»الوطني «: استقرار نمو الائتمان في يونيو الماضي مدعوماً بزيادة الاقتراض الاستهلاكي والمقسط

ارتفاع إجمالي الائتمان بقيمة كبيرة بلغت ١٨٩ مليون دينار في شهر يونيو ليصل إلى ٢٨ مليار دينار

Al-Anbaa - - الاقتصادية -

قال تقريـــر بنك الكويت الوطني ان الزيادة في الائتمان المصرفي استمرت في يونيو الماضي، وترجع هذه الزيادة بشكل رئيسي للنمو الكبير في عمليات القروض الى قطاع المستهلكين، وفي الوقت نفسه، شهدت قطاعات الأعمال غير المالية أقل زيادة لها منذ خمسة شهور. وشهدت ودائع الادخار والودائع لأجل عمليات سحب كبيـــرة، مـــا أدى الى تقلص عرض النقـــد (ن ٢). ومازلنا نتوقع تسجيل الائتمان نموا بواقع ٧٧٪ أو أكثر في العام ٢٠١٣ وهو أعلى ما وصل إليه منذ العام ٢٠٠٩ .

وذكر التقرير ان إجمالي الائتمان ارتفع بقيمة كبيرة بلغـــت ١٨٩ مليون دينار في شـــهر يونيو ليصل الى ٢٨ مليار دينار، بينما هبط نمو الائتمان عن الشـــهر الماضي بشكل طفيف ليصل الى ٢٦٫ .٪ وقد ســـجل إجمالي الائتمان حتى الان ارتفاعا بواقع ١٧١٫ مليار دينار مقابل زيادة بقيمة ٧٤٩ مليون دينار فقط خلال النصف الأول من عام ٢٠١٢ . أما نمو الائتمان السنوي في النصف الأول من عام ٢٠١٣ ، فقد وصل الى ٩٨٫ ٪ بعد أن كان ٩٥٫ ٪ في العام الماضي.

وبـــين التقريـــر ان نمو القروض الى قطاع المستهلكين حافظ على قوته (التسهيلات الشـــخصية باســـتثناء التسهيلات لشـــراء الأوراق المالية)، مسجلا زيادة بقيمة ١٢٣ مليون دينار في يونيو. وظلت الإيرادات الشـــهرية ثابتـــة بمتوســـط يبلغ ١٠٠ مليون دينار خلال الاثني عشر شهرا الماضية. وقد تسارع نمو الائتمان السنوي ليسجل رقما قياسيا بواقع ٦١٨٫ ٪، موصلا حصـــة القطاع مـــن إجمالي الائتمان الى ٢٨ .٪

وأشـــار التقريـــر الى ان الاقتـــراض لشـــراء الأوراق المالية شهد زيادة كبيرة غير اعتيادية في يونيو، وقد أتى ذلك مقابل انخفاض كبير في الشـــهر الماضي. وقد شكلت هذه الشـــريحة جزءا كبيرا من أربـــاح الائتمان لشـــهر يونيو، التي ارتفعت بقيمة ٤٧ مليون دينار. أما نمو الائتمان السنوي، فقد ظل ثابتا عند ٣٠٫ ٪. وفي الوقت ذاته، استمر الائتمان الممنوح للمؤسسات الماليـــة غيـــر المصرفية في تخفيض المديونية بقيمة ١٧ مليون دينار وتراجع الائتمان بواقع ١١٩٫ ٪ عن عام مضى.

وقال التقريـــر ان زيادة يونيو في نشاط قطاع الأعمال غير المالية سجلت أصغر رقم لها بقيمـــة ٣٥ مليون دينار، وأتى ذلك بعد تحقيق زيادة كبيرة في الشـــهر الســـابق. وبالرغم مـــن أن نمو ائتمان قطاع الأعمال قد تراجع ليصل الى ٣٥٫ ٪، إلا أنه استطاع أن يظهر تحســـنا خلال السنة الماضية. وقد شكلت شريحة القطاع التجاري والقطاعات الأخرى معظم هذه الزيادة. في الوقت نفسه، شهد كل من العقار والنفط الخام والغاز والبنـــاء هبوطـــا كبيرا بعد تحقيق زيـــادة ملحوظة في الشهر السابق.

كما هبطت إيداعات القطاع الخاص بقيمة ٩٧ مليون دينار في يونيو نتيجة سحوبات موســـمية. وقـــد لوحظ هذا الهبـــوط فـــي الودائع لأجل بقيمـــة ٣١١ مليـــون دينار، وودائع الادخـــار بقيمة ٩٨ مليون دينار. في المقابل، فقد ارتفعت الودائع لأجل والودائع بالعملـــة الأجنبية. وبالرغم من الهبوط فـــي يونيو، إلا أن الودائـــع ارتفعت بقيمة ١٢٫ مليـــار دينار في النصف الأول من عـــام ٢٠١٣ مع نمو ســـنوي بواقع ١١٪. ويعزى هذا الارتفاع الى الودائع لأجل والودائع بالعملة الأجنبية، اللتين سجلتا نموا بواقع ٤٩ ٪ و١٩ ٪ عن عام مضى. وقد أثرت أسعار الفائدة المنخفضة على نمـــو الودائع لأجـــل، حيث سجلت نموا أقل بلغ ٨٣٫ .٪

وشهد عرض النقد (ن ٢ ( أول انخفاض له منذ حوالي السنة في يونيو بلغت قيمته ١٢٢ مليون دينار (-٤ ٠٫ .(٪ رغـــم ذلك فقد اســـتمر نمو عـــرض النقد الســـنوي في التســـارع ليصل الى ٢١١٫ .٪ كما ارتفعت الكتلة النقدية (ن ١) بقيمـــة ١٥٧ مليـــون دينـــار، وذلك علـــى خلفية زيادة الودائع تحت الطلب، ولا تزال أسعار الودائع لأجل بالدينار ثابتة عند مستواها الحالي المنخفض. وقد ظلت الأسعار المتوسطة للودائع لاجل شـــهر واحد بلا تغيير عند ٥٦٠٫ ٪. أما أسعار الودائع لآجال ثلاثة أشـــهر وســـتة أشهر واثني عشر شهرا فقد انخفضت بواقع نقطة أساس واحدة ونقطتي أساس ليبلغ متوســـطها ٧٤٠٫ ٪ و ٩٤٠٫ ٪ و ١٢١٫ ٪ على التوالي.

البيانات النقدية - يونيو ٢٠١٣

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.