مركز المال يختتم فعاليات حملته الترويجية بالصين

Al-Sharq Economy - - محلي - الدوحة - الشرق

اخـتـتـم مـركـز قـطـر لـلـمـــال، فـــعـــالـــيـــات حـمـلـتـه الــتــرويــجــيــة الـخـاصـة بـالـصـين، الـتـي تضمنت جـلـسـات حـواريـة ولـقـاءات ثـنـائـيـة وأنـشـطـة مختلفة، عقدها كـبـار مـسـؤولـي المـركـز بحضور ومـــشـــاركـــة مـخـتـصـين مـن شـركـات صـيـنـيـة فـي عـدة مـدن شملت شيامن، وشانغهاي، وبانجين وتيانجين. وتندرج هذه الحملة في إطار الجهود التي يبذلها مركز قطر للمال للتعريف بالعلاقات التاريخية الوثيقة التي تجمع قطر والصين، وتقديم الدعم للشركات الصينية التي تسعى لتوسيع أعمالها، بحيث تشمل منطقة الشرق الأوسـط. وشـارك في النقاشات والمباحثات ممثلون عن هيئة المناطق الحرة في قطر، وبنك الصين وشركة »كلايد اند كو « القانونية. وتـأتـي هـذه الـحـمـلـة الـتـرويـجـيـة فـي أعـقـاب انضمام بنك الصين إلى منصة مركز قطر للمال لـلأعـمـال، فـي خـطـوة تـؤكـد مـكـانـة المـركـز كمركز مالي يساعد المؤسسات المالية التي تسعى إلى تـوسـيـع أعـمـالـهـا لـتـشـمـل قـطـر ومـنـطـقـة الـشـرق الأوسـط، ويعتبر بـنـك الـصـين واحـدا مـن أكـبـر 5 بـنـوك تـجـاريـة مملوكة لـلـدولـة، ورابـع أكـبـر بنك في العالم من حيث إجمالي الأصـول. وباعتباره الـبـنـك الأعـلـى مـن حـيـث الــتــدويــل والـتـنـويـع في الصين، يقدم بنك الصين مجموعة من الخدمات المـالـيـة لـلـعـمـلاء داخـل الـصـين، وبـالإضـافـة إلـى 55 دولـة ومنطقة حـول الـعـالـم. وإلـى جـانـب بنك الصين، يضم مركز قطر للمال عـدداً من الهيئات الصينية، مـن بينها البنك الصناعي والتجاري الصيني. واعتبر السيد يوسف محمد الجيدة، الـرئـيـس الـتـنـفـيـذي لهيئة مـركـز قـطـر لـلـمـال، أن الصين تمثل مركزاً أساسياً بالنسبة لدولة قطر، قائلا: »نحن نعمل بشكل مستمر لتعزيز وتطوير العلاقات الثنائية التي تجمعنا. من هنا أطلقنا هذه الحملة الترويجية التي تلت الإعلان الأخير عن توقيع دولة قطر وجمهورية الصين الشعبية اتفاقية لتعزيز التعاون ضمن القطاع الخاص، بهدف إنجاز المزيد من الشراكات بين البلدين، وقد قـدّمـت هـذه الحملة فـرصـة مثالية للمستثمرين والشركات لمناقشة الفرص المتاحة، والتعرف على

¶ يوسف الجيدة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.