٥٨٩ ممثلاً ومشاركاً يعيدون الخطب لـ »جادة « سوق عكاظ

Al-Anbaa - - فنون -

أكد المدير التنفيذي لسوق عكاظ د.راشد الغامدي أن جميع أنشطة سوق عكاظ في دورته السابعة والتي ستنطلق في الرابع من ذي القعدة المقبل تتسم بتقديم العناصر الفكرية والأدبية والثقافية والعلمية والتراثية التي تعبر عن رؤية سوق عكاظ وأهدافه المتمثلة في مد جسور بين الماضي والحاضر والمستقبل والحرص على إثراء الزائر ومنحه الفائدة والمتعة بكل جديد.

وأوضـــح الغامدي أنه انفـــاذا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن ســـلمان بن عبدالعزيز رئيـــس الهيئـــة العامـــة للســـياحة والآثار فقد تم الانتهاء من إعداد أنشـــطة جادة ســـوق عكاظ للعام الحالي، مؤكدا أن ذلك يأتي مـــن منطلق حرص الهيئة على إيجـــاد قيمة مضافة للزائر عبر تطوير الأنشطة وتنويعهـــا والعمـــل على توفير العناصر التي تحقق النمو والجذب الســـياحي للســـوق، وكذلك ليتحول ســـوق عكاظ إلـــى مصدر للأفكار الجديدة خصوصا فيما يخص تنظيم الفعاليات السياحية وإدارتها.

وفيما يخص أنشـــطة »جـــادة « ســـوق عـــكاظ أكـــد أنها ســـتكون زاخرة بعروض متنوعة يأتي في مقدمتها العروض الثقافية والتاريخيـــة علـــى طول الجادة، وعروض الشـــعر العربي في المسارح المفتوحة، وعروض الخيل والإبل على طول الجادة إضافة لعروض الحرف والصناعات اليدوية، والمقتنيات الأثرية والتراثية، الرياضـــات التراثيـــة وما تقدمـــه الأســـر المنتجـــة، أسواق المأكولات الشعبية، والعـــروض المســـرحية وعروض الفنون الشعبية إلى جانب تقـــديم دورات تدريبية للحرف اليدوية، وغيرهـــا مـــن العروض الأخرى.

وبـــين الغامدي أن نحو ٥٨٩ ممثلا ومشاركا بالإضافة للخيل والابل سيشاركون فـــي فعاليـــات الجـــادة، حيـــث ســـيقدم العروض المســـرحية ٧٧ ممثلا فيما ستتم الاستعانة بنحو ٨٠ حصانا وبعيرا تمثل القوافل وخلافها، وسيشارك نحو ٢٠٠ متطـــوع و٤٠ إداريا إضافة إلى مشرف في تنظيم الزوار والعروض، وينتشر باقي العدد فـــي المعارض الممتدة على جنبات الجادة، لافتا إلى أن الهيئة العامة للسياحة تقدم الدعم للجادة من عدة أوجه مـــن بينها تطوير وتنظيم الفعاليات التراثية والثقافية، وتقديم نصف مليـــون ريال قيمة جائـــزة الحـــرف اليدوية بالإضافة الى تنظيم مشاركة المجتمـــع المحلي (منظمين ومتطوعين)، والرقابة على جودة الخدمات في منشآت الإيواء.

كمـــا وصـــف الغامدي الأحـــداث التي تـــدور في فلـــك الجـــادة بأنها لوحة بانورامية يلمســـها زائر ســـوق عكاظ حـــين يدلف إلى جادته حيث الطقوس المفعمة بعبق الماضي والتي تمثل فيها الأجنحة المرتصة على جانبي الجادة رحلة إلى الأمس البعيد، كما أنها في ذات الوقت تلمس عن قرب لحياة الآباء والأجداد، إذ تشـــكل الجادة معرضا مفتوحـــا لصناعات ومهن ومنتجات تراثية يتخللها صـــوت الخطـــب وصدى الشعر الفصيح.

مشهد تمثيلي لجادة سوق عكاظ

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.