تدشين المرحلة الثالثة من «سفير نشر المحبة»

بتمويل من «مبادرة الشراكة الشرق أوسطية» ورعاية وزارة الشباب

Al-Anbaa - - محليات - دانيا شومان

دشنت منظمة نشر المحبة بالتعاون مع السفارة الأميركية في الكويت وتحت رعاية وكيلة وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين الصباح، المرحلة الثالثة من برنامج سفير نشر المحبة الذي أطلقته المنظمة منذ نحو عام، وعقدت المنظمة مؤتمرا صحافيا بهذه المناسبة في مكتب �� �ة الكويت الوطنية مساء أول من أمس وتحدث فيه رئيس المكتب التنفيذي للمش� �� روع الوطني للشباب قائلا: نفخر بأن برنامج سفير المحبة ال� �� ذي اطلق مرحلته الثالثة اليوم هو أحد نتائج المشروع الوطني للشباب وها هو يلقى رعاية من السفارة الأميركية ووزارة الش �� �باب، ونشد على ايدي كل من شارك في هذه المبادرة الرائعة التي تهدف إل� �� ى غاية نبيلة وهي نش� �� ر الوعي التطوعي لدى الشباب.

بدوره، تحدث ممثل السفارة الأميركية تود قائلا: إن دعم البرنام� �� ج من قبل س �� �فارة الولاي� �� ات المتحدة الأميركية في الكويت ضم �� �ن برنامج الشراكة الشرق أوسطية التابع للخارجية الأميركية، والحقيقة انني وبكل فخر أش �� �ارك في إطلاق المرحلة الثالثة من هذا البرنامج، ولا أنكر أنني ذهلت من مستوى البرنامج وأهدافه الرائعة.

من جانب �� �ه، تحدث ممثل وزارة الدولة لشؤون الشباب محمد البوص عن تقدير ودعم وزارة الدولة لشؤون الشباب لمثل هذه الأعمال والمبادرات الشبابية الراقية لما فيها منفعة للبلد وخير ينعكس بعملها على أف� �� راد المجتمع وخاصة الشباب الذين يرتكز البرنامج حولهم، وم �� �ا رعاية الوزارة لمبادرة برنامج س �� �فير نشر المحبة إلا ح �� �رص على فئة الشباب عبر دعمهم في مثل

البوص: الأعمال والمبادرات الشبابية الراقية تعود بالنفع على المجتمع الموسوي: نسعى لنشر الوعي التطوعي وربط المتطوعين بالجهات الخيرية

هذه المشاريع.

وتحدثت مؤسسة منظمة وصاحب� �� ة مبادرتها فاطمة الموس� �� وي عن البرنامج في كلمة تعريفية لها ان إطلاق المرحلة الثالث �� �ة من برنامج س� �� فير نش �� �ر المحب �� �ة يأتي تحت رعاية كل من السفارة الأميركية ووكيل وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين الصباح، وأضافت: أن منظمتنا غير ربحية تهدف الى نش �� �ر الوعي التطوعي وتس �� �جيل وتطوير المتطوعن وربطهم بالجهات الخيرية والمبادرات الهادفة لخدمة المجتمع.

وأضافت ان� �� ه ومن خلال برنامج سفير نشر المحبة سيتم تسجيل متطوعن وربطهم من خلال س� �� فراء التطوع الذين يعملون معنا في برنامجنا، تحت إشراف مرشد لكل سفير، لأكثر من 10 جهات مختلفة من بينها بيت عبدالله ومبادرة النوير وبيت السدو والمجلس الوطن� �� ي للثقاف �� �ة والفنون والآداب وجمعية حماية البيئة ورحلة الأمل وإنجاز وعبير2 وكذلك جمعية رعاية الاطفال في المستشفى ونقاط وستارت أب كويت، وهي كلها مؤسسات ينتشر فيها متطوعينا.

وأضافت الموسوي :سيتم تدري� �� ب المتطوع �� �ن عل� �� ى أخلاقي� �� ات التط �� �وع وفنون القي� �� ادة والتواص �� �ل الفعال وادارة الوقت. كما سيتضمن البرنامج اس �� �بوعا تنويريا ينطلق ف� �� ي 17 نوفمبرالمقبل ويتضمن الاسبوع محاضرات ع� �� ن مختلف الش �� �خصيات وسيتم عمل اختبار للمتطوعن لتعريفه� �� م أكث �� �ر على نوع ش� �� خصياتهم وكي �� �ف يمكن التعام� �� ل مع الش �� �خصيات الاخرى خلال أعمالهم.

وأوضحت أن هذا المؤتمر يأتي بمنزلة إع �� �لان لمنظمة نشر المحبة عن بدء التسجيل للبرنام� �� ج ال� �� ذي س �� �يمتد لغايه ابري �� �ل المقبل، ويمكن للمتطوعن الانضمام في أي مرحلة، حيث سيتم تسجيل س� �� اعات عملهم وإرفاقها في شهادة المشاركة.

واختتمت الموسوي حديثها قائلة: ش �� �عارنا في منظمتنا التطوعية غير الربحية تستند الى مبدأ اجعل عطاءك جزءا من حياتك، يتجسد اليوم من خلال اعمال المنظمة. وأود أن أش� �� كر كل من يدعم ويساهم ويش� �� ارك في هذا البرنامح الذي تكلل بجائزة من صاحب الس� �� مو الأمير عبر المشروع الوطني للش �� �باب، وبتمويل من مبادرة الش �� �راكة الشرق أوس� �� طية التابعة ل �� �وزارة الخارجية الأميركية التي تهدف إلى تشجيع مشاريع التنمية المجتمعية وخلق الشراكات مع المجاميع التطوعية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاعن العام والخاص. كما أن هذا البرنامج يلقى رعاية من وزارة الدولة لشؤون الشباب، مما يعكس روح المثابرة والجدية لتبني قضايا الشباب. وإننا إذ نشكر السفارة الاميركية على ثقتهم بنا وشراكتهم لعملنا.

وفي حديث جانبي خاص للموسوي تحدثت عن بدايات البرنام� �� ج ومراحل �� �ه الأولى قائلة: ب �� �دأت المرحلة الأولى م� �� ن برنامجنا بأنن �� �ا فتحنا الب� �� اب للتس �� �جيل للراغبن في التطوع، ونحمد الله انه ومنذ انطلاقتها الأولى كمبادرة وربحنا جائزة المبادرات وهي اول جائزة تق �� �دم من خلال المش� �� روع الوطني للشباب، وبعدها انطلقنا في التسجيل للمتطوعن لمدة خمسة أسابيع، وكانت فكرتنا الأساسية هي تأهي� �� ل المتطوعن ونش �� �ر الفك� �� ر التطوعي، ثم المرحلة الثانية وهي أعداد المتطوعن وتأهيلهم عبر إدخالهم دورات في فنون المهارات والخطابة وكيفية التعام �� �ل مع الآخر، وس� �� جل لدين �� �ا ولله الحمد حتى الآن أكثر من 1000متطوع ومتطوعة، وجميعهم عملوا في مختلف المنظمات والمؤسسات الإنسانية في الكويت، والآن انطلقنا بالمرحلة الثالثة.

٭

محمد البوص وممثل السفارة الأميركية خلال المؤتمر )سعود سالم(

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.