الحمود: جميع أوجه الدعم والرعاية للفائقين البدون

كرم ٥٠ طالباً وطالبة من متفوقي الثانوية العامة والمعهد الديني

Al-Anbaa - - محليات -

نظمت مبرة طريق الإيمان حفل تكرم المتفوقين من الطلبة البدون برعاية وحضور الشيخ فيصل الحمود، فقد تم تكريم ٥٠ طالبا وطالبة من المتفوقين البـــدون منهم ٣٠ في القســـم العلمـــي و١٥ في الأدبي و٤ من المعهد الديني وواحد من معاهد ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقـــد تمت دعـــوة عدد من الشـــخصيات الاجتماعيـــة والدينية تقدمها الشيخ نبيل العوضـــي ود.محمد العوضي ود.عبدالهادي العجمي ود.خالد شجاع العتيبي ومدير مشروع ركاز علـــي العجمـــي وفهيد الهيلم والقـــارئ فهد الواصل وآخرون.

وألقى الشيخ فيصل الحمود كلمة في افتتاح الحفل قال فيها إنـــه يدعم كل أوجـــه الرعاية لأبنائه الفائقين البدون، وانه يقف بجوارهم لتخطي عقبات الحياة، مشـــددا على أن طالب العلـــم لا يقف في وجهه عقبة كـــؤود ولا غيرها، بل ان عليه الجهاد العلمي والأدبي ليصل الى أعلى المراتب في حياته ويرفع اسم مجتمعه ووطنه عاليا.

من جهته، اعتبر الشـــيخ نبيل العوضي ان حفل التكريم الخـــاص بالفائقين البدون هو مدعاة للسعادة وتخطي معوقات التفوق، وان على الجميع وليس الطلبة والطالبات فقط أن يجدوا ويجتهدوا لخدمة مجتمعهم كل من الباب الذي يقف عليه، وان قضية المستقبل والتفكير فيه لن تكون عقبة يقف عندها الضعيف والـــذي لا يريد النجاح والذي يعتذر بالظروف الراهنة.

أما د.محمد العوضي فأكد أن العلم ســـبيل المصلحين، سواء كان علما دينيا أو دنيويا، بل إن الفرد المسلم خاصة صاحب العلم عليه أن يشكر الله كونه جعل حاجة الناس عنده بغض النظر عن جنسيته وحالته الاجتماعية والظروف التي يمر بها، سواء كان فردا في أسرة أو حتى رب أسرة.

وكانت أجواء الحفل رائعة جدا عاشها الطلبة الكويتيون البدون الذين تمنوا أن يخدموا وطنهم الكويت بمختلف المجالات بالسماح لهم بدخول الجامعة في التخصصات التي يرغبونها فالـــدول تحتضن العقول وهم أرادوا أن يكون نتاجهم لوطنهم الكويت.

الشيخ فيصل الحمود مع كوكبة من الخريجين

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.