تقنية المعلومات والقوى العاملة تواصلان حملة »اختصرها أحسن«

Al Shabiba - - المؤشر - مسقط -

تـواصـل هيئة تقنية المعلومات تنفيذ حملة التوعية »اختصرها أحسن« للترويج للخدمات الحكومية الإلكترونية التي تتعاون فيها مع العديد مع المؤسسات الحكومية ذات الخدمات الإلكترونية التي تلامس حياة المواطنين والمقيمين، إذ تتعاون في هذه المرحلة مع وزارة القوى العاملة للتعريف بالتحديثات الجديدة لتراخيص مزاولة العمل الخاصة من خلال الاستغناء عن إرفــاق أي وثائق أو مستندات حيث تكون الموافقة والحصول على التصريح بشكل آلي بدون تدخل بشري على مدار الساعة، وذلك لفئة الموظفين والعاملين المندرجين تحت مظلة تقاعد الخدمة المدنية والتأمينات الاجتماعية نتيجة الربط الإلكتروني مع تلك المؤسستين حول إثبات الدخل، كما لا تستدعي الخدمة الجديدة إرفـاق إثبات الحالة الاجتماعية وذلك من خلال الربط الإلكتروني مع نظام الأحوال المدنية بشرطة عمان السلطانية.

وتتلخص فكرة حملة التوعية الإلكترونية التي تستمر لثلاثة أسابيع على بث محتوى مـرئـي ومسموع ونـشـر محتوى مكتوب تعريفي بالتحديثات الـجـديـدة لخدمة تراخيص مزاولة العمل الخاصة في مختلف قنوات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهيئة تقنية المعلومات، وتلك الخاصة بـوزارة القوى العاملة، بالإضافة إلى نشر مـحـتـوى مـكـتـوب ومـسـمـوع ومـرئـي عن الخدمة في، بالإضافة إلى مختلف وسائل الإعلام المحلية كما سيتم تقديم المعلومات المتعلقة بهذه الخدمة لكل من يطلبها في وسائل التواصل الاجتماعي.

التراخيص الإلكترونية في وزارة القوى العاملة يعتبر نظام التراخيص الإلكتروني ضمن سلسلة من الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الــوزارة، وبهدف مواكبة مشروع التحول للحكومة الإلكترونية التي تسهم بزيادة الإنتاجية والدقة في إنجاز المعاملات وتقليل أعداد المراجعين للوزارة.

ويستطيع مستخدمو نظام الترخيص الإلكتروني من الدخول على موقع الوزارة www.manpower.gov.om واستقدام قوى عاملة غير عمانية خاصة (عمال منازل ومـن فـي حكمهم)، حيث تمكن الخدمة مستخدمي النظام من رفـع المستندات المطلوبة (مثل شهادة الراتب، وشهادة عقد الــزواج، وغيرها)، إضافة إلى الدفع الرسوم واستلام الترخيص (المأذونية) إلكترونياً.

آلية عمل الخدمة يمكن لمستخدمي نظام التراخيص الإلكتروني الدخول عبر نظام الدخول الموحد والمصادقة التي توفرها هيئة تقنية المعلومات من خلال طريقتين، أولاً عن طريق المصادقة باستخدام البطاقة الشخصية التي يتم تفعيلها مـن مراكز الأحـــوال المدنية التابعة لشرطة عمان السلطانية، فبعد إدخـال البطاقة بالجهاز سيقوم الجهاز بعرض الخطوات لاستكمال التسجيل ووضــع الـرقـم الـسـري الخاص بالبطاقة، ومن ثم يصبح المستخدم قادرا على الـدخـول واسـتـخـدام خـدمـات وزارة القوى العاملة.

أما الطريقة الثانية عن طريقة الدخول عبر الهاتف النقال لشركتي الاتصالات ‪Omantel، Ooredoo)‬ ( اللتين توفران بـطـاقـة هــاتــف تـحـتـوي عـلـى إمـكـانـيـة استخدامها للمصادقة ‪PKI Enabled)‬ ،( فبعد حصول المستفيد على هذه البطاقة، يـجـب تفعيلها عــن طـريـق هيئة تقنية المعلومات أو من مـزود الخدمة والتأكد مــن وجـــود الـبـطـاقـة الشخصية لإتـمـام عملية التفعيل، بعد ذلك يمكن للمستفيد المصادقة والـدخـول على خدمات وزارة القوى العاملة.

إجـمـالـي الـتـراخـيـص الإلـكـتـرونـيـة وقد بلغت إجـمـالـي الـتـراخـيـص الإلكترونية الخاصة المصدقة إلكترونيا والمدفوعة وفق إحصائيات وزارة القوى العاملة منذ بداية تطبيق النظام 2015م حتى الآن 371353 ترخيصاً خاصاً جرى تسجيلها إلكترونيا بموقع الوزارة موزعة على جميع محافظات السلطنة. وشـهـدت محافظة مسقط أكبر عدد من التراخيص الخاصة المسجلة بلغت 113345 ترخيصا خاصا، تأتي بعد ذلك محافظة شمال الباطنة بعدد 66420 ترخيصا خاصا، ومحافظة الداخلية بـ32157 ترخيصا خاصا، ومحافظة ظفار بـ29023 ترخيصا خاصا، ومحافظة جنوب الباطنة بـ27861 ترخيصا خاصا، ومحافظة جنوب الشرقية بـ32310 ترخيصا خاصا، ومـحـافـظـة شـمـال الـشـرقـيـة بـــــ26849 تـرخـيـصـا خــاصــا، ومـحـافـظـة الـظـاهـرة بــــــ24167 تـرخـيـصـا خــاصــا، ومحافظة الـبـريـمـي بــــــ11962 تـرخـيـصـا خـاصـا، ومحافظة مسندم بـ2561 ترخيصا خاصا، ومحافظة الوسطى بـ4698 ترخيص.

وعملت وزارة القوى العاملة جاهدة على مواكبة مشروع التحول للحكومة الإلكترونية، وذلك للتسهيل على طالبي الخدمة لطلب الخدمة إلكترونياً دون الرجوع لمبنى الوزارة أو المديريات التابعة لها بالمحافظات، وحتى يتم تفادي أكبر قدر من التحديات التي قد تواجه المستخدمين أثناء تقديم طلباتهم من خلال الخدمات الإلكترونية، وقامت الوزارة بتفعيل نظام الترخيص الإلكتروني الإلزامي لاسـتـقـدام الـقـوى العاملة غير العمانية الخاصة إلكترونيا، والذي يهدف إلى التقليل من أعـداد المراجعين للوزارة، والتخلص من تعدد ملفات ومستندات المراجعين والمستفيدين مـن الخدمــــة، وتسهيل الإجراء لطالبــــي الخدمــــة والذي بإمكانهم تقديم طلباتهــــم في أي زمان ومكان وعلى مدار الساعة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Oman

© PressReader. All rights reserved.