مارتينيز فخور بالجيل الذهبي للمنتخب البلجيكي ويحوّل تركيزه إلى يورو 2020

Al Shabiba - - الجماهير - سان بطرسبرج (روسيا) - د ب أ

رغم الهزيمة صفر/ 1 أمام المنتخب الفرنسي لكرة القدم في المربع الذهبي لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا، أعرب الإسباني روبرتو مارتينيز المدير الفني للمنتخب البلجيكي عن افتخاره بلاعبي هذا ”الجيل الذهبي“لبلجيكا.

ومع هذا، اعترف مارتينيز بأنه قد يعزز صفوف الفريق ببعض اللاعبين الشبان استعدادا لبطولة كأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2020.(

وتغلّب المنتخب الفرنسي على نظيره البلجيكي بهدف نظيف سجّله المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي بضربة رأس.

ويرى مارتينيز أن فريقه كان قادرا على الإطاحة بالمنتخب الفرنسي من المربع الذهبي وبلوغ النهائي للمرة الأولى في تاريخه ولكنه افتقد الحظ ليفشل في التأهل إلى نهائي البطولة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجّل أومتيتي هدف التقدم للمنتخب الفرنسي في الدقيقة 51 بضربة رأس قابل بها الكرة التي لعبها زميله أنطوان جريزمان من الركلة الركنية.

وعلى مدار ما تبقى من المباراة، فشل المنتخب البلجيكي في التغلب على دفاع فرنسا. وصرّح مارتينيز، إلى الصحفيين بعد انتهاء المباراة، قائلا: ”الهزيمة جاءت من كرة واحدة منتهية، ما يوضح مدى تكافؤ المباراة... المنتخب الفرنسي حاول استغلال الهجمات المرتدة معتمدا على سرعة كيليان مبابي وجريزمان. كنت سعيدا بقدرتنا على التعامل معها. لم أرَ هجمة مرتدة خطيرة على مرمانا خلال التسعين دقيقة. ربما كانت هناك واحدة فقط“.

وتابع: ”كرة القدم البلجيكية لديها ثروة من المواهب الشابة الصاعدة. تركيزي ينصب الآن على يورو 2020.“

Newspapers in Arabic

Newspapers from Oman

© PressReader. All rights reserved.