سجال جودة البنزين: نار المنافسة تحرق الحقيقة الحكومة: استثناء "بنزين المصفاة" من المواصفات اتخذ بأعوام سابقة "المصفاة": الحديد يسبب تلف البواجي ولم ولن نستخدمه بمنتجاتنا محاسنة: الخاسر من السجال بين شركات المحروقات هو المستهلك "المناصير" و "توتال": توفر ن

Al Ghad - - 1 - رهام زيدان

عمان - دفع السجال الذي جرى بين شركات تسويق المحروقات الثلاث في السوق المحلية حول ج�ودة البنزين والآث��ار السلبية التي تسبب بها لشمعات الاحتراق )ب �واج �ي ال�س�ي�ارات( إل �ى إرب �اك المواطنين، حيث دافعت الشركات عن منتجاتها، فيما لم تحسم نتائج تقرير فحص عينات من البنزين المستورد والمكرر محليا والتي تمت في أح�د المختبرات العالمية )أس جي أس( بطلب من مؤسسة المواصفات والمقاييس الجدل بين الشركات.

بل ك�ان إع �لان "المواصفات وال�م�ق�اي�ي�س" بمثابة ش��رارة أشعلت قطاع المحروقات، وفق ما رأت شركة مصفاة البترول الأردنية، والتي أكدت أن موقف "المواصفات" كان منحازا للشركات الأخرى على حسابها وبمثابة إدانة مكتملة لها، حيث شككت بنتائج التقرير م�ن خ �لال إع��لان على واجهة الصحف المحلية أمس، وألحقته بمؤتمر صحفي، نأت بكل ما اعتبرته اتهاما مباشرا لها، ونيلا من سمعتها التاريخية.

وأكد المدير العام ل �"المصفاة" عبد ال�ك�ري�م ال �ع �لاوي �ن، في مؤتمره الصحفي أن البنزين 90 المنتج لدى الشركة والمباع في محطات شركة تسويق المنتجات البترولية زاد استهلاكه بنسبة 25 % في الأشهر الثلاثة الأخيرة، وأن ذلك خير دليل على جودة ه��ذا المنتج م�ق�ارن�ة بمنتج المنافسين "المستورد"، وأن إضافة مادة "الحديد الممنوعة" إل ��ى ال �ب �ن �زي �ن س �ب �ب زي ��ادة الاستهلاك وتلف "البواجي".

وك �ان �ت ش�رك�ت�ا "المناصير للزيوت والمحروقات" و"توتال الأردن"، أك�دت�ا ف�ي تصريحات صحفية، سابقة جودة ومطابقة المشتقات النفطية التي تقومان باستيرادها للسوق المحلية للمواصفات القياسية الأردنية، مشيرتين إلى أن توفر نوعين من الوقود في السوق المحلية أحدث حالة من الإرب �اك والشكوى لدى السائقين الأردنيين.

السجال لم ينته بعد، فمؤسسة ال � م� واص� ف� ات وال �م�ق�اي�ي�س من المنتظر أن تعقد اليوم الخميس، اجتماعاً من أج�ل إع��ادة النظر في مواصفة البنزين المستورد وتحديد نسب المعادن فيه، بما فيها الحديد، فهل ينتهي الأمر عند إعلان قرار المواصفات المرتقب؟.

إلى ذلك، أكّدت رئاسة الوزراء أنّ قرار مجلس الوزراء المتعلّق باستثناء المشتقّات النفطيّة الناتجة عن التكرير في "المصفاة" من تطبيق المواصفات الأردنيّة، المتّخذ بتاريخ ‪،2018/4/ 30‬ لم يكن ق��راراً جديداً في ذلك الوقت، وإنّما جاء تمديداً لقرار اتخذ في أعوام سابقة.

بدوره، قال رئيس مجلس إدارة جمعية إدامة للطاقة والبيئة والمياه د.دريد محاسنة إنه "وبغض النظر عن من الفائز أو الخاسر في هذا السجال، فإن الخاسر الوحيد هو المستهلك وهي حقيقة واضحة لا نقاش فيها".

وكانت ش�رارة الجدل والسجال ح �ول ج��ودة البنزين ف�ي السوق المحلية ب ��دأت ع�ن�دم�ا اشتكى مواطنون من تكرار تلف شمعات الاحتراق "البواجي" للسيارات وسرعة استهلاك البنزين، وطلب وك�لاء سيارات من نقابتهم التدخل لمتابعة الموضوع مع الجهات ذات العلاقة، وه��و م �ا رص �دت �ه جمعية حماية المستهلك في وقت مبكر. - )بترا(

)التفاصيل ص7 والجزء الثاني ص3)

" المواصفات" تعقد اليوم اجتماعا لإعادة النظر في مواصفة البنزين المستورد

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.