تاريخ عريق للمجلس البلدي منذ العام ١٩٣٠

انتخاباته تعزز مكاسب الديموقراطية في البلاد

Al-Anbaa - - محليات -

»كونا «: تأتي مشاركة المواطن في انتخابات المجلس البلدي تعزيزا لمكاسب الديموقراطية فـــي البـــلاد وترســـيخا لهذه التجربـــة النابعـــة من عقيدة الشـــعب الكويتـــي وتاريخه وبيئتـــه الخاصة التي تتنوع فيها الآراء والتوجهات وتمارس حريات التعبير في ظل مناخ من الحرية والود والتســـامح والشورى وسيادة القانون.

وكانت نشأة بلدية الكويت عـــام ١٩٣٠ الفرصـــة الأولـــى للكويتيين في تاريخهم لممارسة تجربة الانتخابات، حيث اختاروا مجلســـا للبلدية عـــن طريق الانتخابات ومثلت هذه التجربة منعطفا تاريخيا في سبيل تطور المجتمع الكويتي في الوقت الذي كان الكويتيون يسعون جاهدين لوضع أسس ومعايير لتنمية وخدمة مجتمعهم.

وتمثـــل انتخابات المجلس البلـــدي الحاديـــة عشـــرة ٢٠١٣ إضافة جديدة لمســـيرة الديموقراطية والعمل البلدي في الكويت فـــي إطار الجهود المتواصلة لتعزيز الديموقراطية وبناء دولة المؤسسات وشهدت بلدية الكويت ١٠ انتخابات عامة خاضها أعضاء المجلس البلدي خلال ٥٢ عاما منذ استقلال البلاد عام ١٩٦١ .

وجرت أول انتخابات لأعضاء المجلس البلدي بعد الاستقلال في يونيو عام ١٩٦٤ واســـتمر بتأدية أعماله الى ١٤ مايو ١٩٦٦ وفاز بعضويته عيسى بهمن وابراهيم الميلم وعبداللطيف الأمير ويوسف الغانم وناصر العصيمـــي ويوســـف الوزان وعبداللطيف الكاظمي ومحمد المرشاد ومحمد الرومي وسلمان الدبوس وانتخب محمد يوسف العدساني رئيسا له.

وفـــي شـــهر يونيـــو عام ١٩٧٢ جرت انتخابات المجلس الثاني واستمر أعضاؤه بتأدية أعمالهـــم الى يونيو عام ١٩٧٦ وفاز بعضويته يوسف كمال وأحمد الميلم وهيف الحجرف وخالد المطيري وفهد الجبري وعبدالعزيز العدساني ومضف المضـــف وجاســـر الراجحي وســـالم الحمـــاد وخميـــس عقـــاب وانتخب بدر الشـــيخ يوسف بن عيســـى رئيسا له ثم عبدالعزيز العدســـاني اثر اســـتقالة الأول وبلغت نسبة المشاركة في الاقتراع ٦٣٦٫ .٪ وجرت انتخابات المجلس البلدي الثالث في يونيو عام ١٩٧٦ الذي اســـتمر الى يونيو ١٩٨٠ وفاز بعضويته يوسف كمال واحمد الميلم وهيف الحجرف ومسلم الوهيـــدة وخالـــد الطاحوس وعبدالعزيز العدساني وحسين القطـــان وعبدالوهاب المطوع ومرزوق العميرة وخميس عقاب وانتخب محمد العدساني رئيسا له وبلـــغ عدد الناخبين حينها ٥٦٥٥٣ ناخبا وبلغت النسبة المئوية للاقتراع ٨٣٦٫ .٪

وكان الناخبون على موعد مع انتخابات المجلس البلدي الرابع في شهر يونيو عام ١٩٨٠ الذي اســـتمر فـــي أعماله الى ديسمبر ١٩٨٣ وفاز بعضويته حسن الســـلمان وأحمد الميلم وهيف الحجرف وخالد بوردن وفهـــد الجبـــري وعبدالعزيز العدســـاني وصادق الجمعة وعبدالعزيز المطوع ومرزوق العميرة وخميس عقاب وانتخب عبدالعزيز العدساني رئيسا له وبلغت نسبة الاقتراع ١٣٦٫ ٪ من مجموع عدد الناخبين الذي بلغ ٦١٠٦٩ ناخبا.

أما المجلس الخامس فجرت انتخاباته في شهر يناير عام ١٩٨٤ واســـتمر الى أغسطس عـــام ١٩٨٦ وفـــاز بعضويته صادق الجمعة وأحمد النصار وعبدالعزيز العدســـاني وبدر العبيد ومرزوق العميرة وفهد الجبري وفهـــد العلاج وهيف الحجرف وحمـــود الكريباني وعلي العجمـــي وتم انتخاب داود مســـاعد الصالح رئيسا له وبلغ عدد الناخبين ٤٥٢١٦ ناخبا بنســـبة اقتراع ٦٦٧٫ ٪ وهي الأعلى في عمر انتخابات المجالس البلدية.

وفي ٤ أكتوبر ١٩٩٣ جرت انتخابـــات المجلـــس البلدي الســـادس وهي الأولـــى بعد تحرير البلاد وفاز فيها احمد لاري وخليفة الخرافي ومحمد الشايع وخلف التميمي ومخلد العازمي وبدر النويهض وحسن الديحانـــي وخالـــد الصليلي وفهيد العجمي ومحمد العجمي وانتخب محمد الشايع رئيسا له وشـــارك في الانتخابات ما نسبته ٩٤٧٫ ٪ من مجموع عدد الناخبـــين البالغ ٨٢١١٣ ناخبا. وفي ١١ ديســـمبر ١٩٩٤ صدر مرســـوم أميري بحل المجلس بسبب عدم انتظام سير العمل فيه وغياب التعاون والانسجام بـــين الأعضاء ثم صـــدر قرار لمجلس الوزراء في ٢١ يناير ١٩٩٥ بشأن تشكيل لجنة استشارية لاقتراح أسس مشروع قانون جديد في شأن بلدية الكويت. وترأس اللجنـــة وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء آنذاك عبدالعزيز الدخيل، حيث قامت بمراجعة القانون رقم ١٥ لسنة ١٩٧٢ بشأن بلدية الكويت وما طرأ عليه من تعديلات مرتبطة بأعمال البلدية. وبناء على قرار مجلس الوزراء جرت انتخابات المجلس البلدي الســـابع في ٦ يونيـــو ١٩٩٥ وفاز بعضويته احمـــد لاري وخليفة الخرافي وباســـل الراجحي وســـليمان المنصور وعبدالله العازمي وبدر النويهض وحســـين الديحاني وخالد الصليلي وفهيد العجمي ومحمد العجمي وتمت تزكية عبدالرحمن الحوطي رئيسا له وبلغت نسبة المقترعين ١٥٤٫ ٪ من إجمالي عدد الناخبين الذي بلغ ٨٧٠٠٤ ناخبين.

وجـــرت انتخابات المجلس البلدي الثامن في ٩ يونيو ١٩٩٩ واستمر الى يوليو ٢٠٠٣ وفاز بعضويته أحمد لاري وخليفة الخرافـــي وروضان الروضان وناجي العبدالهادي وعبدالله العازمـــي وبـــدر النويهـــض وماجـــد المطيـــري وحمـــود الشـــمري وعبدالله العازمي ومحمد العجمي. وتم انتخاب أحمد العدســـاني رئيسا لذلك المجلس الا أنه اســـتقال ليتم انتخـــاب روضـــان الروضان رئيسا وبلغت نسبة المقترعين فيـــه ٣٦١٫ ٪ مـــن مجموع عدد الناخبين البالغ ١٠٨٢٧٢ ناخبا. وفي أغســـطس ٢٠٠٣ تشكلت لجنة الشؤون البلدية لتولي اختصاصـــات المجلس البلدي برئاسة م.عبدالرحمن الدعيج التي قامت بإعداد مشروع قانون البلدية الجديد وتطوير لوائح البلدية وفك التشابك القائم بين اختصاصات البلدية وأجهزة الدولة الأخرى.

وصدر القانون رقم ٥ لسنة ٢٠٠٥ الذي عمـــل وفقا لمواده المجلس البلدي التاسع والمجلس البلدي العاشر الذي يعتبر ثاني مجلس يعمل تحت مظلة هذا القانـــون ويبلغ عـــدد أعضاء المجلس البلدي ١٦ عضوا يتم انتخاب ١٠ منهم عبر الاقتراع السري المباشر بينما يتم تعيين الـ ٦ الآخرين من قبل مجلس الوزراء. وفي الثاني من يونيو ٢٠٠٥ جرت انتخابات المجلس البلدي التاسع بعد التعديلات عليه من قبل مجلس الوزراء وكان عدد الناخبين المرشحين ٥٤ وفاز بعضويته عبدالله المحيلبي وم.عبدالعزيز الشايجي وزيد عايش العازمي وخليفة الخرافي ومحمد بوردن المطيري وماجد موسى المطيري وفهيد بن صقر العجمي وعسكر عويد العنزي ود.فاضل صفر وم.عبدالعزيز الشـــايجي وخليفـــة الخرافي ومحمد المفرج. وفي ٥ يونيو ٢٠٠٥ وافق مجلـــس الوزراء على تعيين سيدتين من بين ٦ شخصيات لعضوية المجلس البلدي لأول مـــرة في تاريخ الكويت وهما الوكيل المساعد بالديـــوان الأميـــري م.فاطمة الصبـــاح وم.فوزيـــة البحر. وشـــهد هذا المجلس مشاركة المرأة فـــي الانتخابات البلدية ترشـــيحا وتصويتـــا، حيث ترشـــحت م.جنان بوشهري لانتخابات المجلس البلدي في الدائرة الخامسة عندما خلا مقعد الدائرة باختيار العضو عبدالله المحيلبي وزيـــرا في الحكومة ٢٠٠٦، وحصلـــت على المقعد الثاني في الدائرة.

وشهدت انتخابات المجلس البلدي العاشر في شهر يونيو ٢٠٠٩ إقبـــالا ضعيفـــا وغير مســـبوق في تاريخ انتخابات المجلس وأرجـــع البعض ذلك الانخفاض إلى تزامن انتخابات البلدي مع انتخابات مجلس الأمة للفصل التشريعي الـ ١٣ .

وبلـــغ عـــدد المقترعين في الدوائر العشر لتلك الانتخابات لدى إغلاق المراكز الانتخابية حوالي ٧١٤٠٢ ناخب بنســـبة قدرها ٥٦٢٠٫ ٪ من إجمالي عدد الناخبين البالغ ٣٤٧٢١٤ ناخبا وناخبة وكانت تلك النسبة الأقل في تاريـــخ انتخابات المجلس البلدي.

المجلس البلدي تاريخ عريق من الديموقراطية

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.