الخطيب: شعب سورية سيقرر من سيحكمه وأدعو لإطلاق سراح المعتقلين في جميع الدول العربية

Al-Anbaa - - محليات -

الدوحة ـ كونا: رحب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أحمد معاذ الخطيب أمس بأي حل سياسي يحفظ دماء الناس ويجنب المزيد من الخراب محملا النظام الذي يرفض أي حل للأزمة مسؤولية الأزمة. وقال الخطيب في كلمته في مؤتمر القمة العربية في دورته العادية الرابعة والعشرين ان الشعب السوري قد دفع ثمن حريته من دمه وقراره ينبع من مصالحه ويرفض وصاية أي جهة في اتخاذ قراره. وأضاف الخطيب ان اختلاف وجهات النظر الإقليمية والدولية قد ساهم في تعقيد المسألة في سورية وقد تتقاطع مصالحنا مع بعض الجهات ولكن الثورة السورية صنيعة نفسها والشعب السوري وحده هو الذي فجرها وهو الذي سيقرر مصيرها. وأكد رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أن شعب سورية هو الذي سيقرر من سيحكمه وكيف سيحكمه وسيتفاهم أبناؤه ليعيشوا مع بعضهم البعض، أما الفكر المتشدد فهو نتيجة الظلم والفساد وعلينا أن نعالج المقدمات وليس فقط أن نلوم الذين لم تعد ضمائرهم تتحمل ما يجري من المذابح كل يوم. وأشاد الخطيب بقرار الجامعة العربية تقديم مقعد سورية إلى الشعب السوري، واصفا هذه الخطوة بالمبادرة الشجاعة. وحول دور الولايات المتحدة قال معاذ الخطيب انه طالب وزير الخارجية الأميركي جون كيري بمد مظلة صورايخ باتريوت لتشمل الشمال السوري فيما وعد الوزير الأميركي بدراسة الموضوع. وطالب الخطيب باعتماد قرار في المؤتمر وضمن ما تسمح به ظروف كل دولة واستجابة للكثيرين بإطلاق سراح المعتقلين في كل الوطن العربي ليكون يوم انتصار الثورة السورية في كسر حلقة الظلم هو يوم فرحة لكل الشعوب العربية. وقال الخطيب ان أهم خطوات العمل المقبلة للمعارضة طرح مشروع توسيع الائتلاف الوطني ليصبح نواة لمؤتمر وطني جامع يضم الكثير من القوى المعارضة. واوضح الخطيب ان العمل سينصب على موضوع الحكومة المؤقتة، مشيرا الى ان رئيس الوزراء المؤقت غسان هيتو يعد برنامجه لعرضه على الهيئة العامة للثورة السورية. واشار في هذا الخصوص الى ان هذه الخطوة تأتي في إطار ادارة المناطق المحررة بشكل جيد. وحول ما اذا كان قد عدل عن استقالته أولا، قال الخطيب: مازلت في الوضع نفسه وذلك يحتاج لنقاش في الهيئة العامة للثورة وهي لم تنعقد بعد.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.