الحياري: قروض بدون فوائد لتشجيع استخدام الطاقة المتجددة بالمشاريع الزراعية

Al Ghad - - 5 - عبدالله الربيحات

عمان- قال مدير عام مؤسسة الإقراض الزراعي محمد الحياري إن المؤسسة ومؤسسة الأميرة عالية بنت الحسين وقعت اتفاقية تعاون مشترك تقوم بموجبها مؤسسة الأميرة عالية بدعم مشروع تمكين المرأة في الريف والبادية الأردنية بمبلغ 100 ألف دينار هي كلفة الفوائد المترتبة على القروض الموجهة لحوالي 200 سيدة وفتاة في محافظات معان، العقبة، الطفيلة، وعجلون.

وأضاف الحياري في مؤتمر صحفي أمس الأربــعــاء، أن المؤسسة سـ "تقدم قروضا زراعية للمستفيدات في المناطق المذكورة بقيمة إجمالية تبلغ 833 ألف دينار بدون فوائد وبسقف 4 آلاف دينار للقرض الواحد ولمدة أربع سنوات ضمن الغايات والأنشطة التـي نصت عليها وثيقة المشروع".

ويركز المشروع، بحسب الحياري، على "تمكين المرأة في الريف والبادية الأردنية من إقامة مشاريع تشغيلية وإنتاجية أسرية تساهم في زيــادة دخلها، والحد من الفقر والبطالة بين النساء في هـذه المناطق، وتأكيد مبدأ الاعتماد على الذات، والنهوض بالمجتمعات الريفية الأكثر احتياجاً".

وأشـار إلـى أن المشروع يغطي مجالات "تربية الأغنام والأبقار والأرانــب والطيور الداجنة وتسمين الخراف والتصنيع الغذائي بشقيه النباتـي والحيواني وتجفيف الخضار والفواكه وتسويقها ونباتات الزينة والبقالة الريفية، وتصنيع الصابون وإنتاج التحف الخشبية والتصنيع الحرفـي، وزراعة وإنتاج الفطر والنباتات الطبية والعطرية في الحديقة المنزلية، وتصنيع ودبــغ الجلود وتصنيع السجاد من الصوف ووبر الإبل".

من جانب آخر قال الحياري، إن المؤسسة وقعت اتفاقية تعاون مع صندوق الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة ضمن مساعي المؤسسة لتشجيع المزارعين على استخدام التكنولوجيا الحديثة في مشاريعهم الزراعية ولتخفيض كلف الإنـتـاج حيث ستخصص المؤسسة مليوني دينار على شكل قروض زراعـيـة لتنفيذ مشاريع تستخدم الطاقة الشمسية وبسقف 15 ألـف دينار للقرض الواحد معفاة من الفوائد، فيما يتحمل صندوق تشجيع الطاقة المتجددة 350 ألف دينار هي كلفة الفوائد على هذه القروض، إضافة الى تقديم الدعم الفنـي اللازم في مجال ترشيد الطاقة، وتوجيه المزارعين والمستثمرين في المجال الزراعـي لاستخدام الطاقة الشمسية بدلاً من استخدام الطاقة التقليدية، متوقعا أن يشمل الدعم أكثر من 200 مزارع ومشروع زراعي.

وتــــشمــــل قائمة المشاريع المستفيدة من هذه الاتفاقية مشاريع الزراعات الحديثة والمائية والمحمية، وكذلك مشاريع الخضار والأشجار المثمرة التـي لا تقل مساحتها عن 3.5 دونم في المناطق البعلية ولا تقل عن 1.5 دونـم في المناطق المروية ومشاريع توزيع المياه من البرك داخل الوحدة، ومشاريع تربية الأسماك والثروة الحيوانية ومعامل التعبئة والتغليف والتدريج والتسويق الزراعي، ومعامل تصنيع المنتجات الزراعية والجمعيات التعاونية وأية مشاريع أخرى تحقق أهداف المشروع في مجال القطاع الزراعي وذات قيمة مضافة في المنطقة، ويستثنـى من ذلك مشاريع استخراج المياه الجوفية والتجمعات المائية بما فيها الآبار الارتوازية.

مدير عام مؤسسة الإقراض الزراعي محمد الحياري خلال مؤتمر صحفي امس -)من المصدر(

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.