QNB: مجموعة العشرين أكثر محورية مع التقارب الاقتصادي

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى - الدوحة - الشرق

قـال تـقـريـر صـادر عـن QNB: إنـه مع الـتـقـدم الـذي تـحـرزه الاقـتـصـادات الـنـاشـئـة الـكـبـيـرة واسـتـمـرارهـا في النمو بشكل أسـرع مـن الاقـتـصـادات المتقدمة الكبرى، تتطور ديناميكيات مجموعة العشرين على نحو يجعل من المجموعة ترتيباً متزايد الأهمية للحوكمة الاقتصادية العالمية، ويعدّ الانفراج الأخير في التجارة الثنائية بين الـولايـات المتحدة والـصـين، الذي تـحـقـق الأسـبـوع المـاضـي خـلال قمة مجموعة العشرين في بوينس آيرس، مجرد آخـر تعبير عن الديناميكيات الـجـديـدة للمجموعة وعـن أهميتها كـــمـــنـــتـــدى اقـــــتـــــصـــــادي، لـقـد قـطـعـت مـجـمـوعـة الـعـشـريـن شـوطـاً طـويـلاً بـالـفـعـل مـنـذ نـشـأتـهـا فــي أواخـر التسعينيات، ومن المتوقع أن تصبح أكـثـر مـحـوريـة مـــع حـــــدوث الـتــقـارب الاقـتـصـادي الـعـالمـي. يـركـز تحليلنا عـلـى الــعــوامــل الاقـتـصـاديـة الـكـامـنـة وراء الـتـأثـيـر المـتـزايـد لمــجــمــوعــة العشرين. تـعـتـبـر مـجـمـوعـة الـعـشـريـن مـنـتـدى دولياً للحكومات ومحافظي البنوك المـركـزيـة لـبـعـض أكـبـر الاقـتـصـادات فـي الـعـالـم، الـتـي تـعـتـبـر ذات أهمية نـــظـــامـــيــة لـــلـــنـــظـــام المـــــالـــــي الـــــدولـــــي. وتـشـمـل الـعـضـويـة 19 دولـة وكـتـلـة واحدة، هي الاتحاد الأوروبي، ممثلة فــــي المـفـوضـيـة الأوروبــــــيــــــة والـبـنـك المـركـزي الأوروبـــــــي، وتـتـشـكـل الـــدول الأعـضـاء مـن مجموعة الـدول السبع الــتــقــلــيــديــة كـــنـــدا وفـرنـسـا وألمـانـيـا وإيطاليا والـيـابـان والمملكة المتحدة والـولايـات المـتـحـدة الأمــــريــــكــــيــــة، ودول بـريـكـس: الـبـرازيـل وروسـيـا والـهـنـد والـصـين وجـنـوب إفـريـقـيـا) وبـلـدان مـيـسـت MIST)( )المـكـسـيـك وإنـــدونـــيـــســـيـــا وكــــوريـــــا الــجــنــوبــيــة وتـــركـــيـــا)، والأرجـنـتـين، وأســتــرالــيــا وكـذلـك المـمـلـكـة الـعـربـيـة الـسـعـوديـة. وتمثل مجموعة العشرين مجتمعة أكثر مـن %90 مـن الاقتصاد العالمي. وبينما كـانـت هـذه النسبة مستقرة مـنـذ الإنـشـاء الـرسـمـي لـلـمـجـمـوعـة فـي عـــــام 1999، فـقـد تـغـيـرت الـقـوة الاقــتــصــاديــة لـبـلـدان مـخـتـلـفـة داخـل المجموعة بشكل كبير. وفــي الـواقـع، تـضـاءلـت قـوة مـجـمـوعـة الـسـبـع، في حين أن الاقتصادات الناشئة الكبيرة، بـقـيـادة بـلـدان بـريـكـس ومـيـسـت، قد ازدادت بشكل كبير. ومــن الـلافـت لـلـنـظـر أن مـجـمـوعـة العشرين كانت قد أنشئت في البداية مـن قـبـل الــــــــدول الـصـنـاعـيـة الـسـبـع مـن أجـل مـعـالـجـة قـضـايـا الاسـتـقـرار المـالـي الـدولـي المـرتـبـطـة بـتـأثـيـرات أزمـــــــة مـيـزان المـدفـوعـات والـديـون فـي الأســــــــــواق الـنـاشـئـة فـي أواخــــــر تـسـعـيـنـيـات الـــقـــرن المـاضـي. عـنـدمـا تم إنشاء مجموعة العشرين، كـان لا يـزال ينظر إلى الاقتصادات الناشئة باعتبارها أهم مصادر الأزمـة المالية الـدولـيـة. لـكـن، تـغـيـرت هـذه الـنـظـرة بـشـكـل مـلـحـوظ بـعـد الأزمـة المـالـيـة الــــكــــبــــرى ‪-2009، 2007‬عـنـدمـا تـم اختيار مجموعة العشرين كمنتدى مفضل لتنسيق جـهـود الـتـعـامـل مع الأزمـــــــــة، ثـم تـغـيـر وضـع مـجـمـوعـة الـعـشـريـن وبــــــــدأت الأنـــشـــطـــة تـشـمـل قـمـة لـــرؤســـاء الـــــدول أو الـحـكـومـات، كـانـت قـمـة مـجـمـوعـة الـعـشـريـن لعام 2009 في لندن بمثابة لحظة فاصلة للتنسيق الاقـتـصـادي العالمي، حيث تـــعـــهـــدت الـــــــــدول الأعـضـاء بـتـوفـيـر 1.1 تـريـلـيـون دولار لـدعـم تـمـويـل الـتـجـارة والمـنـظـمـات المـالـيـة الـدولـيـة، ومـنـذ ذلــك الـحـين، تـطـورت مجموعة العشرين لتصبح المنتدى الرئيسي لمناقشة وتخطيط ومراقبة الاقتصاد الـعـالمـي، وعـلـى نـحـو هـام، بـدأ يُنظر إلـى الاقتصادات الناشئة الممثلة في عضوية مجموعة العشرين على أنهم شـــركـــاء مـتـسـاوون أو جــــزء مـــن حل الأزمــــة الـتـي نـشـأت فـي الاقـتـصـادات المـتـقـدمـة بــــــدلاً مـن كـونـهـا مـصـادر للمشاكل المالية. وكان تغير وضع اقتصادات الأسواق الـنـاشـئـة داخــــل مـجـمـوعـة الـعـشـريـن ولا يـزال في الغالب مرتبطاً بأدائهم الاقـتـصـادي وزيـــــــــادة تـأثـيـرهـم فـي الأنشطة والتمويل العالمي. وفي حين كانت دول مجموعة السبع تمثل %73 من الناتج المحلي الإجمالي الاسمي بالدولار الأمريكي لمجموعة العشرين عـنـدمـا تـم إنـشـاء المـنـتـدى، فـإن هـذا العدد قد تقلص إلى %60 خلال ذروة الأزمـة المـالـيـة الـكـبـرى ويـقـارب %50 حـالـيـاً. فـي المـقـابـل، زادت اقـتـصـادات الأســــــواق الـنـاشـئـة مـن حـصـتـهـا في الــــنــــاتــــج المـحـلـي الإجـمـالـي ضـمـن مجموعة العشرين من %15 إلى %25 فــي ذروة الأزمــــة المـالـيـة الـكـبـرى إلـى 34% حالياً. وكانت الدول الكبيرة في مجموعة بريكس ومجموعة ميست في مقدمة هذا المسار.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.