هند صبري لـ »الأنباء «: أرحب بالإغراء ولا أتبرأ من أعمالي.. و» الجزيرة ٢« سيكون مفاجأة رهيبة للجمهور

عبرت عن سعادتها بأنها معيار الجرأة في الفن

Al-Anbaa - - فنون - القاهرة ـ سعيد محمود

أكدت النجمة هند صبري انها تعشـــق الوقوف أمام كاميرات السينما وأن تعاقدها على الجزء الثاني من فيلم »الجزيرة « مع النجم احمد الســـقا قد أعاد إليها الروح بعد فترة من الراحة قائلة ان »الجزيرة « كان علامة فاصلة في الســـينما المصرية قبل عدة أعوام وكســـر الموجة الكوميديـــة آنـــذاك وقدم نموذجا للفيلم السينمائي الناجح الـــذي يرضى عنه الجمهور والنقاد معا.

وفي الوقت نفسه، أشارت هند صبري الى انها لا تبحث عن أدوار الاغراء، كما يتصور البعض ولكنها ممثلة وتبحث عن الأدوار المختلفة والتي تستطيع ان تفجر طاقتها الفنية، مشيرة الى الاعتراف الكامل بان عملها مع المخرجة السينمائية ايناس الدغيدي كان »وش الخيـــر « عليها وفتح أمامهـــا أبواب العمل بالسينما المصرية.

»الأنبـــاء « التقـــت هند صبري في حـــوار جريء وفجرنا معها جميع القضايا المطروحـــة على الســـاحة ومعرفة آخر أخبارها والى نص الحوار: بداية ماذا عن خبر تعاقدك على الجزء الثاني من فيلم »الجزيرة « مع أحمد السقا وشريف عرفة؟ ٭ بالفعـــل تعاقـــدت على بطولة الجـــزء الثاني من الفيلم وسنبدأ في تصويره خلال الشـــهر المقبل وأقدم من خلاله شخصية الفتاة الصعيدية كريمة التي قدمتها من قبل في الجزء الأول من الفيلـــم، ونلت عنها جائزة

قدمت فيلماً عن الإيدز ولا مانع من أن أقدم فيلماً آخر عنه.. والعمل مع السقا متعة حقيقية

أفضل ممثلة من المهرجان القومي للســـينما المصرية عـــام ٢٠٠٨، وأنا ســـعيدة تماما بهذه الشخصية التي كونت كيميـــاء خاصة مع »منصور « احمد السقا، حيث تحمل شخصيتانا كيمياء وتوافقا مميزا من الصعب أن يجتمعـــا مرة أخرى مع أي ممثلين آخرين. وماذا عن قضية الفيلم والمحتوى الفني الذي جذبك إليه؟ ٭ إنها قصة حب ملحمية بين كريمـــة ومنصور في مجتمـــع مغلق قد ينفجر في أي لحظة، وشخصيتي تمزج الرومانسية الشديدة بالقـــوة التـــي تفرضهـــا الأحداث، وهذا ضمن مجتمع تتحكم به تقاليد صارمة تفرض على المرأة أن تظل شخصيتها هادئة ظاهريا رغم الانفعالات الداخلية، كل هـــذا يمتـــزج أيضـــا بتفاصيل من شخصيتي الحقيقيـــة، ممـــا يجعلها شـــخصية مميـــزة فعلا يصعب تكرارها، علاوة على ان الفيلم رســـالة خطيرة جدا ضد العنف وضد مافيا الاتجار بالمخدرات. وماذا عن العمل مع السقا خصوصا انك قمت ببطولة أكثر من فيلم معه ومنها »إبراهيم الأبيض «؟ ٭ الســـقا نجـــم حقيقـــي يعرف كيفية اختيار قضايا وموضوعات أفلامه والحمد لله تجاربنا معـــا ناجحة جدا على المســـتوى الفني والجماهيـــري وهو ممثل جاد وملتزم لذلك أســـعى للعمل معه. البعض يعتبرك معيارا للجرأة ويقولون انك تعشقين تقديم المشاهد المثيرة؟ ٭ أن أكون معيارا للجرأة الفنية فهذا ليس عيبا، أما ان يقولوا اننى أعشق تقديم المشـــاهد العارية والمثيرة فهذه »قلة أدب «، أنا فنانة، وأنا لا أكتب المشـــاهد التي أمثلها، كما ان هناك مخرجا لأي عمـــل وكونـــي ظهرت في أفلام إينـــاس الدغيدي وداوود عبدالسيد وشريف عرفة وقدمت أعمالا ناجحة وجريئة فهذا يحســـب لي وليس ضدي. لكن ماذا عن مشاهد الإغراء في أعمالك؟ ٭ كلها موظفة فنيا، علاوة على ذلك ففيلم »مذكرات مراهقة « في بداياتي هو أجرؤها على الإطلاق والباقي قضايا حقيقية وتهم الناس وأعمال أدبية مثل »عمارة يعقوبيان « ومثل فيلم »أسماء « و» بنتين من مصر « وغيرها من أعمالي. قدمت فيلم »أسماء « عن مرضى الإيدز، ألا تزال هذه القضية تشغلك؟ وهل من الممكن أن تقدمي عنها فيلما آخر؟ ٭ طبعا فيلم »أسماء « كان بطولتي مع ماجد الكدواني وسيد رجب وتأليف وإخراج عمرو سلامة. وتدور أحداثه في إطـــار اجتماعي عن فتاة أربعينية توافق على الظهور في برنامـــج تلفزيوني من أجل دفع تكاليف العلاج مما يضعها أمام امتحان عسير، بين توفيـــر الدواء والعلاج، وبـــين أن يصل خبر مرضها لابنتها الوحيـــدة وزملائها في العمل في مجتمع جاهل يتعامل فيه مع هذه القضية باحتقار وجهل شـــديد ولا مانع من تقديمها مادامت تقدم قضايا بجد تهم الناس. أخيرا كيف ترين العمل بالتلفزيون؟ ٭ أنا قدمـــت أعمالا عديدة بالتلفزيون لكن العمل به خطر لأن عمـــلا واحدا في التلفزيون يقضي على جهد ١٠ سنوات بالسينما، كما ان الجمهور يحب ان يشتاق إلى رؤية نجمه المفضل.

٭

هند صبري

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.