تغيرت الديموقراطية صارت عجيبة وغريبة

Al-Anbaa - - آراء -

تغيرت الديموقراطية في الكويت بسبب تماسيح المال الذين لديهم قدرة على اثارة فرقعة اعلانية يجذبون بها بعض البسطاء المحتاجين للمال الذين تدفع لهم مبالغ معينة تبدو المسألة وكأنها فولكلور في هذا الزمن الناس يعرفون من سيفوز بعضوية مجلس الامة الذي يدفع نقودا اكثر هو الذي يظفر بالنجاح في الانتخابات وهذا ما ساهم في اختلاف الديموقراطية زمان وأيام الزمن الجميل وهذه الأيام يحكمها ويتحكم بها من لا هم لهم سوى مصالحهم الخاصة وتوجهاتهم المريبة ومصلحة الكويت في ستين داهية. ان مشاركة هؤلاء التماسيح تزيد الفساد فسادا هؤلاء حيتان المال وهذه المشاركة تفسد الديموقراطية، تفسد العلاقة بين أبناء البلد وبين المرشح والناخب كل شيء يفسده المال طبعا هذه المشاركة تضعف من قيمة العملية الديموقراطية وهؤلاء لا يحصدون سوى السمعة السيئة في النهاية لأنهم يستخدمون أموالهم للوصول الى مجلس الأمة ويشترون الأصوات من اجل مصالحهم الخاصة. ان ردة الفعل الشعبية على الانتخابات الأخيرة هي الترمومتر الحقيقي لفقدان الثقة والاحساس بالغياب والتغيب عن المشاركة في وضع القرار من يرضى بانصاف الأشياء؟ نصف الحلم؟ نصف المواطنة؟ نصف الديموقراطية.

<< < ٭ اذا كانت الحكومة مصممة على عدم اصدار قانون لحل مشكلة المعسرين فعلى الأقل تنظم العملية لأن المعسرين زادوا، جميعهم عليهم ضبط واحضار ومنع سفر. ٭ الحكومة في كل سنة تحاول توظيف اكثر المتقدمين من الكويتيين يعني الحكومة ما عندها وظائف وهذه حقيقة فلا احد يعرف وظيفة الحكومة. ٭ بقاء الكويت باذن الله انما هو استمرار لمصدر من مصادر الخير والقوة للمسلمين ولا نشك أن الاستقرار مزعج للكثير من المتربصين. ٭ هدف الكويت.. ما نريده من الكويت أسمى بكثير مما يقع حوله الخلاف اليوم. ٭ ينبغي ان يقع في خلد الجميع في الكويت وغيرها ان الاصلاح مطلب فطري لكنه لا يتم ابدا في ظل حكومة مستضعفة وشعب غاضب فعلى الحكومات ان تدرأ عنها غضب الشعوب وعلى الشعوب ان تحفظ قدر الحكومات. ٭ رد الناس الى جادة النظام يكون وفق النظام ايضا فكما يطالب الشعب بالتزام الأنظمة فالحكومة مطالبة بها ايضا.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.