Al-Anbaa

٣٩٢٫ مليون دينار أرباح »التبريد « في ٢٠١٢ المخلف:

-

قال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في شركة صناعات التبريد والتخزين صالح عبدالله المخلف ان الشركة تحولت من الخسارة إلى الربح، بفضل الجهود المضنية التي بذلها مجلس الإدارة الجديد، وسياساته الحكيمة والمدروسة.

وأضـــاف المخلـــف في أعقاب الاجتماع الذي عقده مجلس الادارة أمس لمناقشة واعتمـــاد البيانات المالية للشركة عن السنة المالية المنتهية في ٣١ ديســـمبر ٢٠١٢، بـــأن النتائج المالية للشـــركة أظهرت تحقيق قفـــزة نوعية فـــي الأداء والارباح خلال العام ٢٠١٢ مقارنة بالعام ٢٠١١، حيث بلغ مجمل ربح الشـــركة في ٢٠١٢ نحو ٥٨٤٫ ملايين دينـــار مقارنة بـ ٤٥٨ ألف دينار في العام ٢٠١١، فيما استطاعت الشركة تحقيق أرباح صافية بلغت ٣٩٢٫ مليون دينار بنهاية ٢٠١٢ مقارنة بخسائر قدرها ٥٥٣٫ ملايين دينار بنهاية ٢٠١١.

وأوضح المخلف أن ربحية السهم شهدت بدورها قفزة نوعية مماثلة، حيث بلغت ربحية السهم بنهاية ٢٠١٢ نحو ٠١٢٧٫ فلســـا مقارنة بخســـارة للســـهم بلغت ٢٠٤٠٫ فلسا في ٢٠١١. وأرجع أسباب النمو الملحوظ في أداء الشركة وأرباحها إلى عدد من العوامل التي قال انها تمثلت في مجموعة من العوامل التي تكاتفت فيما بينها لتحقيق هذه النتائج، مشيرا إلى أن مجلس الادارة نجح فـــي تحقيق المعادلة الصعبة للنجاح والمتمثلة فـــي اســـتقطاب المـــوارد البشرية الكفؤة والمؤهلة وذات الخبـــرات العاليـــة وبتكلفة معقولة.

وأشـــار إلى ان شركة صناعات التبريد نجحت في نهاية العـــام ٢٠١١ في تشكيل فريق فني وإداري يمتلك الخبرة اللازمة في مجال صناعات التكييف، والمبيعـــ­ات، والتصميـــ­م والتصنيـــ­ع، الامـــر الذي انعكس إيجابا على مبيعات الشركة، وساهم في زيادة حصتها السوقية على صعيد السوقين المحلي والخارجي على حد سواء.

ولفـــت الـــى أن زيادة الحصة السوقية للشركة وما تبعه من زيادة القدرة التشغيلية والتصنيعية كان له دور كبير في ارتفاع إيرادات التشغيل التي قفزت من ٣١٢٫ مليون دينار في العام ٢٠١١ إلى ٢٢١٫ مليون دينار في العام ٢٠١٢، الأمر الـــذي انعكس بدوره على النتائج الإجمالية للشركة وساهم في تحقيق أرباح صافية.

 ??  ?? صلاح المخلف
صلاح المخلف

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait