الكلفة الاقتصادية للتدخين في المملكة تزيد على 505 ملايين دينار سنويا الأردنيون يطلقون سنويا 5 آلاف طن "سبارس" سجائر

Al Ghad - - 2 - مؤيد أبو صبيح

عمان – يطلق الأردنيون في كل عــام أكثر من خمسة آلاف طن من النفايات السامة على شكل "سبارس" سجائر وعلبها، أي ما يعادل بحسب ما نشر مؤخرا في موسوعة "أطلس توباكو" التي تصدر عن منظمة الصحة العالمية وزن 1087 فيلا إفريقيا.

وقالت الموسوعة إن "الأردن أحرز تقدما فــي مكافحة التدخين في السنوات الأخيرة، إلا أنه ما يزال الكثير من الناس يموتون جــراء اصابتهم بالأمراض الناتجة عنه"، لافتة إلى أنه "يموت في المملكة سنويا نحو 3100 شخص، فيما يوجد أكثر من تسعة آلاف طفل من عمر )10 – 14 عاما( على الأقل من بين المدخنين وهذا يزيد بنسبة 1.7 % عن أمثالهم في الـدول ذات الكثافة السكانية، وأكثر من مليون شخص تزيد أعمارهم على 15 عاما فأكثر يستخدمون التبغ يوميا، بنسبة تزيد على 70 % عن الدول ذات الكثافة العالية".

وأشارت الموسوعة إلى أن "التكلفة الاقتصادية على التدخين في المملكة سنويا تزيد على 505 ملايين دينار، ويشمل ذلــك التكاليف المباشرة المتعلقة بنفقات الرعاية الصحية والتكاليف غير المباشرة المرتبطة بالإنتاجية المفقودة بسبب الوفيات والأمراض المبكرة".

وقـالـت الموسوعة إن الإيـــرادات المجمعة لأكبر 6 شركات للتبغ في العالم في العام 2016 وصلت لأكثر من 346 مليار دولار، أي أكثر بنسبة 802 % من إجمالي الدخل القومي للأردن.

شراهة في التدخين يشهد عليها صحن مليء بأعقاب السجائر -)ارشيفية(

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.