عجلون: مواطنون في 13 تجمعا سكانيا يشكون من عدم وصول المياه لمنازلهم

Al Ghad - - 3 -

عجلون– يعاني العديد من التجمعات السكانية في محافظة عجلون من عدم وصول المياه إلى منازلها الأمر الذي يدفعهم لشراء المياه من الصهاريج بأسعار مرتفعة.

وقال أحد سكان منطقة كعب الملول فايز نعيمات ان تجمعهم الذي يقطنه حوالي 300 فرد يعانون من عدم ايصال المياه لمنازلهم الأمر الذي يدفعهم لشراء المياه من صهاريج غير صالحة للشرب وبأسعار مرتفعة، مشيرا الى ان سكان المنطقة راجعوا وزارة المياه والري عدة مرات والتي بدورها وعدت بدراسة مطالبهم، وهو الحال نفسه في بلدة السوس بحسب سكانها الذين يناشدون وزارة المياه لشمولهم بهذه الخدمة.

وقــال النائب وصفي حــداد إن محافظة عجلون من أفقر المحافظات على مستوى المملكة بمياه الشرب حيث يعاني سكان المنطقة من نقص المياه وبعض التجمعات في عين البستان والعامرية في كفرنجة وعنجرة والسوس وكعب الملول ودبــة أم البطم وأم العشوش لا تصلها المياه إلا كل شهر، مطالبا بحلول جذرية للمشكلة واستبدال شبكات المياه القديمة للتقليل من الفاقد واستغلال عمليات الحصاد المائي.

واقر مدير مياه عجلون محمود الطيطي إن محافظة عجلون تعاني من ضعف حصة الفرد المائية بسبب شح المياه نظرا لما تتعرض له مصادر المياه من تلوث خلال موسم الزيتون وجراء تسرب كميات من مادة الزيبار، داعيا لجنة الصحة والسلامة العامة الى مراقبة هذه المصادر بشكل مستمر.

وبين الطيطي أن المديرية تخدم 25 ألف مشترك يتم تغذية منازلهم من المصادر المائية الداخلية التي اصبحت طاقتها الانتاجية تتناقص خاصة في فصل الصيف.

وأشـار إلى أن هناك عدة مشاريع بقيمة 8 ملايين دينار يتم تنفيذها وأخرى سيتم تنفيذها خلال العام المقبل وتشمل استبدال شبكات مياه في مناطق حـلاوة والهاشمية وصخرة وكفرنجة واستكمال شبكات منطقة عبين.

ولفت إلـى وجــود 13 تجمعا سكانيا في المحافظة ما تـزال بـدون مياه، مؤكدا أنه سيصار إلى خدمتها العام المقبل، وخصوصا مع بدء الاستفادة من مشروع وادي العرب العام القادم.

ودعــا المواطنين إلـى استغلال الحصاد المائي ووضع العوامات في الخزانات لديهم والإبــلاغ عن أي أعطال وخطوط مكسورة لمعالجتها.-) بترا(

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.