Al Ghad

الظهراوي: موقف الأردن تجاه القضية الفلسطينية وشعبها ثابت وراسخ

-

عمان - _ - قــال رئـيـس لجنة فلسطين النيابية محمد الظهراوي إن موقف الأردن تجاه القضية الفلسطينية وشعبها ثابت وراســخ، حيث أكد عليه جلالة الملك عبدالله الثاني، وأثنى عليه في العديد من لقاءاته ومشاركاته في المحافل الإقليمية والدولية.

جــاء ذلــك خــلال مشاركته، أمـس، في ندوة مفتوحة بعنوان "يوم الأرض ومأساة حي الشيخ جراح وحي البستان"، ومـا تتعرض له المقدسات، نظمتها رابطة برلمانيون لأجل القدس، عبر تقنية الاتصال "زووم".

وأشار الظهراوي إلى أن الأردن يشكل شــريــان حـيـاة للشعب الفلسطيني، وسيبقى المسجد الأقـصـى المبارك والقدس في أعماق وجداننا، رافضا كل الخطوات الاحادية الجانب التي أعلنتها حكومة الاحتلال الإسرائيلي التي أخلت ببوصلة السلم والأمن الدولي ومقاييس العدالة.

وتابع أننا في الأردن نقف خلف قيادتنا الهاشمية الحكيمة بمواقفها الحازمة تجاه تلك المستجدات، مشيرا إلى أن مواقف جلالة الملك حول القضية الفلسطينية والـــدفــ­ـاع عــن الــقــدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية وحماية الوضع القانوني والتاريخي القائم فيها تتطلب المساندة والتأييد والدعم الموصول.

وقـال إن ذكـرى يوم الأرض ستبقى خــالــدة لا يمحوها الــزمــن، نستذكر معها بطولات الشعب الفلسطيني في الصمود والتضحية، معلنين رفضنا لكل مشاريع تصفية القضية الفلسطينية وتهويد القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية، مؤكدين ضرورة التصدي لـلـمـشـرو­ع الصهيوني وسـيـاسـات­ـه، وسيبقى الشعب الفلسطيني عنوان للثورة والانتفاضة ولصمود المقاومة نحو العودة والتحرير.

وحذر الظهراوي من التداعيات الخطيرة لقرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي الأخير في مدينة القدس وخاصة حي الشيخ جـراح وحي البستان وتداعيات القرار في تهجير وتشريد عشرات العائلات، وتحويل الاحياء الى مشاريع استيطانية.

ودعـــا، رؤســـاء لجان فلسطين في البرلمانات ورابطة برلمانيون لأجل القدس، إلى تبني بيان يدين الغطرسة الإسرائيلي­ة على الشعب الفلسطيني وعلى المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

من جانبهم، ثمن المشاركون الجهود التي يبذلها الأردن وقيادته الحكيمة تجاه القضية الفلسطينية، لافتين الى ان جلالة الملك يحظى بالاحترام والتقديرز

وأشاروا الى ان دعم جلالته الموصول ساهم بتعزيز نضال الشعب الفلسطيني وصـمـود المقدسيين بالحفاظ على وجودهم رغم الانتهاكات والممارسات الإسرائيلي­ة اليومية بحقهم.

وأكـــدوا أهمية التعاون والتنسيق البرلماني عبر الضغط على حكوماتهم لاتـخـاذ مـواقـف مساندة للأشقاء في فلسطين حتى يتسنى لهم تحقيق دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس.

وشارك في الندوة كل من: مدير عام الرابطة الدكتور محمد بلعاوي، ورؤساء لجان فلسطين في البرلمان الماليزي الـنـائـب سيد إبــراهــي­ــم، وبالبرلمان التونسي النائب سيف الدين مخلوف، وفي البرلمان النيجيري النائب يونس أبو بكر، ورئيس لجنة الصداقة الفلسطينية في البرلمان التركي النائب حسن توران، وعضوي البرلمان الإيطالي ميكيلي بيراس والأرجنتين­ي جوليا بيري.

منتدون يؤكدون أهمية التعاون والتنسيق البرلماني عبر الضغط على الحكومات لاتخاذ مواقف مساندة للفلسطينيي­ن

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan