العبدالعزيز: الاستثمار في الصكوك الإسلامية ذو ضمانة عالية

خلال تمثيله صاحب السمو في الملتقى الإسلامي الاقتصادي في لندن

Al-Anbaa - - محليات -

لن� �� دن � كون� �� ا: أكد ممثل صاحب السمو الأمير، نائب رئي� �� س مجل� �� س ال� �� وزراء ووزير المالية الش �� �يخ سالم العبدالعزي� �� ز، أم �� �س أهمية أعم� �� ال الملتق �� �ى الاقتصادي الإسلامي التاسع كونه يعقد للمرة الأولى خارج دول العالم الإس� �� لامي وفي إحدى أكبر عواصم العالم المالية.

واش� �� ار العبدالعزيز في تصريح مش �� �ترك ل� «كونا » وتلفزيون الكويت الى مطالبات صندوق النقد الدولي حكومة الكويت بكبح جماح الإنفاق العام لاسيما في جانب المرتبات والأجور ودعوتها للعمل على إيجاد مصادر جديدة للدخل قائلا «بغض النظر عما يقوله صندوق النقد الدولي فهو لم يأت في تحذيره بشيء جديد فنحن نعرف ه �� �ذا الأمر منذ عقد مضى ».

وشدد على ان المهم الآن هو معالجة الاختلالات الهيكلية حتى يستمر الرخاء والرفاهية التي يعيشها المواطن الكويتي بيد أنه أشار الى «ان استمرار الرفاهي� �� ة مره �� �ون باتخاذ خطوات وإجراءات س �� �ليمة وسياس� �� ات صحيحة تخدم المواطن والدولة وتخدم الجيل الحالي والأجيال القادمة ».

وحول مش �� �اركته كممثل ع� �� ن صاحب الس �� �مو الأمير في اعمال الملتقى الاقتصادي العالمي التاسع في العاصمة البريطانية لندن أكد الشيخ سالم أهمية هذا الملتقى كونه يعقد وللمرة الأولى خارج دول العالم الاسلامي وفي احد اكبر عواصم العالم المالية.

وق� �� ال إن العاصم �� �ة البريطانية تحاول من خلال استضافتها لأعمال الملتقى ان تكون مركزا منافسا للمعاملات الإسلامية المعروفة من خلال العمل بالصكوك المالية.

وأضاف ان جلسات الملتقى للي� �� وم الأول ش �� �هدت طرح العدي� �� د من القضاي �� �ا المهمة والجدي� �� دة وذل �� �ك من خلال اس� �� تعراض عدد من رؤساء الوفود المشاركة تجارب دولهم في التجارة والاستثمار إضافة إلى الصناعات المصرفية.

وأش� �� ار العبدالعزيز إلى إعلان رئيس الوزراء البريطاني ديڤيد كاميرون ان العاصمة لندن ستكون من العام المقبل أول دولة ف �� �ي العالم تطرح الصك� �� وك العامة الحكومية، مشيدا بالخطوة البريطانية التي طالما انتظرها الس �� �وق المتعط� �� ش للاس �� �تثمار في الأدوات المالية الإسلامية.

وذكر أن المبلغ الذي أعلن عن� �� ه كامي �� �رون البالغ 200 مليون جنيه استرليني «قليل » ولكن الغرض من هذا الإعلان هو أن «يتذوق المستثمرون المتعطش� �� ون للأدوات المالية المصرفية المالية الإس �� �لامية المتمثلة بالصكوك ».

وأوضح ان الاستثمار في الصكوك الإسلامية ذو ضمانة عالية وج �� �ودة مرتفعة وفي نفس الوقت تجربة س �� �باقة يخوضها السوق البريطاني بهدف جذب المستثمرين للعمل في الأدوات المالية الإسلامية المعروفة بالصك �� �وك العامة لكي يعرفوا قيمة هذه الأدوات بالسوق الثانوية.

وب� �� ين العبدالعزي �� �ز أن الصناعة المصرفية الإسلامية مازالت صناعة جديدة ولكنها تتطور بشكل سريع في العالم العربي والإسلامي وتنتشر وتنشط أعمالها بشكل لافت في السوق الأوروبي والعالمي.

وع� �� ن دور الكوي �� �ت في دعم الاقتصاد الإسلامي قال الشيخ سالم انه في عام 2008 اس� �� تضافت الكويت الملتقى الاقتصادي العالمي الرابع وتم فيه طرح مبادرات مهمة أبرزها ما أطلقه صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بإنشاء )صندوق الحياة الكريمة في الدول الإسلامية( ومساهمة الكويت بمبل �� �غ 100 مليون دولار لمواجهة الانعكاس �� �ات السلبية لأزمة الغذاء العالمية على الدول الأقل نموا وذلك من خلال توفير وتطوير الإنتاج الزراعي فيها.

وأضاف ان مبادرة صاحب السمو الأمير التي أطلقها في الملتقى الاقتصادي في الكويت لإنش� �� اء الصن �� �دوق هدفت لمس� �� اعدة الدول الإس �� �لامية الفقيرة، مش �� �يرا الى انها لم تكن المبادرة الإنسانية الأولى ولن تكون الأخيرة.

الشيخ سالم العبدالعزيز

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.