Al Ghad

نسبة مساهمة الوطن العربي في النشر العلمي

-

وأضاف ومع انتشار تلك التكنولوجي­ا، نتج نوعية جديدة من الوظائف تختلف بشكل كبير عن وظائف اليوم، ما سيؤدي لخفض نسبة القوى العاملة في المهن البسيطة وزيـادة الاعتماد على الوظائف المعتمدة على التكنولوجي­ا والإبداع الفكري.

وأوضــح عـويـس، أن جائحة كـورونـا، أبـرزت أهمية التعليم عن بُعد والتعليم الرقمي، مرجحا، أن يشهد التعليم العربي بعد "كورونا" تغيرات جذرية، لكن هناك صعوبات تتعلق بضعف البنية التحتية، كتوافر الإنترنت وأجهزة الحاسوب، وعدم التفاعل الحقيقي مع التعلم عن بُعد، يجب تخطيها.

وقال هيلات، رئيس المؤتمر، أن المؤتمر يتناول الرؤية المستقبلية لدور الجامعات العربية التي يزيد عددها على 1150 جامعة، واستراتيجي­ات التدريس وتقنيات التعليم الذكية، والتعليم الإلكتروني والرقمي، والتغيرات التي طرأت عالميًا على العملية التعليمية جراء الجائحة.

وأشـار إلى أنه برغم تأسيس جامعات ومراكز أبحاث علمية في الوطن العربي، لكن البحث العلمي والتعاون البحثي، لم يصلا للمستوى المطلوب، ولـم يسهما بتحقيق التقدم الاقتصادي والاجتماعي، فالتوسع الكمي للتعليم العالي العربي، يقابله تأخر من الناحية النوعية في أغلب الــدول العربية، وخصوصا عند المقارنة بالدول الغربية الصناعية.

ولفت إلى تحديات التعليم العالي والبحث العلمي، المتمثلة بعدم وضـوح أولوياته واستراتيجي­اته وضعف تمويله، وعدم كفاية الوقت للباحثين، وقلة فـرص التشبيك الإقليمي والعالمي، وضعف قواعد البيانات والتشريعات وحوكمة مؤسسات البحث العلمي، إضافة إلى هجرة الأدمغة العربية.

وأوضــح أن الــدول العربية تُنفق على البحث العلمي بين 2ر0 إلى 8ر0 % من ناتج الدخل القومي، ولا تتجاوز مساهمة القطاع الخاص في البحث العالمي بالدول العربية 10 %.-)بترا(

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan