4 دول في »أوبك« تفضح الدور السعودي

فيشراكي: انسحاب قطر يزيد من جاذبيتها في قطاع النفط

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى - وليد الدرعي

إستراتيجية قطر للبترول زيادة أصول الدولة ومكانتها في صناعة الغاز

قـال الـخـبـيـر الاقـتـصـادي فـريـدون فـيـشـراكـي: إن اجتماع اوبـك الـيـوم الخميس سيكون على خلاف الاجـتـمـاعـات السابقة الـتـي يتم الاعـــداد لها جـيّـدا، قائلا:« هـذه المـرة سيكون الاجتماع مختلفا تماما ولا احد يتوقع ما ستفضي إليه الاجتماعات .» وحـول تـأثـيـر انـسـحـاب قـطـر مـن مـنـظـمـة الـدول المصدرة للنفط » أوبك » اشار فيشراكي لبلومبيرغ، الـى ان انـتـاج قـطـر مـن المـكـثـفـات يـتـجـاوز بكثير انتاجها من النفط، مشيرا إلى ان اوبك غير معنية بـإنـتـاج المـكـثـفـات ولا تتحكم فـي حـصـص انـتـاجـه عكس النفط مما يعطي مرونة اكبر لقطر. وقــــال إن قــــرار قـطـر الانـسـحـاب مـن مـنـظـمـة الـدول المـصـدرة للنفط يـأتـي فـي إطـار اعـطـاء استقلالية اكبر للقرار القطري التي ترى ان السعودية تهيمن عــلــى الـقـرار داخـــــل المــنــظــمــة، بـالإضـافـة إلــــى قـــرار الانـسـحـاب سيكون لـه انـعـكـاس ايـجـابـي على قطر واقـتـصـادهـا، خـاصـة وان المـسـتـثـمـريـن عـادة في قـطـاع الطاقة وخـاصـة انـتـاج النفط يفضلون عدم الارتــــبــــاط بـحـصـص تـخـضـع لمـنـظـمـة تـجـمـع دولا منتجة، قائلا:« هذا القرار سيكون ايجابيا من حيث استقطاب المستثمرين في قطاع النفط القطري في المرحلة القادمة .« وقال ان قطر ليست راضية على ما تفعله السعودية بالمنظمة وبطريقة ادارتها لها باعتبارها من اكبر الـدول الأعضاء المنتجة والـذي يقدر حجم انتاجها بنحو 11 مليون برميل نفط في اليوم. وأشـار إلـى أن قـرار انسحاب قطر مـن منظمة دول اوبـك سيكون لـه انـعـكـاس سلبي على المنظمة في حد ذاتها، قائلا: »سيكون الانعكاس سيكولوجيا على الدول الأعضاء بمنظمة الدول المصدرة للنفط .« وكشفت صحيفة »وول ستريت جورنال« الأمريكية أن هـنـاك دولاً كـثـيـرة فــي أوبــــك، إلا أنـهـا أفصحت عـن أسـمـاء 4 دول فـقـط، أعـربـت عـن قلقها مـن دور السعودية وروسيا. وقالت الصحيفة الأمريكية إن هناك حالة من القلق تسيطر على أعضاء في »أوبك« في ظل العلاقة بين الرياض وموسكو، في الوقت الذي تفكر فيه المنظمة في خفض الإنتاج لوقف تدهور أسعار النفط. ونقلت »وول ستريت جـورنـال« عـن مـسـؤولـين، لم تسمهم، فـي »أوبـك« فـي فيينا، قولهم إن مندوبي كثير من الدول الأعضاء، بما فيها فنزويلا والجزائر والكويت ونيجيريا، أعربوا عن تزايد قلقهم بسبب مـنـح الـسـعـوديـة روسـيـا الـكـثـيـر مـن الـنـفـوذ بشأن أسعار النفط، مشيرين إلى أن خطط منظمتهم لرفع الأسعار ربما لن تنجح إذا لم تجد دعماً من موسك، بحسب »الجزيرة نت«. ويرى عدد من المتابعين ان الاستراتيجية الجديدة لقطر فـي صناعة النفط والـغـاز ستكون فـي علاقة تـفـاعـلـيـة مـع اسـتـراتـيـجـيـة قـطـر لـلـبـتـرول الـتـي تم الإعـلان عـنـهـا فـي وقـت مـبـكـر مـن الـعـام الـحـالـي، والتي تهدف إلى تعزيز قدرات قطر للبترول الفنية ونموذجها للتشغيل، وتعظيم قيمة الأصول لدولة قطر، وإنشاء محفظة دولية ذات نطاق واسع وقيمة مـضـافـة، وتـعـزيـز مـكـانـة قـطـر الـدولـيـة فـي صناعة الـغـاز الطبيعي المـسـال، وتـعـظـيـم الـقـيـمـة المـضـافـة من الصناعات البتروكيماوية، ودعم كفاءة الطاقة وتحقيق مزيج الطاقة الأمثل في قطر. وكان إطلاق الاستراتيجية الجديدة لقطر للبترول مؤشرا مهما على دخول حقبة جديدة من النمو في الشركة، وذلك بفضل خططها لتوسيع إنتاج حقل الشمال الـذي سيعزز مكانة قطر الرائدة عالميا من خـلال رفـع إنتاجها مـن الـغـاز الطبيعي المـسـال من 77 مليونا إلـى 110 ملايين طـن سنويا. كما يأتي هذا وسط تزايد في نشاطات الاستكشافات الدولية لقطر لـلـبـتـرول الـتـي رفـعـت مـن حـضـورهـا الـدولـي لـتـشـمـل الاسـتـكـشـاف فـــي مــنــاطــق بــحــريــة واعــــدة فـي أمـريـكـا الـلاتـيـنـيـة، وأفـريـقـيـا، والـبـحـر الأبـيـض المتوسط، والشرق الأوسط. وصُـمـمـت الاسـتـراتـيـجـيـة الـجـديـدة لقطر للبترول لـتـعـزز مـسـار هـذه المـؤسـسـة الـرائـدة عـلـى طـريـق تـحـقـيـق رؤيـتـهـا فـي ان تـصـبـح واحـدة مـن أفـضـل شـركـات النفط والـغـاز الوطنية فـي العالم، بجذور عميقة في قطر وحضور عالمي متميز. وتعكف قطر للبترول منذ فترة على مشروع جديد لـتـطـويـر الـغـاز مـن حـقـل الـشـمـال وبـنـاء 4 خـطـوط إنتاج عملاقة جديدة للغاز الطبيعي المسال بهدف زيادة الطاقة الإنتاجية. وسيضاف الإنـتـاج الإضـافـي من الغاز الطبيعي المــــســــال والمـــنـــتـــجـــات المـصـاحـبـة لــــه مـثـل الـغـاز الـبـتـرولـي الـسـائـل والمـكـثـفـات مـا يــقــرب مـن 1.4 مــلــيــون بــرمــيــل نــفــط مــكـافــئ يــومــيــا إلــــى إنــتــاج الـدولـة، ليرتفع الإنـتـاج الإجمالي من 4.8 مليون برميل نفط مكافئ يوميا حاليا إلـى 6.2 مليون بـرمـيـل نـفـط مـكـافـئ يـومـيـا مـع انـتـهـاء المـشـروع. وابرمت قطر للبترول خلال الفترة الماضية العديد من الاتفاقيات شملت كلا من المكسيك والبرازيل والأرجـنـتـين وجـنـوب أفـريـقـيـا وسـلـطـنـة عـمـان؛ لـتـؤكـد اسـتـراتـيـجـيـة الــتــوســع الـتـي انتهجتها »قـطـر لـلـبـتـرول« فـي الـسـنـوات المـاضـيـة.ويـأتـي تركيز »قطر للبترول« على الاستثمار في القارة الأمـريـكـيـة وغـيـرهـا لـعـدة اعـتـبـارات، لعل أبـرزهـا أنها لا تستثمر في شركات منتجة، بل في شركات تمتلك مكامن فيها نفط وغاز وقادرة على الإنتاج مـسـتـقـبـلا. وكـــانـــت »قـطـر لـلـبـتـرول« وقـعـت مع شـركـة إكـسـون مـوبـيـل الأمـريـكـيـة اتـفـاقـيـة لـشـراء حـصـة تـبـلـغ 30 % مـن أسـهـم شـركـتـين تابعتين لإكـسـون مـوبـيـل تـمـلـكـان حـقـوقـا لـلاسـتـكـشـاف الهيدروكربوني في سبع مناطق في حوض فاكا مويرتا في مقاطعة نيوكوين في الأرجنتين. كما أعلنت »قطر للبترول« في الفترة الماضية عن اتفاق مع شركة توتال الفرنسية لتصبح بموجبه شـريـكـاً بـنـسـبـة %25 فـي أعـمـال الاسـتـكـشـاف في المـنـطـقـة الـبـحـريـة رقـــم 12B/11B قـبـالـة شـواطـئ جـنـوب أفـريـقـيـا.وذكـرت »قـطـر لـلـبـتـرول«، أنـه بعد مـوافـقـة الـجـهـات الحكومية المختصة فـي جنوب أفريقيا، ستمتلك »قطر للبترول« حصة %25 من أعـمـال الاستكشاف والمـشـاركـة فـي الإنـتـاج، بينما سـتـكـون حـصـة شـركـة تـوتـال (الـشـركـة المـشـغّـلـة) 45%، والشركة الكندية للغاز الطبيعي المحدودة 20%، وشـركـة مـين ستريت 1549 المـحـدودة %10. ويـأتـي هـذا الاتــفــاق كـخـطـوة جـديـدة مـن خـطـوات قطر للبترول في توسيع وتعزيز دور قطر الريادي فـي مـجـال الـطـاقـة عـلـى الـصـعـيـد الـعـالمـي.تـوسـع »قـطـر لـلـبـتـرول« لـم يـتـوقـف عـنـد سـواحـل الـقـارة الأفريقية، بل امتد إلى سواحل الأمريكتين لتفوز بـعـقـد ضــمــن تــحــالــف مـــع شــركــتــي شـــل والــطــاقــة الإيطالية »إيـنـي« للاستكشاف ومشاركة الإنتاج فـي خمس مناطق بحرية قبالة سـواحـل المكسيك لتضاف إلـى مشاريعها فـي الـبـرازيـل. وأوضـحـت »قـطـر لـلـبـتـرول« أنـهـا فـازت بـحـقـوق الاستكشاف في المناطق 3 و4 و6 و7 بحوض »بيرديدو« ضمن تحالف مـكـون مـن شـركـة شـل بحصة %60، وهي المـشـغّـل وقـطـر لـلـبـتـرول بـحـصـة 40 %.كــمــا فــازت »قطر للبترول « بحقوق الاستكشاف في المنطقة 24 في حوض كامبيتشي في تحالف مكوّن من شركة إيني (بحصة %65 وهـي المشغّل) وقطر للبترول (بحصة 35 %). ويعتبر الفوز بحقوق الاستكشاف البحري في المكسيك، التي تحتوي على واحدة من أكثر الفرص الواعدة للتنقيب عن الهيدروكربونات في العالم، هو إنجاز مهم لـ « قطر للبترول «، ويمثل خـطـوة جـديـدة فـي تنفيذ إستراتيجيتنا الرامية إلى توسيع بصمتنا الدولية، وإلـى وضع أمريكا اللاتينية على قائمة الاهتمامات الرئيسية لـ«قطر للبترول«.يذكر أن شركة النفط البحرية الوطنية الصينية CNOOC)( قد تشاركت مع كل من »قطر لـلـبـتـرول« وشـركـة شـل فـي التحالف الـفـائـز بعقد للاستكشاف ومشاركة الإنتاج في قطاع »ألتو دي كابو فريو-اويستي« الواقع في حوض سانتوس فـي المـيـاه العميقة المـقـابـلـة لـلـسـواحـل الـبـرازيـلـيـة والمعروفة باحتياطيات هيدروكربونية كبيرة في طبقات »ما تحت الملح « الجيولوجية العميقة. وفي إطـار البرنامج الـذي شمله الحوار الإستراتيجي، تـم تـوقـيـع مـذكـرة تـفـاهـم خـاصـة بـالـتـعـاون في مـجـالات الـطـاقـة. وتـهـدف المـذكـرة إلـى وضـع إطـار لـلـتـعـاون بـين الـبـلـديـن الـصـديـقـين، وإلـى تسهيل تبادل الخبرات والمعرفة، والمهارات الفنية بينهما. وتـشـمـل الاتـفـاقـيـة جـوانـب مـتـعـددة، مـثـل تطوير صناعات النفط والـغـاز، وتخزين واستخدام غاز ثاني أكسيد الـكـربـون، وكـفـاءة اسـتـخـدام مصادر الـطـاقـة، والـطـاقـة المـتـجـددة، وتكنولوجيا المباني الخضراء.

¶ حقل الشاهين

¶ مقر شركة قطر للبترول

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.