عسكر : إدارة شرطة السياحة بـ« الداخلية» لحفظ الأمن في المجمعات التجارية

Al-Anbaa - - مجلس الأمة -

قدم النائب عسكر العنزي اقتراحا برغبة بإنشــاء ادارة جديدة بوزارة الداخلية باسم ادارة شرطة السياحية لحفظ الأمــن بالأســواق والمطاعــم والمجمعات التجارية والجزر والشــواطئ الترفيهيــة، وان يتــم تعيــين رجال الشــرطة والعسكريين بالجهات الأخرى مــن المتقاعدين وكذلــك أبناء الكويتيــات مــن البــدون في شرطة السياحة لسد العجز في أفراد رجال الأمن في الشارع.

وأوضح عسكر في تصريح صحافي انه تقدم بهذا الاقتراح بســبب مــا تشــهده بعــض المجمعات التجارية والمطاعم والأماكن الترفيهية والسياحية والواجهات البحرية والشواطئ بين الحين والآخــر من وقوع بعض الأحداث والجرائم وأعمال الشــغب من بعض الطائشين والمستهترين والتي تصل الى درجة القتــل وإزهاق الأرواح وإشاعة الفوضى والرعب في قلوب الأسر والعوائل

وأشــار الــى انه يســتغل المســتهترون ضعف التواجد الأمني في الأماكــن التجارية والترفيهية والسياحية نظرا لطبيعتها الخاصة، فيقومون بأعمال الشــغب والتحرشات والقتــل وإتــاف الأمــوال والممتلكات العامة والخاصة، ولا شــك ان حــدوث مثل هذه الأعمال وتكرارها يوقع الرعب والخــوف في نفوس الأســر وغيرهــم ممــن يبحثون عن أماكن ترفيهية يستمتعون فيها وعوائلهم خاصــة في العطل والمناسبات.

وأضــاف انــه تمثــل تلك الأحداث إساءة بالغة للكويت وامنها امام من يريد ان يقضي فتــرات للســياحة بالكويــت لاســيما العوائــل والأســر الخليجية والعربية والأجنبية فتفقد الكويت ميزتها التجارية والسياحية فالأمن هو ما تبحث عنه الأسر التي تريد ان تقضي عطاتها خارج بلدانها.

واختتم عسكر بقوله: لذلك تقدمت باقتراح انشاء شرطة للســياحة لتشــديد التواجد الأمنــي حــول هــذه الأماكــن وبالقرب منها وتسهيل عملية التدخل الأمني الســريع لمنع الجرائم قبل وقوعها وسرعة القبض على المجرمين، وضبط الســلوك العام وتوفير الأمن والأمان لــرواد هــذه الأماكن وزجر من تسول له نفسه من المجرمين والمستهترين بترويع الناس او الاعتداء عليهم.

وقال عســكر في اقتراحه ان بعض المجمعات التجارية والمطاعم والأماكن الترفيهية والسياحية والواجهات البحرية والشواطئ تشــهد بين الحين والآخر وقوع بعض الأحداث والجرائم وأعمال الشغب من بعض الطائشين والمستهترين والتــي تصل الى درجة القتل وإزهــاق الأرواح وإشــاعة الفوضــى والرعــب في قلوب الأسر والعوائل.

ويستغل المستهترون ضعف التواجــد الأمنــي فــي الأماكــن التجارية والترفيهية والسياحية نظرا لطبيعتها الخاصة، فيقومون بأعمال الشغب والتحرشات والقتل وإتاف الأموال والممتلكات العامة والخاصة.

ولا شــك ان حدوث مثل هذه الأعمال وتكرارهــا يوقع الرعب والخوف في نفوس الأسر وغيرهم ممن يبحثون عن أماكن ترفيهية يستمتعون فيها وعوائلهم خاصة في العطل والمناسبات.

وتمثــل تلك الأحداث إســاءة بالغــة للكويت وامنهــا امام من يريد ان يقضي فترات للسياحة بالكويت لاسيما العوائل والأسر الخليجيــة والعربية والأجنبية فتفقد الكويــت ميزتها التجارية والسياحية فالأمن هو ما تبحث عنه الأســر التي تريد ان تقضي عطاتها خارج بلدانها.

لذلــك كان لابــد من تشــديد التواجد الأمني حول هذه الأماكن وبالقــرب منها وتســهيل عملية التدخل الأمني السريع لمنع الجرائم قبل وقوعها وسرعة القبض على المجرمين، وضبط السلوك العام وتوفير الأمن والأمان لرواد هذه الأماكن وزجر من تسول له نفسه من المجرمين والمستهترين بترويع الناس او الاعتداء عليهم.

ونــص الاقتــراح علــى أن تقــوم وزارة الداخليــة بإنشــاء ادارة جديدة باســم ادارة شرطة السياحية تكون مهمتها حفظ الأمن بالأســواق والمطاعم والمجمعات التجاريــة والجــزر والشــواطئ الترفيهيــة والواجهات البحرية، وان يتــم تعيين رجال الشــرطة والعسكريين بالجهات الأخرى من المتقاعدين وكذلك أبناء الكويتيات من البدون في شــرطة السياحة لسد العجز في أفراد رجال الأمن في الشارع.

عسكر العنزي

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.