العموش يتوقع الانتهاء من مشروع "الطريق الصحراوي" منتصف العام المقبل

Al Ghad - - 8 -

عمان - _ - قــال وزيــر الأشـغـال العامة والإسكان فلاح العموش إن الطريق الــصــحــراوي "أحـــد أهــم الـمـشـاريـع في الأردن ويعتبر شريانا رئيسا بين الشمال والجنوب".

واكد العموش خلال جولة تفقدية أمس لمراحل العمل بمشروع إعــادة تأهيل الطريق، أهميته "كونه المحور الرئيس النافذ لمحافظات الجنوب وميناء العقبة وللمملكة العربية السعودية من خلال استمرارية الطريق من معان إلى مركز حدود المدورة".

و"الطريق حاليا قيد الانـشـاء بطول 227 كيلومتر ومضى على بداية العطاء 15 شهرا، ويعمل به 3 مقاولين أردنيين بالائتلاف مع مقاول سـعـودي"، بحسب العموش الــذي أوضــح أن "وتيرة العمل بالمشروع جيدة جدا وبلغت نسبة الانجاز فيه 35 ."%

ولفت إلى أن إضافة تغييرات على العطاء الأساسي من خلال إضافة مسرب ثالث تسببت في تمديد مدة المشروع لتصبح عامين و8 أشهر، ويتوقع الانتهاء منه في النصف الأول من العام المقبل".

وأوضح العموش أن "المشروع مقسم على ثلاث مراحل موزعة على 3 مقاولين ويتم العمل بها في الوقت نفسه من عمان وحتى مريغة"، مبينا إلى أن كل مرحلة منفصلة عن الأخــرى ولكل منها مقاول ولها ميزانية خاصة"، مشيرا الى أن قيمة المشروع عند الطرح بلغت 225 مليون دولار، 65 مليونا منها منحة من المملكة العربية السعودية، و 105 ملايين قرض ميسر من السعودية، فيما ستتحمل خزينة المملكة المبلغ المتبقي.

واكــد ان المشروع "يتميز باستخدام مـواصـفـات عالمية عالية الــجــودة من خلال آلية فرد مواد الفرشيات والخلطة الاسفلتية، باستخدام آلـيـات وتقنيات حديثة حسب المواصفات العالمية لضمان استوائية سطح الطريق حال الانتهاء من تنفيذها".

واشــار العموش الى ان الــوزارة وقعت اتفاقية مع الجمعية العلمية الملكية لتأمين فريق دائــم من الجمعية لضبط جودة المواد المستخدمة بهذا المشروع وضمان جودة المنتج النهائي، داعيا القائمين على المشروع الى زيادة وتعزيز عناصر السلامة المرورية خصوصا في منطقة التحويلات المرورية.

يشار الــى ان إعــادة تأهيل الطريق الصحراوي بأجزائه الثلاثة ينفذ من خلال ائتلاف مقاول سعودي مع مقاولين اردنيين لكل جزء من اجـزاء المشروع، والاشـراف من خلال ائتلاف سعودي أردني وبمتابعة حثيثة من وزارة الاشغال العامة والإسكان.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.