إعلان »أم جاسم وأم سعيد« يقود »شاركنا« للتنافس على الجائزة

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى -

خـيـارات عـديـدة أمـام شـريـحـة كـبـيـرة مـن أصـحـاب الأراضـــــــــي الـــفـــضـــاء لـخـوض تـجـربـة الاسـتـثـمـار الـعـقـاري، إذ تـقـوم فـكـرتـه عـلـى الــدخــول بـشـراكـات عـقـاريـة وفـق نـظـام الـشـراكـة مـع أصـحـاب ومـلاك ومـالـكـات الأراضـي الـتـي يـوجـد جـدوى اقتصادية من تحويلها لمشاريع استثمارية تفيد أصحابها، وذلـك بهدف خدمة المستثمر العقاري، بما يحقق لـه عـوائـد اسـتـثـمـاريـة جـيـدة، فـي ظـل هـــذا النمو العمراني والعقاري الذي تشهده دولة قطر.

والــفــيــلــم الـتـرويـجـي »أم جـاسـم وأم سـعـيـد«؛ يحمل دعوة مباشرة لمالكات الأراضـي الفضاء في دولـة قـطـر، لـخـوض تـجـربـة الاسـتـثـمـار الـعـقـاري، والانضمام إلى مجموع شركائها العقاريين الذين جربوا منتج »شاركنا«، وكان من ثمارها أن أنجزت لـهـم الـعـديـد مـن المـشـاريـع الـعـقـاريـة الاسـتـثـمـاريـة الناجحة، فـجـاءت دعوتها لهذه الفئة المجتمعية المهمة على شكل فيلم ترويجي ثلاثي الأبـعـاد تم إنـتـاجـه بتقنية عـالـيـة، ومــحــوره مـحـاكـاة تـحـاول أن تـقـارب فـي شـخـصـيـاتـهـا وحـواراتـهـا كـل مـا تحتاج مالكات أراضـي الفضاء إلـى معرفته حول مـنـتـج »شـاركـنـا« الـعـقـاري، وكـيـف أنـهـن بمجرد امتلاكهن لأرض مناسبة تصلح لمـشـروع عقاري استثماري، يمكنهن ومـن خـلال منتج »شاركنا«، تحويل أرضهن لمشروع ناجح، يضمن مستقبلهن ومستقبل عائلاتهن.

وكـان فيلم »أم جـاسـم وأم سعيد« الـذي دشنت مـن خلاله مجموعة صـك القابضة مرحلة جديدة من مراحل خطتها الترويجية لمنتج »شاركنا«، قد أشعل كافة مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي الـــــخـــــاصـــــة بــــالمــــجــــمــــوعـــة، ورفــــــــــع مـــــعـــــدل ونـــســـب المـتـابـعـات والانــطــبــاعــات الإيـجـابـيـة بـشـكـل كبير تـجـاوز الـتـوقـعـات، حـيـث تـأتـي سلسلة الـحـمـلات الـتـرويـجـيـة لــ«شـاركـنـا«، للتعريف بشكل واضـح ومـن دون تعقيد بالمنتج الـعـقـاري الـذي ابتكرته »صـك القابضة« خصيصاً لمـلاك ومالكي الأراضـي الـفـضـاء، لـتـشـجـيـعـهـم عـلـى أن يـخـوضـوا تـجـربـة الاستثمار العقاري، والدخول في شراكات عقارية نوعية معها. ويلخص فيلم »شاركنا« الجديد من خلال شخصيتي الفيلم »أم سعيد« وأم »جاسم«، والـحـوار الـذي يـدور فيما بينهن؛ أهـم المشاكل أو المعوقات التي غالباً ما تكون السبب وراء عزوف هذه الفئة من المجتمع، وبالأخص مالكات الأراضي من ربات البيوت عن محاولة الاستفادة من البناء عـلـى الأراضــــــي الـتـي يـمـتـلـكـنـهـا، وتـحـويـلـهـا إلـى مشاريع عقارية ذات عائد، خاصة ممن لا يمتلكن التمويل الكافي لمباشرة مشاريعهن بأنفسهن، أو أيضاً الخبرة بكيفية الحصول على التمويل من المصادر الممولة، إضافة إلى أن معظمهن تنقصهن التجربة لإدارة أعمال البناء والتعاقد مع المقاولين، وكـذلـك الــقــيــام بـمـهـام الأشــــــراف المـيـدانـي وإدارة النفقات، وإنجاز التراخيص، وغيرها..، إلى جانب طـبـعـاً إنـهـن يـفـضـلـن الابـتـعـاد عـن المـشـاكـل الـتـي تكمن في التفاصيل، والتي قد تستجد حيث إنها وفي أفضل حالاتها ممكن أن تـؤدي إلى هدر غير متوقع؛ وبالتالي تدني الربحية، وربما إلى تعثر المـشـروع والـوقـوع في الخسارة، فتجدهم يفضلن بيعها أو تركها فضاء مهملة غير مستفاد منها.

فـيـقـدم إعـلان »أم جـاسـم وأم سـعـيـد« عـرضـاً حـواريـاً مـوجـزاً، حـول كيفية الاسـتـفـادة مـن منتج »شـــاركـــنـــا«، والمـزايـا الـتـي تــوفــرهــا لـهـم الـشـراكـة العقارية مع شريك بعراقة وخبرة مجموعة صك القابضة، صاحبة فكرة ومنتج »شـاركـنـا« وكيف أن هذا المنتج قد صيغ بعناية لكي يتيح لأصحاب الأراضـي الفضاء فرصة بناء أراضيهم وتحويلها إلــى مـشـاريـع عـقـاريـة مثمرة بسعر التكلفة، ومن دون أي هامش ربح للمجموعة، وكيف أن الأخيرة تـأخـذ على عاتقها مهمة تـأمـين التمويل لمشروع الـشـراكـة، وفـق معايير واضـحـة ومـدروسـة تراعي مـصـلـحـة طـرفـي الـشـراكـة، وكـيـف أنـهـا مـن خـلال تـجـربـتـهـا فـي الــــســــوق، سـيـسـتـفـيـد الـشـريـك مـن إمكانية أن يتم استغلال أرضه بشكل أفضل ليبني وحـدات أكـثـر، إلـى جـانـب الـعـديـد مـن الـخـدمـات التي تخفض تكلفة مشروع الشراكة بنسبة ٤٠٪ تقريباً، وذلك لقاء حصة من المشروع فقط لمجموعة صك القابضة، كما أن الأخيرة تترك للشريك حرية التخارج السهل، وفرصة تملك المـشـروع بالكامل، مع استعدادها لإدارة مشروع أو مشاريع الشراكة المنجزة لحسابه في حال رغب بذلك.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.