العنزي: أعضاء لجنة التحكيم في جائزة الكويت الدولية للقرآن يختارون بعناية فائقة

Al-Anbaa - - محليات - أسامة أبو السعود ٭

أعلن رئيس اللجنة العلمية لجائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءاته وتجويد تلاوته عبدالعزيز العنزي أن اللجنة وضعت آلية للتحكيم يتم من خلالها الرصد بدقة للحافظ المتقن الذي يســـتحق الفوز بهذه الجائزة المباركة، مشـــيرا الى ان المتســـاب­ق إما أن يقرأ بلا خطـــأ في الحفظ والتجويد وحسن الأداء والصوت، فهذا يستحق أعلى الدرجات، وإما أن يتردد في الحفظ، أو يخطئ فيقوم أحد أعضاء لجنة التحكيم بالفتح عليه، وإما أن يقف ولا يســـتطيع إكمال القراءة، فإن تردد ثم صحح لنفسه دون تنبيه فلا يحسب عليه شيء، وإن قام عضو لجنة التحكيم بتنبيهه فإنه يحســـب عليه نصف درجة، وإن نبه فلم يستطع وفتح عليه فإنه يحســـب عليه درجـــة كاملة، والخطأ في التجويد يحسب عليه ربع درجة عن كل خطأ، وقد وضحـــت اللجنة آلية التحكيم للمتســـاب­قين من خلال استمارة التســـجيل التي ترسل لبلد المتسابق، وكذلك يخبر بها قبل بدء المسابقة إذا وصل للكويت.

وبين العنزي في تصريح صحافي بمناســـبة قرب انطلاق المســـابق­ة ان المتسابق في فرع القراءات السبع إن وقـــع منه خطأ فان احد اعضاء لجنة التحكيم يقوم بتنبيهه على كل خطأ في الأصول وفي الفرش، ويحسب عليه نصف درجة للتنبيـــه، ودرجة عند الفتح عليه، وأما فرع التلاوة، فتحسب عليه درجتان عند كل خطأ في التجويد، ويعطى الدرجة المســـتحق­ة لحسن الأداء وجودة القراءة في المقام الأدائي.

وأوضح العنزي أنه تمـــت معالجة بعض الأخطاء والقصور التي ظهرت في الأعوام السابقة هذا العام.

وعن كيفية اختيار المحكمين قال العنزي: ينبغي توافر شروط في المحكم للمسابقة، من أهمها أنه لابد أن يكون مجازا في القراءات العشـــر قـــراءة وتلقيا عن العلماء، ويفضل أن يكون المحكم ممن شارك في مسابقات دولية، وأن يكون ملما بالتجويد والقراءات إلماما جيدا.

وحول وضع اللجنة العلمية للأسئلة بين أنه بالنسبة لفرع الحفظ.

عبدالعزيز العنزي

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.