انسحاب قطر يطرح مستقبل أوبك على محك التحديات السياسية

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى - الدوحة - الشرق

الانقسامات الجيوسياسية في المنطقة أصبحت مستعصية.. خبراء ومحللون لبلومبيرغ:

قالت وكـالـة بلومبيرغ الاقتصادية إن انسحاب دولـة قـطـر مــن منظمة الــــدول المـصـدرة للبترول »أوبك« بدءا من الأول من يناير المقبل، يعد مثالاً نادراً على أن تسمم الأوضاع السياسية في الشرق الأوسط سيمزق المجموعة التي تكتلت على مدى عـقـود. وأضـحـت الوكالة أن وزيـر الـدولـة لشؤون الطاقة في قطر لم يذكر الخلفية السياسية لقرار انسحاب قطر، إلا ان الخلافات مع المملكة العربية السعودية التي أدت إلى حصار قطر منذ يونيو 2017 تظل حاضرة في الأجواء. ونقلت الوكالة عن هيليما كروفت، الخبيرة الاستراتيجية، ومحللة سـابـقـة فـي وكـالـة الاسـتـخـبـارات المـركـزيـة، »إن رمزية القرار القطري عميقة« مشيرة إلى أن هذه الـخـطـوة سـتـؤدي عـلـى الأغـلـب إلـى اسـتـنـتـاج أن الانقسامات الجيوسياسية في المنطقة أصبحت مستعصية للغاية .« ونـوهـت الـوكـالـة بـأن المـتـحـدث بـاسـم مـنـظـمـة البلدان المصدرة للبترول »أوبـك« رفض التعليق. ووفـق تحليل بلومبيرغ فـإنـه على الـرغـم مـن أن مـشـاركـة قـطـر فـي إنـتـاج »أوبـك« لا يـزيـد عـلـى 2 %، إلا أنـهـا تـعـد سـابـقـة مـزعـجـة أمـام مجموعة تـفـخـر بـوضـع المـصـالـح الاقـتـصـاديـة المـشـتـركـة فوق الأوضاع السياسية والأحداث الكارثية مثل الــحــرب الـعـراقـيـة الإيــرانــيــة فــي الـثـمـانـيـنـيـات أو العراق للكويت عام 1991. كما نقلت الوكالة عن أمريتا سين، كبيرة المحللين فـي شـركـة الاسـتـشـارات الـنـفـطـيـة فـي لـنـدن، إن الانسحاب من »أوبك« هو قرار رمزي إلى حد كبير بالنسبة لقطر، فقد كان إنتاجها من النفط ثابتًا مع وجود احتمالات محدودة للزيادات.« عـلاقـات مـتـوتـرة وسـلـطـت الـوكـالـة الـضـوء على الـعـلاقـات المـتـوتـرة الـتـي شـهـدتـهـا أوبـك خـلال العقود الماضية، مشيرة إلـى »أن العلاقات داخل أوبـك تتآكل أحياناً وكثيرا مـا يتكهن المراقبون بـأن المجموعة يمكن أن تـتـمـزق«، وتضيف: »مع ذلـــــك، اســتــمــر وزيــــــرا الــنــفــط مـــن إيــــــران والـــعـــراق فـي حـضـور اجــتــمــاعــات أوبـك حـتـى فـي الـوقـت الـذي خـاضـت فـيـه الـعـراق وإيـران حـربـاً دمـويـة شملت اسـتـخـدام الأسـلـحـة الـكـيـمـاويـة. وتـتـابـع: فـي منتصف التسعينيات، كـانـت فـنـزويـلا على حـافـة الانـسـحـاب، كما حـاول بعض السياسيين الـيـمـيـنـيـين فـي الـولايـات المـتـحـدة إقـنـاع الـعـراق بـالانـسـحـاب بـعـد الـغـزو عـام 2003، لـكـن بـغـداد قاومت الضغوط، كما أن إيـران والمملكة العربية السعودية يتنافسان منذ سـنـوات، حيث دعمتا طـرفـي نـقـيـض فـي الـحـروب الأهـلـيـة فـي سـوريـا والـيـمـن، لكنهما مــا زالا يستطيعان الـتـفـاوض حول التسويات داخل أوبك. ونوهت الوكالة بأن قطر كانت أول دولة تنضم إلى أوبك بعد أن شكلت الدول الخمس المؤسسة - إيران والعراق والكويت والمملكة العربية السعودية وفنزويلا - المجموعة فـي عـام 1960. وهـي أول دولـة شـرق أوسـطـيـة تـغـادر المجموعة. وأضـافـت: يأتي انسحاب قطر وسط تصاعد أزمة خليجية، حيث تتعرض قطر لحصار من قبل التحالف بقيادة السعودية منذ الـخـامـس مـن يونيو 2017. وأوضـحـت أن »قطر تغادر »أوبك« في وقت تحمل فيه المنظمة مخاطر سياسية واسعة النطاق، فبالإضافة إلـى هجوم الـرئـيـس الأمـريـكـي دونـالـد تـرامـب عـلـيـهـا، تقوم وزارة الـعـدل الأمـريـكـيـة بشكل رسـمـي بمراجعة التشريعات للحد مـن قــوة المنظمة، مشيرة إلى أنـه إذا تـم تـمـريـر مـشـروع قـانـون NOPEC، فقد يـتـعـرض أعـضـاء المـجـمـوعـة لـهـجـمـات قـانـونـيـة بـمـوجـب قــــانــــون شـــيـــرمـــان لمـكـافـحـة الاحـتـكـار لـعـام 1890، الـذي اسـتـخـدم مـنـذ أكـثـر مـن قـرن لتفكيك إمبراطورية النفط لجون روكفلر. وقـال جـو مـكـمـونـيـجـل، وهـــو مـحـلـل نـفـطـي فـي شـركـة ‪Hedgeye Risk Management LLC‬ ومسؤول كبير سابق في وزارة الطاقة الأمريكية، إن رحيل قطر »يمثل مشكلة معنوية لأوبك في وقت حرج.«

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.