لاري: عدد المقاطعين في انخفاض كبير وما تبقى حالات فردية

يوسف الجاسم: أسعى لمعالجة أسباب الاحتقان السياسي وضعف الإنجاز التنموي عادل البرجس: التعاون بين السلطتين يحقق التنمية والنهوض بالبلد علي الخميس: الطريق القانوني هو الطريق الصحيح لمعالجة أي خلل تشريعي

Al-Anbaa - - التربوية -

اصدار مراسيم الضرورة، معربا عن اسفه لان السلطة التشـــريعية والنـــواب الســـابقين لـــم يحترموا المادة ٥٠ وأخذوا يلمزون بحق الســـلطة القضائية، ويتدخلون في عملها وهذا مخالف للقانون.

واعتبر ان حكم المحكمة الدستورية سليم مائة في المائة وأضفى الاســـتقرار على الشارع الكويتي بعد اقـــرار مرســـوم الصوت الواحد.

وانتقد السلطة التنفيذية لانهـــا اســـتخدمت الخبث السياســـي عندمـــا طلبت تفسير قانون الانتخاب ما اذا كان دستوريا ام لا، وهي كانت تنوي من البداية تعديل

سلطان الدويش: ضرورة احترام المادة ٥٠ من الدستور

القانون، الا انها كانت تريد الغطاء السياسي من السلطة القضائية ولكن الســـلطة القضائيـــة خيبت رجاءها عندما قررت دستورية نظام الـ ٥ × ٤ اصوات، مشـــيرا الى ان الســـلطة التنفيذية عاجزة عن تنفيذ القوانين ولا تستطيع ان تدير البلد، وترفع راية الاصلاح ولكن هذه الراية مكسورة.

وتمنى على جميع اعضاء الســـلطتين التشـــريعية والتنفيذيـــة احترام مواد الدستور وتطبيقها من دون انتقائية، مبينا اننا بحاجة الى مجلس أمة يمثل الامة فعلا، وتكون اولى اولوياته تعديل نسبة الناخبين في الدوائر والمســـاواة فيما بينها، لان الوضع الحالي يمكن الحكومة من التوافق مع »لوبي « معين لاصدار قوانين غيـــر متفق عليها شعبيا. ورأى ان الحكومة اذا كانت حريصة بالفعل على أمن الكويت واســـتقرارها فإنها يجب ان تبادر بتعديل نسبة الناخبين في الدوائر، موضحا ان الوضع الحالي يجعـــل القلة يشـــرعون للاغلبية.

وطالب الحكومة باحترام نواب الأمة، بعد ان تسببت فـــي بطلان مجلـــس ٢٠١٢ لانه احتوى اغلبية جاءت بقوانين شعبية، معتبرا ان هذه الحكومة لو رحلت فإنها غير مأسوف عليها، لاسيما انهـــا عاجزة عن تفســـير حكم المحكمة الدستورية رغم وجـــود جيـــش من المستشارين لديها، مستغربا عدم محاسبة المستشارين الذين تســـببوا في بطلان مجلسين متتاليين.

وحـــذر الحكومـــة من انها ما لم تعـــدل القانون الانتخابـــي وتحرص على تطبيق القوانين فسيكون هناك عصيان وما هو اكبر من العصيان.

النهوض بالخدمات

من جهته، اوضح مرشح الدائرة الخامســـة فاضل الدبوس انه عاد الى الدائرة الخامســـة بعـــد ان جرب حظه في الثالثة ولم يكتب له النجاح في الانتخابات الماضية.

واعتبر أن »كل مشاكلنا مفتعلـــة فيمـــا يتعلـــق بالجوانب الخدمية، ولكن المشكلة سياسية، وحققنا رقما قياسيا بحل المجالس وبطلانها، مشـــددا: مللنا من حل المجالس ونصب الخيام.

خلل تشريعي

أوضح مرشـــح الدائرة الثالثـــة علي الخميس انه كان مقاطعـــا للانتخابات الماضية، وكان يعتقد أن مرسوم الصوت الواحد جاء بطريقة غير قانونية، ولذلك تقـــدم بطعن لأحد موكليه على هذا المرســـوم، ولكن بعد أن صـــدر الحكم، فقد أصبح لزاما علينا الالتزام به وتطبيق ما جاء به من حيثيـــات، ولذلـــك قررت خوض الانتخابات لقناعتي بـــأن الطريـــق الصحيح لمعالجة أي خلل تشريعي هـــو الطريـــق القانونـــي والمسلك القانوني.

وبين الخميس انه قرر خوض الانتخابات لمعاجلة أي خلل تشـــريعي يجب معالجته مـــن خلال الاطر الدســـتورية والقانونية، مشـــيرا الى أن النزول الى الشارع وفق الاطر القانونية شيء محمود وثقافة جميلة، ولكن أن يكون وفق الدستور والقانون ولا يخرج عن هذا الاطار، أما من يســـعى الى تطوير التشريعات فعليه

الإعلاميون والصحافيون في انتظار المرشحين

لحظة تصوير أحد المرشحين

أحد المرشحين متحدثا لوسائل الإعلام

نواف الفزيع

حماد الدوسري

فاضل الدبوس

حسن العجمي

عبدالعزيز نوري

مدغش الهاجري

علي الخميس

مبارك العازمي

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.