قطر تعزز ريادتها في صناعة الغاز وتنويع مصادر الدخل

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى - وليد الدرعي

أوبك لم تعد تتحكم بالسوق في وجود أمريكا وروسيا.. خبراء اقتصاديون:

أكد خبراء اقتصاديون البعد الاستراتيجي لقرار قـطـر بـالانـسـحـاب مــن منظمة الـبـلـدان المـصـدرة للنفط »أوبك« لتعزيز ريادتها في صناعة الغاز وتـنـويـع مـصـادر الـدخـل بـعـيـدا عـن الاعـتـمـاد على النفط. في حين أكـد سعادة السفير التركي فــكـرت أوزر، فـي تـصـريـح خـاص لــ }، أن قـرار قـطـر الانـسـحـاب مـن »أوبـك« قـرار سـيـادي يـخـدم المصلحة الاقـتـصـاديـة للبلد، مـشـيـرا إلـى أنــه خـطـوة مـن بـين الـخـطـوات المـعـهـودة للبلدان المـسـتـقـلـة اتـخـاذهـا وفــقــا لمـا تـمـلـيـه مصلحتها الـعـامـة، خـاصـة بـعـد أن تـضـررت سـمـعـة أوبـك مؤخرا في ظل الإملاءات الخارجية. شـدد الخبير الاقـتـصـادي والمـصـرفـي عبد الله الرئيسي في تصريحات للشرق أن الهدف من خـروج قطر مـن منظمة الـدول المـصـدرة للنفط، يـأتـي فـي اطـار الـبـحـث عـن حـريـة و استقلالية أكبر وبعيدا عن كل الضغوطات التي تمارسها كبار المنتجين على الدول الأعضاء وخاصة من قـبـل المملكة الـعـربـيـة الـسـعـوديـة المـنـتـج الأكـبـر داخــــل أوبـــــك، قـــائـــلا:« هـذه الـــدولـــة تـلـعـب دورا أسـاسـيـا فــي المـنـظـمـة وتــفــرض إرادتـهـا بشكل أو بـآخـر على بـاقـي الأعـضـاء خـدمـة لاجندتها ومصلحتها .» وقـال الـرئـيـسـي إن قـطـر مـنـذ بـدايـة الـحـصـار اختارت أن تسلك نهج الاستقلالية والابتعاد عن سياسات دول الجوار، مشيرا إلى أن قطر وجدت مصادر متنوعة لدخلها غير النفط. وقـال إن الــقــرار يـدعـم عجلة الاقـتـصـاد والنمو الاقـتـصـادي خـاصـة وأن قـطـر قـطـعـت أشـواطـا في مجال تنويع مصادر الدخل، مشيرا في هذا الـسـيـاق إلـى الـنـجـاحـات الـتـي حققتها قـطـر في مجال صناعة الغاز والتي تتربع على عرشه منذ مـــدة، مـشـيـرا إلـى ان مـشـاريـع الـتـوسـعـة ستعزز مـن مـكـانـة قـطـر فـي هـــذا المـجـال خـاصـة فـي ظل الـطـلـب المـتـنـامـي عـلـى مــصــادر الـطـاقـة النظيفة وعلى رأسها الغاز الـذي يشهدا نموا متواصلا بالأسواق خاصة في آسيا. وتوقع الرئيسي ان تكون الـدول المنتجة للنفط رهينة هذا المنتج ومتورطة فيه مع تراجع الطلب على هذه المـادة خاصة مع دخـول كل من روسيا

¶ عبد الله الرئيسي

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.