العبيدلي: الفوز بالاستضافة دليل على الثقة بقدرات قطر التنظيمية

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى -

حـول الـــعـــالـــم مـثـل جـمـعـيـات ومـنـظـمـات بـيـوت الـشـبـاب فـي أسـتـرالـيـا وفـرنـسـا وألمـانـيـا وإيطاليا وكـوريـا الجنوبية والـولايـات المـتـحـدة الأمريكية، كـمـا انـضـمـت لـلـعـديـد مــن بــرامــج الاتـحـاد الـدولـي لبيوت الـشـبـاب. وتـشـارك قطر حالياً فـي برنامج HI-Connect )كـونـكـت الاتــــحــــاد الــــدولــــي لـبـيـوت الـشـبـاب)، وهـو بـرنـامـج تـوظـيـف يسمح للشباب بالإقامة المجانية في مجموعة من مواقع الاتحاد الدولي لبيوت الشباب حول العالم وذلك في مقابل العمل في بيوت الشباب التابعة للاتحاد الدولي. وبالإضافة إلـى ذلـك، تقدم بيوت الشباب القطرية تـخـفـيـضـات فـي أسـعـار الإقـــامـــة الـلـيـلـيـة لأعـضـاء الاتحاد الدولي لبيوت الشباب من خلال العضوية الـرقـمـيـة فـي المـنـظـمـة. وقـال الـسـيـد أحـمـد حسن العبيدلي، المدير التنفيذي لبيوت الشباب القطرية: »أود أن أشـكـر جميع الـذيـن دعـمـوا المـلـف القطري الذي قدمته بيوت الشباب القطرية، وأخص بالذكر هـنـا وزارة الـثـقـافـة والـريـاضـة والمـجـلـس الـوطـنـي لـلـسـيـاحـة (الـذي كـان يـشـار لـه حـيـنـئـذ بـالـهـيـئـة الـعـامـة لـلـسـيـاحـة)، ومـتـاحـف قـطـر. لـقـد تـطـلـب إنجاز هـذا الملف منا شهوراً من العمل والتنسيق مـع جـهـات متعددة حتى أصـبـح يليق بـدولـة قطر وبمكانتها الرائدة في استضافة كبرى الفعاليات والمـؤتـمـرات. وأود أيضاً أن أشكر جميع المنظمات الأعـضـاء في الاتـحـاد الـدولـي لبيوت الشباب على ثقتهم بقدرتنا على إخراج فعالية ناجحة.« وكانت قطر قد استضافت 99 معرضاً و58 مؤتمراً خلال عـام 2017، بما يمثل زيـادة نسبتها %30 مقارنة بـعـام 2015. وقـد فـازت قـطـر مـؤخـراً أيـضـاً بحق اسـتـضـافـة مـؤتـمـر »مـعـاً نـحـو صـحـة أفـضـل« في عـام 2020 وكـذلـك مؤتمر الرابطة الدولية لموظفي الاستقبال في الفنادق والمؤتمر الدولي للمفاتيح الــذهــبــيــة فـــي عــــام 2021.وتــتـــمـــثـــل مـهـمـة المـجـلـس الـوطـنـيي لـلـسـيـاحـة فـيي تـرسـيـخيخ مـكـانـة قـطـر على خارطة السياحة العالمية كوجهة رائدة تمتزج فيها أصالة الماضي وروعة الحاضر، وتقصدها شعوب الـعـالـم لاستكشاف معالمها ومـزاراتـهـا السياحية في مجالات الثقافة والرياضة والأعـمـال والترفيه الـعـائـلـي.ويـسـتـنـد المـجـلـس الـوطـنـي للسياحة في عمله إلى الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة، والـتـي تـسـتـهـدف تـنـويـع المـنـتـجـات الـسـيـاحـيـة الـقـطـريـة وتـعـزيـز مساهمة الـقـطـاع الـسـيـاحـي في الاقـتـصـاد الـوطـنـي بـحـلـول 2030. وفـي 2017، تم إطلاق مرحلة جديدة من هذه الاستراتيجية، والتي تـحـدد آفـاق الـنـمـو الـتـي مـن المـرتـقـب أن يشهدها الـقـطـاع الـسـيـاحـي خـلال الـخـمـس ســنــوات المقبلة » 2023-2018«. فـي 2018 أطـلـق المـجـلـس الوطني للسياحة حملة عالمية لترسيخ مكانة قطر كوجهة سياحية جذابة ورائدة في تقديم تجارب سياحية تتميز بالأصالة فـي جوهرها، والخصوصية في التصميم مع الاحتفاء بالموروث الحضاري للبلاد.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.