قطر ستظل معتزة بمكانتها العالمية في طليعة الدول المنتجة للغاز الطبيعي

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى -

أشار إلى أن تلك المراجعة بينت أن تحقيق تلك الأهـــداف يتطلب المـزيـد مـن التركيز والالـتـزام لتطوير وتعزيز مكانة دولـة قطر الـرائـدة في إنتاج الغاز الطبيعي. وأفاد بأن تلك المعطيات المـقـرونـة بحجم انـتـاج قـطـر مـن الـنـفـط كانت وراء قـرار الانـسـحـاب مـن المنظمة الـتـي ظلت عـضـوا فـيـهـا لـنـحـو 57 عـامـا وكـانـت مـن بين الـدول المـؤسـسـة لـهـا، مـؤكـدا فـي الـوقـت نفسه بأن دولة قطر ستظل معتزة بمكانتها العالمية فـي طـلـيـعـة الـــــدول المـنـتـجـة لـلـغـاز الـطـبـيـعـي، وكـأكـبـر مـصـدر لـلـطـاقـة الـنـظـيـفـة مـــن الـغـاز الطبيعي المـسـال وهـو مـا أتـاح لها أن تحقق اقتصادا قويا ومنيعا. وأضاف أن قطر عكفت خلال السنوات الماضية عـلـى وضـــع اسـتـراتـيـجـيـة مستقبلية لقطاع النفط والغاز ترتكز على النمو والتوسع داخل وخارج الدولة، موضحا أن هذه الاستراتيجية قـد أثـمـرت عـن تـواجـدهـا الـدولـي بشكل أكبر خـاصـة فـي مـجـال الاسـتـكـشـاف والإنـتـاج فـي كـثـيـر مـن الـدول مـثـل الـبـرازيـل والمكسيك والأرجـنـتـين وقـبـرص والـكـونـغـو وجـنـوب افريقيا وسلطنة عـمـان وغـيـرهـا، متوقعا أن يــتــم الإعــــــلان عـــن عــــدة مـشـاريـع ومـشـاركـات عملاقة أخرى قيد الدراسة حاليا خلال الأشهر القليلة القادمة. وأوضح أن أحد أهم ملامح هذه الاستراتيجية هو التركيز على الأنشطة والأعمال الأساسية فـي دولـة قطر وعـلـى تعزيز مكانة دولـة قطر كأكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم. وفي تعليقه على سؤال حول تأثيرات خروج قطر من منظمة الـدول المـصـدرة للنفط؟ أشار وزير الدولة لشؤون الطاقة إلى أن إنتاج دولة قـطـر مـن الـنـفـط لـيـس ضـخـمـا، وبـالـتـالـي فـإن سـوق النفط لـن يتأثر بـهـذا الـقـرار، مـؤكـدا أن قطر ستكون ملتزمة بما تتخذه »أوبـــك« من قرارات حتى نهاية عضويتها. وحـول الصبغة السياسية لـقـرار الانـسـحـاب، نـفـى وزيـر الـدولـة لـشـؤون الـطـاقـة، الـعـضـو المـنـتـدب والـرئـيـس الـتـنـفـيـذي لـقـطـر للبترول وجـود علاقة بين قـرار الانسحاب و الجوانب الـسـيـاسـيـة، قـائــلا:« إن الــقــرار يـرجـع لأسـبـاب فـنـيـة فـقـط تـتـعـلـق بـإسـتـراتـيـجـيـة قـطـر فـي المستقبل تجاه قطاع الطاقة.« ولـفـت الكعبي إلـى أن الـسـعـر الـعـادل لبرميل النفط يتراوح ما بين 70 و80 دولارا للبرميل. وعـن إمـكـانـيـة سـعـي مـنـتـدى الــــدول المـصـدرة لـلـغـاز لــلــعــب دور مـشـابـه لأوبـك، اسـتـبـعـد الكعبي ذلـك، قائلا إن أهـداف تأسيس منتدى الـــــدول المـــصـــدرة لـلـغـاز يـخـتـلـف عـن »أوبـــــك«، مؤكدا أنه ليس من بين أهداف المنتدى تحديد كميات الإنتاج للدول المشاركة فيه، معبرا في الوقت نفسه عن رضا دولة قطر للدور الحالي للمنتدى وما يقوم به من مهام. وفي مجال الاستثمارات أيضا، أوضح أن قطر للبترول تـدرس الـدخـول فـي شـراكـات لإنتاج الـغـاز الطبيعي فـي الـولايـات المتحدة، مشيرا إلى أن قطر للبترول قد تصبح أحد مصدري الـغـاز الطبيعي المـسـال مـن الــولايــات المتحدة عـبـر مـشـروعـهـا مـحـطـة جـولـدن بـاس لـلـغـاز الطبيعي المسال. وفيما يتعلق بأسعار الغاز الطبيعي وتأثير الـغـاز الـصـخـري عـلـيـهـا، أفـاد الـكـعـبـي بـأن أحـد الـخـيـارات المـطـروحـة حـالـيـا هـو دخـول قطر للبترول فـي اسـتـثـمـارات تتعلق بالغاز الـصـخـري، موضحا أنـهـا ستتخذ قـرارا بهذا الشأن خلال الفترة المقبلة. وبـشـأن خطط قطر للتوسع فـي إنـتـاج الغاز الطبيعي المـسـال الـحـالـي مـن نحو 77 مليون طن إلى 110 ملايين طن خلال السنوات المقبلة، أفـاد الـكـعـبـي بـــأن قـطـر لـلـبـتـرول عـمـلـت على تطوير وزيـادة إنتاج قطر من الغاز الطبيعي المسال، حيث أعلنت عن استراتيجيتها لرفع طاقتها الإنتاجية من 4.8 مليون برميل مكافئ يـومـيـا إلـى 6.5 مـلـيـون بـرمـيـل مـكـافـئ يوميا خلال العقد القادم. وفي هذا الشأن أيضا أوضح أن قطر للبترول سـتـقـوم بـالمـشـاريـع الـخـاصـة بـزيـادة الإنـتـاج دون الحاجة للاقتراض، نظرا لتوافر السيولة اللازمة لديها لإقامة مشاريع التوسعة، مبينا أنه بحلول منتصف العام المقبل ستعلن قطر للبترول أسماء الشركاء الأجانب لها في هذه التوسعة. كـمـا كـشـف سـعـادة المـــــهـــــنـــــدس سـعـد بـن شـريـدة الـكـعـبـي عـن أنـه سيتم إنـشـاء مجمع للبتروكيماويات لتكسير الايثلين في منطقة رأس لفان، متوقعا أن يتم الكشف عن تفاصيل المشروع وشركاء قطر للبترول فيه خلال الربع الأول من العام المقبل.

¶ جانب من المؤتمر الصحفي

¶ سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.