معالي وزير البلدية.. أنقذنا من أزيز الرصاص فوق رؤوسنا

Al-Anbaa - - آراء - comleeesh. www. م.غنيم الزعبي

إشارة وحيدة يخرج منها أهالي صباح الناصر باتجاه الفروانية والدائرين الخامس والسادس ويشاركهم فيها كذلك ساكنو مناطق الفردوس والعارضية وكذلك يستخدمها زوار ومراجعو مستشفى الفروانية وقريبا سيشاركهم كذلك في هذه الإشارة عشرات الآلاف من الطلبة والطالبات الذاهبين لمبنى الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الجديد. تصوروا ترى الإشارة »تشب « خضراء ثم تتحول حمراء أمام ناظريك 5 أو 6 مرات وأنت مازلت واقفا مع طابور مكون من عشرات السيارات بالكاد يتحرك. كل هذا قابلين به وراضين لا حول ولا قوة إلا بالله، فالزحمة نعمة كما تقول حكومتنا الكريمة ونحن نتمرغ بهذه النعمة ليلا ونهارا، لكن الذي لا نقبل به ولا نرضى به هو تعرض حياتنا وحياة أطفالنا للخطر بسبب وجود ساحة ترابية كبيرة مجاورة لتلك الإشارة تنصب فيها الخيام العملاقة للأفراح والمناسبات المختلفة وفي كثير من الأحيان يقوم حضور تلك الأعراس بإطلاق نيران رشاشاتهم في الهواء على بعد مترين أو ثلاثة من عشرات السيارات الواقفة عند تلك الإشارة، ولكم أن تتخيلوا الرعب الذي ينتاب ركاب تلك السيارات حين يمر وابل الطلقات فوق سياراتهم. خطورة الوضع هذا تزيد لو فقد أحد هؤلاء (الشجعان) سيطرته على رشاشه وانهمر وابل الرصاص هذا على السيارات المتوقفة عند الإشارة وركابها عندها ستحدث مجزرة كبيرة ضحاياها ناس أبرياء وعوائل وأطفال دون ذنب ولا جريرة إلا حظهم السيئ الذي أوقفهم أمام هذه الإشارة.. أنا ناشدت وزير البلدية لا وزير الداخلية لأن حل هذا الموضوع ليس أمنيا بل هو بيد وزير البلدية الموقر وهو أن يتكرم بإعطاء تعليماته لجهاز البلدية بمنع إقامة خيام المناسبات في تلك الساحة وليقوم موظفو البلدية الكرام بوضع صبات كونكريتية حولها، فالصالات في مناطقنا كثيرة فليقم من أراد مناسبته فيها. ولتسمح البلدية للأهالي وجمعيات المنطقة بالمساهمة في إنشاء حديقة صغيرة تكون متنفسا للأهالي مكان هذه الساحة الترابية (الخطرة).. وزير البلدية حياتنا وحياة عائلاتنا في خطر بسبب هذه الساحة »الخطرة « لنا أمل كبير في معاليكم لتصحيح هذا الوضع الخاطئ. نقطة أخيرة: بعض حالات إطلاق الأعيرة النارية في الأعراس هي لتاجر سلاح يعرض بضاعته على زبون.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.