»لكزس« »إل إس« الفخمة متوافرة بعرض جذاب

يأتي الجيل الخامس من إل إس بتصميم يجمع بين الصنعة والفخامة

Al Shabiba - - المؤشر - مسقط -

نجحت قائدة أسطول لكزس من سيارات الصالون إل إس في وضـع معيار جديد في ديناميكيات القيادة وتقديم أفضل التجارب للزبائن مع أعلى درجات الراحة، حيث تحتوي إل إس الجديدة على العديد من المزايا الأولـى من نوعها في العالم، والأولى من لكزس فيما يتعلق بقوة الأداء والتصميم والسلامة.

وتعكس لكزس أل إس الفخمة والجديدة جاهزية لكسب قلوب عشاق الفخامة في المنطقة، فضلاً عن قدرتها على تقديم مفهوم مغاير للقيادة الفارهة وبأسلوب أكثر أنـاقـة. وفـي الوقت الحالي تتوافر إل إس ضمن عـرض خـاص مع خدمة 6 سنوات/ 60.000 كم والتسجيل لسنة واحـــدة، ويخضع هـذا الـعـرض للشروط والأحكام والتي يمكن معرفتها بالتفصيل عند زيارة أقرب صالة عرض لكزس.

ويــأتــي الـجـيـل الـخـامـس مــن إل إس بتصميم جديد تماماً، يجمع بين الصنعة والفخامة، فيما سيارة إل إس ليست مثل أي طراز آخر، فهي تجسد تاريخ وصورة علامة لكزس وترمز لكل ما تعنيه هذه العلامة. وتم تطوير لكزس إل إس الجديدة بالاستناد إلــى منصة »الأطــر الهيكلية العالمية الجديدة« للكزس التي تضمن تحقيق الـتـوزيـع الأمـثـل لـلـوزن، وتوفير مـركـز جـاذبـيـة منخفض، مـا يسهم في تعزيز استقرار السيارة وزيادة قدرتها على المناورة، والتي تُعَد بدورها عاملاً إضافيًا من شأنه تعزيز تجربة القيادة.

كما تتيح صلابة الشاصي العالية لنظام التعليق متعدد الوصلات الجديد تحقيق أعلى مستويات الدقة في التحكم، فضلاً عن مستويات استثنائية من الراحة التي لطالما اشتهرت بها سيارة لكزس إل إس.

وتتوافر إل إس الجديدة من خـلال 3 خـيـارات مختلفة مـن المحركات، الأول يعمل بنظام الهايبرد ويتكون من ست اسطوانات على شكل V سعة 3.5 لتر.

ويـقـتـرن مــع نـظـام الـهـايـبـرد متعدد الـمـراحـل نـاقـل حـركـة بنظام التعشيق الإلكتروني المستمر للتروس الـذي يقع خلف الموتور الكهربائي والمحرك، ويعمل كلا النظامين لإنتاج قوة تصل إلى 354 حصانًا. أما المحرك الثاني فهو سداسي الأسطوانات على شكل V سعة 3.5 لتر بنظام السحب الطبيعي لـلـهـواء بقوة 311 حصانًا وعـزم 380 نيوتن متر. أما الثالث فهو محرك تيربو مزدوج ذو ست اسطوانات على شكل V سعة 3.5 لتر بقوة 416 حصانًا وعزم 600 نيوتن متر. ويقترن كلا المحركين بناقل حركة آلي 10 سرعات جديد من أجل توفير تسارع يقدم متعة قيادة وجدانية من خلال شعور بتسارع قوي ومتناغم. ولا يقتصر إرساء معايير جديدة لأقصى درجــات الفخامة على إضافة المزيد من المزايا والتقنيات، لذلك سعت شركة لكزس بما يتماشى مع مبادئ الضيافة اليابانية (أوموتيناشي)، إلى تصميم المقصورة عبر إضفاء لمسات مترفة ترحب بالركاب وتمنحهم مستويات استثنائية من الـراحـة، في الوقت الذي تتمحور فيه قمرة القيادة حول السائق.

وتـتـجـسـد هــذه المنهجية بتصاميم المقاعد الـجـديـدة الــمــزودة بالتكييف والتدليك التي يمكن ضبطهما عن طريق مفاتيح كهربائية، والـتـي تتيح للسائق تشغيل جميع الأنظمة دون الحاجة إلى تغيير وضعية جلوسه.

ورغم أن إل إس الجديدة تهتم بالسائق أكثر، ولكنها أسرفت في الاهتمام بالمقاعد الخلفية أيـضـاً، التي تأتي مـع خيارات تكييف وتدليك.

ويمكن إمـالـة المقعد الموجود خلف الـراكـب الأمـامـي حتى 48 درجــة، ورفعه حتى 24 درجــة للمساعدة على خـروج الراكب في المقعد الخلفي من السيارة.

وتظهر لوحة العدادات المصممة بشكل يسهل قراءتها المعلومات على ارتفاع موحد لتحقيق »التحكم التام«، والذي يتيح للسائق تشغيل جميع الأنظمة دون الحاجة إلى تغيير وضعية جلوسه.

وبالإضافة إلى شاشة ملاحة كبيرة قياس 12.3 بوصة، تتوفر لكزس إل إس الجديدة بشاشة عرض ملونة تحت خط نظر السائق على الجزء السفلي من الزجاج الأمامي قياس 24 بوصة، والتي تُعَد الأكبر من نوعها في العالم، وتقوم بعرض مجموعة متنوعة من معلومات المركبة الرئيسية وبيانات الأداء، وما إلى ذلك، دون أن يكون على السائق إبعاد نظره عن الطريق.

تتيح صلابة الشاصي العالية لنظام التعليق متعدد الوصلات تحقيق أعلى مستويات الدقة في التحكم

معيار جديد في ديناميكيات القيادة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Oman

© PressReader. All rights reserved.