخل» هيه لقيت حاجة تلطشها؟ فكرى: أبدًا. معظمها لطشتها قبل كده! والباقى الزملا اتكفلوا بيها. ثريا: إنت مش شغلتك كاتب؟ اتصرف يا فالح، قلت لك محتاجة كسوة الشتا. فكرى: لكن يا ثريا.. :ثريا تجلسه» وتضع القلم «بيده ما لاكنش. هتكتب �يع هتكتب .«تخرج» :فكرى يخرج» زجاجة ويسكى ويرشف .«منها لص شريف؟ لص شريف؟

.«وسكر فلفل على وإضاءة إظلام» .«ودقة سميط يأكلان المسرح إطار خارج يصلان»

:فلفل يتلفت» حوله ويخرج سلسلة بها مفاتيح «كبيرة ع الله. خبطة الليل هى اللى تجيب لنا مصاريف فرحنا يا بت يا سكر. سكر: يا رب يا واد يا فلفل. فلفل: أنا درست العملية كويس. صاحب الفيلا ومراته بيدوا الشغالين إجازة كل خميس ويخرجوا زى الساعة دى يسهروا لحد الفجر. لأ وإيه ودايما بوا�س�ب شباك مفتوح والحلو إنه جنب ماسورة المية. سكر: حلو �يع تخش تأشش الفيلا براحتك. فلفل: المهم �تد لى يفتحها فى .�و سكر: �باد لك من �قل والله. ولكل مجتهد نصيب يا فلفل. فلفل: أما أستعد.. استعنَّا ع الشقا بالله. .«فكرى مكتب على وإضاءة إظلام»

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.