الملكة رانيا: المحافظة على الموروثات الشركسية إثراء للثقافة الوطنية في الأدب والفنون

Al Ghad - - 4 -

عمان - اطلعت جـلالـة الملكة رانيا العبدالله خلال زيارتها امس الأربعاء إلى مقر الأكاديمية الدولية للثقافة الشركسية بمنطقة الجندويل في عمان على الأنشطة الثقافية والفنية للأكاديمية.

وخلال الزيارة، التقت جلالتها مجموعة مــن مجلس إدارة وأعــضــاء الأكاديمية بحضور رئيسة الاكاديمية الدولية للثقافة الشركسية ليلى خـــواج ونــائــب رئيس الاكاديمية ينال هتك.

فيما استمعت إلــى شــرح عـن مسيرة الأكاديمية التي تهدف إلى الحفاظ على الــمــوروث الثقافي الشركسي، وتقديم الأعمال التطوعية خدمة للمجتمع وتعزيز مفاهيم المواطنة والانتماء.

وتشجع الأكـاديـمـيـة الـشـبـاب على الانــخــراط فـي العمل التطوعي، ولها دور فاعل في المشاركة بالعديد من النشاطات المجتمعية بالتعاون مع العديد من المؤسسات.

كما تعقد الأكاديمية دورات لتعليم اللغة الشركسية وعلى عدة مستويات، وأطلقت أول قاموس عربي- شركسي في العالم، وتهدف لتحويله إلى تطبيق تفاعلي، كما قدمت أول منهاج تعليمي للغة الشركسية لغير الناطقين بها.

وتــحــدث الـحـضـور عــن قصة تأسيس الأكاديمية العام 2010 والدعم الذي تحظى به من جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة ما ساهم في الاستفادة من الطاقات الابداعية لدى الشباب وتمكينهم من تعزيز ثقتهم بأنفسهم والمساهمة في تحمل المسؤولية وخدمة الاردن، وأيضا رفع اسم الاردن عالميا من خلال المشاركات التي تقدمها فرقة الاكاديمية للرقص الفلكلوري الشركي.

وتحافظ الأكاديمية على الموروث الثقافي المتمثل بفنون التطريز والمشغولات الـيـدويـة، حيث تقيم دورات متخصصة لتعليم هذه الفنون.

وكجزء من سعيها لتوفير مــورد مالي دائم، وبالتعاون مع وزارة التخطيط، قامت الأكاديمية بتأسيس مشغل للخياطة، يهدف إلى توفير فرص عمل للمجتمع المحلي، وتوفير مصدر دخل للأكاديمية عبر خياطة الملابس لطلبة المدارس.

وعبرت جلالتها عن سعادتها باللقاء وإعجابها بالنشاطات الاجتماعية والخيرية والثقافية للاكاديمية، مشيرة الــى ان المحافظة على الموروثات الشركسية هو إثـراء للثقافة الوطنية في الأدب والفنون والكثير من المجالات.

وشاهدت جلالتها عرضاً قصيراً قدمته فرقة أبناء الجبال التي تضم أكثر من مائتي شاب وفتاة بأعمار تتراوح بين ستة أعوام إلى 26 عاما.

وكانت الفرقة قد حــازت على المركز الأول فـي "المهرجان العالمي للرقص الفلكلوري" الــذي أقيم فـي روسـيـا عام 2016. وتبادلت جلالتها الحديث مع أعضاء الفرقة والاكاديمية الذين اكدوا استفادتهم الكبيرة من انشطة الاكاديمية مثل تحمل المسؤولية والشعور بالوقت وتعزيز الثقة، بالإضافة الى الايمان أن هناك ما هو أهم وأكبر من المصلحة الشخصية وهو الوطن وخدمته.-) بترا(

الملكة رانيا تزور مقر الأكاديمية الدولية للثقافة الشركسية بمنطقة الجندويل في عمان أمس

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.